موضوع عن استقلال السودان بالانجليزي

موضوع عن استقلال السودان بالانجليزي. تقع جمهورية السودان في قارة إفريقيا، وتحتل المرتبة 16 من حيث المساحة، وتبلغ مساحتها حوالي 1،861،484 كيلومترا مربعا. حصلت السودان على استقلالها وسيادتها من المملكة المتحدة عام 1956 م، وتشترك في حدودها البرية مع تسع دول هي: ليبيا وتشاد ومصر وكينيا وأوغندا وجمهورية الكونغو الديمقراطية وجمهورية أفريقيا الوسطى وإثيوبيا وإريتريا، وفي السطور التالية نذكر دليل شامل عن استقلال السودان على موقع بسيط دوت كوم.

موضوع عن استقلال السودان بالانجليزي

سوف نذكر في السطور التالية معلومات عامة عن السودان بالانجليزي مع الترجمة:

عيد استقلال السودان

  • حصل السودان على استقلاله عن إنجلترا ومصر اللتين كانا يديران البلاد بشكل مشترك في 1 يناير 1956 م.
  • استمر الحكم الأنجلو-مصري للبلاد لمدة 58 عامًا.
  • نال السودان استقلاله دون اللجوء إلى أي صراع أو عنف، بل وأقيم احتفال خاص بذلك، تم فيه رفع العلمين البريطاني والمصري.
  • ثم رفع رئيس الوزراء السوداني، إسماعيل الأزهري، العلم السوداني الجديد، وبذلك سيكون السودان ثالث أقدم ديمقراطية في قارة إفريقيا.

Sudan gained its independence from England and Egypt, who were jointly running the country, on January 1, 1956 AD.

Anglo-Egyptian rule over the country lasted for 58 years.

Sudan gained its independence without resorting to any conflict or violence, and even a special ceremony was held for that, in which the British and Egyptian flags were removed.

Then the Sudanese Prime Minister, Ismail Al-Azhari, raised the new Sudanese flag, and thus Sudan will be the third oldest democracy in the continent of Africa.

تعبير عن السودان بالانجليزي مترجم

ضمن موضوع عن استقلال السودان بالانجليزي سوف نذكر في السطور التالية معلومات عن السودان:

  • تقع جمهورية السودان في شمال شرق إفريقيا، وتحدها من الشمال جمهورية مصر العربية، والجمهورية العربية الليبية من الشمال الغربي.
  • في الجنوب وجنوب السودان وجمهورية إفريقيا الوسطى في الجنوب الغربي وإثيوبيا في الجنوب الشرقي.
  • من الشرق دولة إريتريا، ودولة تشاد من الغرب، وتشترك في الحدود البحرية مع المملكة العربية السعودية.
  • تبلغ مساحة السودان حوالي 1،886،068 كيلومتر مربع، وبذلك تحتل المرتبة السادسة عشرة من حيث المساحة.
  • أكثر من خمسة أضعاف حجم ألمانيا، أو أقل بقليل من خمس حجم الولايات المتحدة الأمريكية.
  • في عام 2011، تم تقسيم السودان إلى قسمين، حيث أصبحت منطقة شمال السودان رسميًا جمهورية السودان.
  • ظلت مأهولة بالسكان العرب الأصليين، ومنطقة جنوب السودان، التي أصبحت الآن رسميًا جمهورية جنوب السودان، مع غالبية سكانها من الأفارقة السود.

The Republic of Sudan is located in northeastern Africa, as it is bordered by the Arab Republic of Egypt to the north, and the Libyan Arab Republic to the northwest.

In the south, South Sudan, the Central African Republic in the southwest, and Ethiopia in the southeast.

To the east lies the state of Eritrea, and the state of Chad to the west, and shares maritime borders with the Kingdom of Saudi Arabia.

The area of Sudan is about 1,886,068 square kilometers, and thus it ranks sixteenth in terms of area.

More than five times the size of Germany, or just under one-fifth the size of the United States of America.

In 2011, Sudan was separated into two parts, with the North Sudan region officially becoming the Republic of Sudan.

It remained inhabited by indigenous Arabs, and the region of South Sudan, which is now officially the Republic of South Sudan, with the majority of its population being black Africans.

هل تعلم عن استقلال السودان مترجم

ضمن موضوع عن استقلال السودان بالانجليزي سوف نذكر في السطور التالية هل تعلم عن استقلال السودان:

  • السودان قبل عام 1900 م كان النشاط البشري موجودًا في أرض السودان قبل القرن الثامن عشر، وهو ما يتضح من بقايا ثقافة العصر الحجري الحديث.
  • كانت أول إمبراطورية عظيمة موجودة في السودان هي إمبراطورية كوش.
  • وغزت مصر في القرن الثامن الميلادي، ولكن سرعان ما استولت مصر على عاصمة كوش ودفعت سكانها للانتقال إلى ميرو.
  • حيث أقيمت هناك المملكة المرَّوية التي استمرت حتى القرن الرابع الميلادي.
  • حكم السودان على مدى مائة عام من قبل عدد من الممالك الصغيرة والمستقلة، وانتهت هذه الفترة عام 1820 م.
  • استقلال جنوب السودان حصل جنوب السودان على استقلاله في 9 يوليو 2011، بعد استفتاء كانت نتائجه ساحقة لصالح الاستقلال.
  • بلغت نسبة الموافقة على الانفصال عن شمال السودان 98.8٪.
  • كما تمكنوا من بناء الأهرامات وتعدين الحديد وصناعات الحديد خلال القرن الخامس قبل الميلاد.

Sudan before 1900 A.D. Human activity existed in the land of Sudan before the eighteenth century, which is evident from the remains of the Neolithic culture.

The first great empire that existed in Sudan is the Kushite Empire.

And invaded Egypt in the eighth century AD, but soon Egypt seized the capital of Kush and pushed its population to move to Meru.

Where the Meroitic Kingdom, which lasted until the fourth century AD, was established there.

Sudan was ruled over a hundred years by a number of small and independent kingdoms, and this period ended in 1820 AD.

South Sudan’s independence South Sudan gained its independence on July 9, 2011, after a referendum whose results were overwhelming in favor of independence.

The approval rate for secession from northern Sudan reached 98.8%.

They were also able to construct pyramids and iron mining and iron industries during the fifth century BC.

معلومات عن تاريخ السودان

ضمن موضوع عن استقلال السودان بالانجليزي سوف نذكر في السطور التالية معلومات عن تاريخ السودان:

  • يشير التاريخ إلى أن الإنسان استقر في السودان خلال الفترة الزمنية ما بين (8000-3200 قبل الميلاد) من العصر الحجري.
  • وقد استدل على ذلك مما وجد من جماجم ذات أصول زنوجية حضارية في منطقة الخرطوم ومنطقة شاهيناب فوق الضفاف الغربية لنهر النيل.
  • في عام 1928 م تمكن شخص من العثور على هيكل عظمي لجمجمة بشرية في منطقة سنجة بولاية النيل الأزرق.
  • وهو بدوره يشير إلى الوجود البشري في المنطقة من العصر البليستوسيني الحجري.
  • استضافت الأراضي السودانية عددًا من المماليك فوقها.
  • من بينها أقدم مملكة سودانية، وهي مملكة كوش النوبية، حيث كانت تقع على الضفة الشرقية لنهر النيل، وشهد السودان خلال تلك الفترة ازدهارًا في التجارة.
  • يشار إلى أن أنظمة الإدارة كانت معروفة في السودان في عهد مملكة كوش النوبية.

History indicates that man settled in Sudan during the time period between (8000-3200 BC) from the Stone Age.

This was inferred from what was found of skulls of civilized Negro origins in the Khartoum region and the Shahinab region above the western banks of the Nile River.

In the year 1928 AD, a person was able to find a skeleton of a human skull in the Singa region in the Blue Nile state.

It in turn indicated the human presence in the region from the Pleistocene Stone Age.

The Sudanese lands hosted a number of Mamluks over it.

Among them is the oldest Sudanese kingdom, which is the Nubian Kingdom of Kush, where it resided on the eastern bank of the Nile River, and Sudan witnessed during that period a prosperity in trade.

It is noteworthy that the administration systems were known in Sudan during the era of the Nubian Kingdom of Kush.

دخول الإسلام إلى السودان

ضمن موضوع عن استقلال السودان بالانجليزي سوف نذكر في السطور التالية دخول الإسلام إلى السودان:

  • تكشف وثائق قديمة، وتحديداً اتفاقية البقت المبرمة بين عبد الله بن أبي السارة والنوبة في عام 31 هـ، لأغراض تأمين الطريق التجاري الذي يربط مصر بالسودان.
  • حتى فتح السودان أبوابه للإسلام في عهد الخليفة الراشدي عثمان بن عفان وحاكم مصر عمرو بن العاص.
  • ويتجلى ذلك من خلال إدراج مواد في الاتفاقية على ضرورة العناية بمسجد دنقلا.
  • توافدت مجموعات عربية ضخمة على السودان واستقرت في المناطق الوسطى والغربية.
  • بدأت الثقافة العربية الإسلامية بالانتشار تدريجياً، وازدادت أعداد العرب والمسلمين بالتزامن مع الفتوحات الإسلامية.
  • تخرج السودان جماعة من علماء المسلمين واستقبلهم مثلهم في فترة ازدهار الفكر الصوفي.
  • رفرف العلم السوداني لأول مرة في سماء البلاد في الأول من يناير 1956 م.

Old documents reveal, specifically the agreement of Al-Baqt concluded between Abdullah bin Abi Al-Sarah and the Nuba in the year 31 AH, for the purposes of securing the trade route linking Egypt and Sudan.

Until Sudan opened its doors to Islam during the era of the Rashidun caliph Othman bin Affan and the ruler of Egypt, Amr bin Al-Aas.

This is evidenced by the inclusion of articles in the agreement on the need to take care of the Dongola Mosque.

Massive Arab groups flocked to Sudan and settled in the central and western regions.

The Arab-Islamic culture began to spread gradually, and the numbers of Arabs and Muslims increased in conjunction with the Islamic conquests.

Sudan graduated a group of Muslim scholars and received them like them during the period of flourishing Sufi thought.

The Sudanese flag fluttered for the first time in the sky of the country on the first of January 1956 AD.

الثورة المهدية والاستقلال السوداني

ضمن موضوع عن استقلال السودان بالانجليزي سوف نذكر في السطور التالية الثورة المهدية والاستقلال السوداني:

  • اندلعت الثورة في الأراضي السودانية بقيادة محمد أحمد المهدي، ويذكر أنه ادعى المهدي وأنه أرسله الله إلى الأرض لينشر العدل فيها بعد الظلم.
  • وتجمعت حشود السودانيين حوله وقوبلت بقبول كبير، وبفضل ذلك حقق انتصارات على الأتراك والمصريين.
  • أسس الدولة المهدية عام 1885 م بعد تحرير الخرطوم، لكنها سرعان ما انهارت عام 1898 م أثناء معركة كراري بينها وبين القوات البريطانية المصرية.
  • وقتله الخليفة عبد الله التعيشي بعد وقت قصير من الحادث.
  • ثم منح السودانيين الحق الكامل في تقرير المصير، واستمر المؤتمر في جهوده حتى اجتمع البرلمان السوداني في التاسع عشر من ديسمبر 1955 م.
  • تم الإعلان الرسمي عن استقلال البلاد، حيث طالبت دولتا الحكم المشترك بالاعتراف بالسودان كدولة مستقلة.

The revolution broke out in the Sudanese lands under the leadership of Muhammad Ahmad al-Mahdi, and it is mentioned that he had claimed the Mahdi and that he was sent by God to the earth to spread justice in it after injustice.

And the Sudanese crowds had gathered around him and met with great acceptance, and thanks to that he achieved victories over the Turks and Egyptians.

He established the Mahdist state in 1885 AD after the liberation of Khartoum, but it collapsed very quickly in 1898 AD during the Battle of Karari between it and the British-Egyptian forces.

He was killed by Caliph Abdullah Al-Ta’ayshi shortly after the incident.

Then the Sudanese were granted the full right to self-determination, and the conference continued its efforts until the Sudanese Parliament met on the nineteenth of December 1955 AD.

The official declaration of the country’s independence took place, with the two states of the Condominium demanding that Sudan be recognized as an independent state.

قد يهمك

هل كان هذا الموضوع مفيدا ؟

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى