هل يوجد شياطين في رمضان

هل يوجد شياطين في رمضان سؤال يطرحه الكثيرين ويودون التأكد من صحة هذه المعلومة وإن كانت صحيحة فلماذا بعصي الإنسان ربه خلال هذا الشهر المبارك.

هل يوجد شياطين في رمضان

لقد ذكر في حديث رواه البخاري ومسلم أنه ذكر على لسان أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد قال “إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة وغلقت أبواب النار وصفدت الشياطين”(1)

وما يعنيه هذا الحديث أن الله سبحانه وتعالى مع قدوم شهر رمضان المبارك يفتح الله أبواب الجنة للمؤمنين ويغلق أبواب النار رحمة منه بالمسلمين وتسلسل الشياطين حتى يتعبد المسلمون لله بكل إخلاص.

وقد ذكر أيضًا في حديث آخر أخرجه بن حنبل فى المسند والنسائي في كتاب السنن أن أبي هريرة رضي الله عنه ذكر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال “أتاكم رمضان شهر مبارك فرض الله عز وجل عليكم صيامه، تفتح فيه أبواب السماء، وتغلق فيه أبواب الجحيم، وتغل فيه مردة الشياطين، لله فيه ليلة هى خير من ألف شهر، من حرم خيرها فقد حرم”

وما يعنيه هذا الحديث أن الله يغل الشياطين ويسلسلهم بالأصفاد طوال شهر رمضان ورحمته يفتح أبواب السماء للمسلمين، كما أنه قد أوضح أهمية ليلة القدر وأنها خير من ألف شهر فيها تنزل الرحمات والمغفرة من الله ومن ضيعها وانتهى عنها فقد خسر.

لماذا تصفد الشياطين في رمضان

لقد أوضح رسول الله صلى الله عليه وسلم أن من رحمة رب العالمين بالمسلمين تصفيد الشياطين في شهر رمضان.

لأنه شهر البركة والرحمات فرصة من الله للمسلمين حتى يعودوا إليه مذكرًا إياهم بعفوه ورحمته.

وظيفة الشياطين في الأرض هي إغواء المسلمين ويبعدهم عن طريق الحق وهذا ما توعد به إبليس لله عز وجل فقد ذكر في القرآن أنه قال “قال فبعزتك لأغوينهم أجمعين” 

أي أن إبليس أقسم بعزة الله وجلاله أنه وأتباعه من الشياطين سوف يسوي المسلمين عن الحق والطاعات ويلهيهم بفتن الدنيا عن الآخرة ولقاء الله.

ولذلك بتصفيد الله  للشياطين خلال هذا الشهر يبعد الله عن المسلمين شر الوسواس الخناس ويعطي لهم الفرصة لتحضير عقولهم وتهذيب أنفسهم ورؤية طريق  الحق والتعبد إلى الله في شهر الرحمات.

كيف للإنسان أن يعصي ربه رغم تصفيد الشياطين: 

في شهر رمضان يفتح الله أبواب التوبة لعباده لذلك يتسارع المسلمين في أداء جميع المناسك والسنن والابتهال بالدعوات وطلب الهداية والمغفرة.

لكن قد تغفل النفس وتميل مع الهوى وتعصي الله رغم أن الشياطين مسلسلة هذا لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أوضح في الأحاديث أن مردة الشياطين أي ملوكهم والأقوياء منهم فقط من يسلسلون.

ومع ذلك لا يعصي الإنسان ربه فقط بسبب وجود الشياطين لكن لكل منا نفس أمارة بالسوء تشجعه على المعصية والتقصير في حق الله.

لكن الله قد وهب لنا نعمة العقل كي نختار ونروض أنفسنا على حب الطاعات وحب الله سبحانه وتعالى.

وقد قيل أنه مع الصيام تقل حركة الدم في العروق وذلك هو مجرى الشياطين فبالتالي تقل حركتهم لكن لا تتوقف نهائيًا وبالتالي تقل وساوسهم للإنسان.

وقد ذكر بعض العلماء أن المغلوب هم المسلسل بالأصفاد من العنق واليد، أي أن الجن ليس بكامل قواه ولكنه لازال قادرا على التكلم والوسوسة وتحريك النفس الأمارة بالسوء على المعصية.

هل يصفد القرين في رمضان:

خلق الله مع كل شخص قرينين أحدهما من الملائكة والآخر كن الشياطين وكلاهما لايفارقه إلا بعد مماته.

لكن قد أوضح رسول الله أن المردة فقط من يصفدون بالتالي القرين لا يصفد وله عامل في تحريض المسلم على معصية الله.

المصادر[+]

هل كان هذا الموضوع مفيدا ؟

زر الذهاب إلى الأعلى