يوم المرأة البحرينية ويكيبيديا

يوم المرأة البحرينية ويكيبيديا. المرأة في البحرين من النساء الآسيويات وعادة ما تكون أكثر نشاطا في الأماكن العامة من الدول العربية الأخرى، نظرا لكونهن متعلمات تعليماً عالياً، فإن معظم النساء البحرينيات يمارسن جميع المهن الرئيسية والجمعيات النسائية والمنظمات النسائية، بغض النظر عن الحق في التصويت، فإن ربع النساء في البحرين قادرات على شغل وظائف خارج حدود الأسرة، مما يعطيها تفوق كبير في كل المجالات المتنوعة، وهذا ما سوف نتحدث عنه في يوم المرأة البحرينية على موقع بسيط دوت كوم.

يوم المرأة البحرينية ويكيبيديا

في السطور التالية سوف نتحدث عن يوم المرأة البحرينية من ناحية طريقة المعيشة والزي الخاص بها ودورها في المجتمع والتعلم:

ماذا تلبس النساء في البحرين

  • على الرغم من أن بعض البحرينيات يرتدين الحجاب في الأماكن العامة، إلا أن العديد منهن لا يرتدين الحجاب بالكامل.
  • تشمل الملابس التقليدية للمرأة البحرينية الجلابية، وهو رداء طويل فضفاض يناسب المنزل ومكان العمل.
  • تغطي المرأة البحرينية رأسها جزئياً والمرأة المحجبة تغطي شعرها بالكامل.
  • بصرف النظر عن تغطية الشعر، تقوم بعض النساء بتغطية وجوههن بالنقاب وبعضهن يغطين وجههن بكامل الحجاب ويرتديه كل من الشابات وكبار السن.
  • بالإضافة إلى ذلك، ترتدي النساء المكياج أو طلاء الأظافر أو العطور أو غيرها من الملحقات التي تجذب الانتباه في الأماكن العامة.
  • من الناحية الثقافية، لا تشجع المرأة الغرباء الذين يبتسمون لها إلا إذا كانوا من أقاربها أو من حي أو يدرسون زمالة أو يعملون معه.

دور المرأة البحرينية في المجتمع

  • في الماضي، كما في الستينيات، كانت المرأة البحرينية تعتمد على أدوار أو وظائف زوجها.
  • كان من المفترض أن تساعد النساء اللواتي يتزوجن من صيادين أزواجهن في تجارتهم كمنظفات للأسماك وبائعات أسماك.
  • كان من المفترض أن تعمل النساء اللواتي يتزوجن مزارعين كمساعدات للأراضي الزراعية ومسوقات للمنتجات.
  • في البلدات والمدن يتعين على النساء تقليديا القيام بالأعمال المنزلية ورعاية الأطفال.
  • المرأة البحرينية الغنية بشكل عام لديها خادمات يقمن بالأعمال اليومية.
  • بالإضافة إلى ذلك، تشتهر المرأة في البحرين بخبرتها في التطريز التقليدي للنسيج.
  • موهبة المرأة البحرينية هي انعكاس للثقافة والتراث البحريني.
  • على مدى السنوات الثلاثين الماضية أو نحو ذلك، أتيحت للمرأة في البحرين فرص عدم تنفيذ الأدوار التقليدية في المجتمع.
  • أن يكونوا قادرين على توسيع أدوارهم والحصول على وظائف في التعليم والطب وممارسة التمريض.
  • وغيرها من الوظائف المتعلقة بالصحة، والتمويل، والكتابية، والصناعات الخفيفة، والمصارف، والطب البيطري، وغيرها من الوظائف.

المثل الأعلى في يوم المرأة البحرينية

  • نقدم معلومات عن يوم المرأة البحرينية في يوم المرأة البحرينية ويكيبيديا من القدوة والمثل الأعلي.
  • إحدى النقاط المؤثرة من وجهة نظر امرأة بحرينية فيما يتعلق بأهمية التعليم واتجاهات الموضة كانت مجموعة من المبشرين الأمريكيين من برونزويك، نيو جيرسي الذين وصلوا إلى البحرين في أواخر تسعينيات القرن التاسع عشر.
  • وكذلك الدفعة الأولى من المعلمات المغتربات من مصر ولبنان.
  • كانت أول مدرسة علمانية للمرأة في البحرين هي مدرسة خديجة الكبرى التي تأسست عام 1928.
  • في الخمسينيات من القرن الماضي، درست أول مجموعة من النساء البحرينيات في القاهرة، مصر، وبيروت، لبنان، لتصبحن معلمات ومديرات مدارس في البحرين.
  • تأسست أول مدرسة تمريض في البحرين في عام 1959 مع افتتاح كلية العلوم الصحية التي أعطت الفرص للمرأة البحرينية لتصبح ممرضات.
  • كانت قادرة على دراسة الطب والمجالات ذات الصلة في الأردن ولبنان ومصر.
  • تمكنت النساء من أن يصبحن رئيسات أقسام وعميدات كليات وجامعات وأساتذة.

المرأة البحرينية والتعليم

  • في عام 1928، وفقا لفاروق أمين، أصبحت البحرين أول دولة خليجية تقوم بتعليم المرأة.
  • على نفس المنوال، أصبحت البحرين أول دولة خليجية لديها منظمات اجتماعية نسوية في عام 1965.
  • في عام 2005، أصبحت أول جامعة ملكية شيدت لهذا الغرض جامعة دولية خاصة في البحرين مكرسة فقط لتعليم النساء في البلاد.

المرأة البحرينية وحق التصويت

  • حصلت المرأة في البحرين على حقها في التصويت خلال الانتخابات البرلمانية التي جرت في أكتوبر 2002 وفقا لمعلومات من يوم المرأة البحرينية ويكيبيديا.
  • حصلت المرأة على حق الاقتراع في البحرين بعد تعديلات على دستور البحرين الذي تم التصديق عليه في عام 2002.
  • وهذا يجعل البحرين ثاني دولة في مجلس التعاون الخليجي تمنح حق الاقتراع للمقيمات فيها.

المرأة البحرينية والعمل بالقطاع الخاص

  • دخلت المرأة البحرينية القطاع الخاص كموظفة في الخمسينيات.
  • بدأت أيضًا في امتلاك سجلات تجارية ودخلت مجال ريادة الأعمال في الستينيات.
  • تؤكد النتائج الإحصائية الرؤية الواضحة للوضع الحالي للمرأة في مملكة البحرين في القطاع الخاص.
  • ارتفعت نسبة مشاركة المرأة البحرينية في إجمالي العاملين البحرينيين في القطاع الخاص من 29.7٪ عام 2008 إلى 32.8٪ في الربع الثاني من عام 2016 (30،034 امرأة بحرينية).
  • ارتفع متوسط ​​أجر المرأة البحرينية في القطاع الخاص من 465 دينارًا عام 2011 إلى 521 دينارًا حتى الربع الثاني من عام 2016.
  • تمتلك المرأة البحرينية 39٪ من السجلات التجارية الفردية اعتبارًا من أغسطس 2016.
  • كما تقلدت المرأة البحرينية مناصب قيادية في مؤسسات القطاع الخاص كرئيسة تنفيذية ، ورئيسة وعضو في مجلس إدارة.
  • تمكنت أربع سيدات من الفوز في انتخابات مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة البحرين لعام 2014 بنسبة 22٪.
  • بدأت النساء أيضًا في الانخراط في مجالات عمل جديدة لم يكن يشاركن فيها ، مثل قيادة سيارات الأجرة والتدريب على القيادة وصنع المجوهرات.

هل عملت المرأة البحرينية في القطاع الخاص؟

وفقا لمعلومات من يوم المرأة البحرينية ويكيبيديا نوضح الأجابة عن هل عملت المرأة البحرينية في القطاع الخاص:

  1. يحظى القطاع الخاص بأهمية كبيرة لتفعيل النموذج الوطني لإدماج احتياجات المرأة، بالنظر إلى ما تشكله نسبة النساء البحرينيات العاملات في هذا القطاع الحيوي.
  2. بادرت بعض المؤسسات الاقتصادية إلى الاهتمام بمفهوم دمج احتياجات المرأة.
  3. وكلاهما من خلال ما تظهره نسب المشاركات في جائزة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة لتمكين المرأة البحرينية والتي تستهدف مؤسسات القطاع الخاص كذلك.
  4. أو من خلال جهودها لإدراج مبادئ تكافؤ الفرص في سياساتها وبيانات موظفيها، أو الخدمات المساندة التي تقدمها لدعم عمل المرأة العاملة.
  5. ولعل أثر جهود المجلس الأعلى للمرأة مع القطاع الخاص واضحا في الاهتمام بتحقيق تكامل احتياجات المرأة.
  6. وذلك من خلال المبادرات التي أعلنت عنها بعض مؤسسات القطاع الخاص لتوفير بيئة داعمة لعمل المرأة وتأثير ذلك الإيجابي على أداء المرأة العاملة.
  7. سعى المجلس إلى خفض معدلات البطالة التي تعاني منها المرأة البحرينية من خلال دمج احتياجات المرأة في مجال العمل الحر.
  8. وذلك بإطلاقها مبادرات هادفة بالتوازي مما يساهم في استدامة تواجدها في القطاع الخاص.
  9. تهدف آليات دمج احتياجات المرأة في القطاع الخاص إلى تعزيز الوعي وخلق قناعات بين صناع القرار والعاملين في القطاع.
  10. وتعزيز مبدأ تكافؤ الفرص والدفع نحو تبني الممارسات الإيجابية لضمان استدامة توظيف منهجيات تكافؤ الفرص وإنتاج قصص نجاح.
  11. بالإضافة إلى التعرف على قضايا المرأة ومشكلاتها في بيئة العمل في القطاع الخاص.
  12. وفي هذا السياق، تم تنفيذ عدة مبادرات لدفع مؤسسات القطاع الخاص إلى تبني مفاهيم وآليات النموذج الوطني وتكافؤ الفرص.

المرأة البحرينية في التراث

  • يكشف التراث عن أدوار مهمة للمرأة البحرينية، والتي ما زالت تلعبها بنشاط وفعالية.
  • ورغم أن الدراما التراثية أعطت صورة ذهنية سلبية عن أدوارها، إلا أنها لم تعكس المهن التي مارستها في الماضي.
  • فالمرأة البحرينية التي تعرضت في السابق لازدواجية غريبة، خاضعة وليس لها رأي أمام الرجل، وهي أيضًا امرأة نشطة في منزلها.
  • اكتسبت مكانة كبيرة بسبب قدرتها على التعايش مع الظروف الصعبة طبقا يوم المرأة البحرينية ويكيبيديا، في الماضي والحاضر، حتى لو دخل التعليم الرسمي البحرين في وقت مبكر.
  • إعلان عن امرأة متميزة بين نساء الخليج حققت انجازا كبيرا عندما صوتت في الانتخابات البلدية مبكرا.
  • شاركت في المسيرة الديمقراطية بحماس كبير، بمجرد أن فتحت الدولة باب الترشح للانتخابات النيابية والبلدية.
  • حتى شهد المجتمع البحريني زيادة مطردة في عدد النساء المترشحات للبرلمان.
  • وإذا دعمت الدولة حق المرأة في حماية الأسرة وأقرته في الدستور، وإذا كان قانون العمل البحريني في كثير من مواده يساوي بين الجنسين.

كيف هي صورة المرأة البحرينية اليوم مقارنة بما ظهرت في التراث؟

  • تقول الكاتبة شيماء الوطني إن التراث البحريني والمجتمع البحريني يختلفان في نظرتهما للمرأة.
  • أعتقد أن هذا يرجع إلى درجة الوعي. اعتبرها البعض خاضعة للرجل في الأسرة، بينما رأى البعض الآخر أنها قادرة على تحمل المسؤولية والمشاركة في المجتمع.
  • لذا تختلف صورة المرأة بين الأمس واليوم حسب الحالة. هناك أمور ترفع من مكانة المرأة وأمور أخرى تحط من شأنها.
  • ونضيف في يوم المرأة البحرينية ويكيبيديا الحكايات التقليدية سواء كانت أسطورية أو حقيقية، لا يقتصر عمل المرأة على المنزل فقط.
  • وإذا قرأت كتاب مريم للروائي حسين المحروس، وهو سيرة ذاتية، فستجد أن النساء يعملن حتى في الري ونقل المياه إلى المنازل.

المرأة البحرينية في الموروث الشعبي البحريني

  • تراوحت صورة المرأة في التراث الشعبي البحريني بين الخير والشر.
  • كانت هناك دائما صورة المرأة الطيبة، سواء كانت ابنة أو زوجة أو أخت، العقل المدبر الذي يحمي زوجها أو أخيها في غيابه.
  • بينما الصورة المقابلة يجب أن تقدمها زوجة الأب أو أخت الزوج أو زوجته.
  • الأم التي تتقن نسج المؤامرات والمكائد والأكاذيب والخداع.
  • الفارس الشجاع والفخور الذي لا يبتعد عن واقعنا وفي رأيي صورة متوازنة للمرأة وتحكي قلب الواقع.
  • ويشير الجودر إلى تشابه صورة المرأة في دول الخليج والوطن العربي بأسماء مختلفة وبما يتوافق مع طبيعة وخصوصية كل بيئة، حيث لا تختلف كثيرا عن بعضها البعض في عمق تراثنا قريب جدًا ومشابه إلى حد كبير.
  • وطبقا للاحتفال بمناسبة يوم المرأة البحرينية ويكيبيديا لعبت المرأة في التراث القديم والجديد دورًا مهمًا في الحياة العملية.
  • بالإضافة إلى وظيفتها الأساسية كربة منزل ورعاية الشباب.
  • ومارست التجارة (البيع والشراء) بطرق بسيطة، ومارست الرعي والزراعة وصيد الأسماك بطرق بسيطة وسهلة كل حسب بيئتها وكان لها دور في الحياكة والتطريز والتي تختلف أسماؤها باختلاف البيئة.
  • وفي التراث ظهرت مهنة الهرس وهي من المهن المهمة التي كانت تمارسها بعض النساء.
  • كما لعبت دور القابلة والمعالج بالتدليك والمعالج وغيرها، وهي صور للوظائف التي استمرت واستمرت في التراث الحديث بأشكال مختلفة ومتطورة وأسماء مختلفة.
  • مع خلق وظائف جديدة للمرأة تناسبها طبيعة الزمن ومتغيراته.
  • لذلك أن صورة المرأة اليوم أفضل في جوانب تتمثل في استقلاليتها وقدرتها على تحقيق نفسها وطموحاتها واعتمادها على الذات واستقلالية شخصيتها.
  • كما أن العمل خارجه والمرأة مسؤولة عن إدارته من الداخل.

قد يهمك

هل كان هذا الموضوع مفيدا ؟

مقالات ذات صلة
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى