مقال عن اليوم العالمي للتطوع

مقال عن اليوم العالمي للتطوع فيوم التطوع العالمي حدث سنوي يتم الأحتفال به كل عام، في 5 ديسمبر، ويحتفل العالم باليوم الدولي للتطوع تقديراً لجهود المتطوعين، على النحو الذي أوصت به الجمعية العامة للأمم المتحدة، وجميع الجمعيات التطوعية في العالم.

وهذا الاحتفال العالمي تتويجا لأهداف سامية، تابعونا عبر بسيط دوت كوم لنطلعك علي مقال عن اليوم العالمي للتطوع.

مقال عن اليوم العالمي للتطوع

العمل التطوعي من أنبل الأعمال التي يمكن أن نشارك بها في مساعدة مجتمعنا والآخرين، وقد خصصت السلطات المسؤولة عن التطوع يومًا عالميًا للاحتفال به بسبب ما يقدمه المتطوعون للمجتمع، وفي كل شهر ديسمبر من العام، دعونا نتعلم المزيد عن هذا اليوم.

  • يصادف الخامس من ديسمبر من كل عام، يحتفل العالم باليوم العالمي للتطوع، للوعي بالمساهمة في المجتمع.
  • نظم من قبل المنظمات غير الحكومية بما في ذلك الصليب الأحمر، فضلا عن الكشافة، كما يتم دعم هذا الحدث من قبل متطوعي الأمم المتحدة، وهي مبادرة عالمية للتنمية والسلام، ترعاها المنظمات الدولية.
  • التطوع هو نشاط يقوم به الإنسان بنفسه دون أمر أو تكليف بأدئه

عندما يتعلق الأمر بمفهوم العمل التطوعي، فقد قام العديد من الباحثين بتعريفه، وبعضه موضح أدناه:

  • يعرّف (باركر) العمل التطوعي بأنه: “هو تحرك من قبل المنظمات أو الأفراد لتولي تقديم الخدمات الإنسانية خارج إطار المرافق الحكومية دون انتظار مبلغ من المال”.
  • يعرّف (حمد) العمل التطوعي بأنه: “مسعى الناس وفقًا لسياساتهم الخاصة ومعتقداتهم في المبادئ أو الأفكار، دون مكافآت مالية أو حوافز مالية، ولكن كنوع من خدمة المجتمع العامة”.

 العمل التطوعي وأهميته في المجتمع

تكمن أهمية التطوع في العديد من مجالات حياة الفرد، ولكن أهم فوائد التطوع هي كما يلي:

  •  تعزيز البنية المجتمعية وفقًا لمؤسسة الخدمة الوطنية والمجتمعية، فإن العمل التطوعي للشخص يجلب فوائد هائلة للمجتمع ويساعد على تقوية الطريقة التي يتواصل بها الأفراد في المجتمع مع بعضهم البعض.
  • القضاء على التوحد والتفكك الاجتماعي أكثر من 45٪ من السكان في المملكة المتحدة والولايات المتحدة يشعرون بالاكتئاب والوحدة، ومع ذلك ليس لديهم أصدقاء، مما يجبرهم على العيش في عالم من العزلة، والتطوع هو أحد أفضل الطرق لمعالجة هذه القضايا الاجتماعية.
  •  نماء التنمية الاجتماعية من أهم الأشياء التي تميز العمل التطوعي هو أن تأثيره الإيجابي على المجتمع يستمر لفترة طويلة ويفيد الإنسان. لأنه يمكن أن يحسن الصحة الجسدية والعقلية، ويعالج الأمراض العقلية. مثل الاكتئاب والشعور بالوحدة.
  •  تعزيز شعور احترام الذات في مرحلة الشباب، عندما يكون العمل التطوعي متعمقًا، يكون ذلك بسبب احترام الذات والثقة بالنفس.

التطوع مفهوم شامل للإنسانية

فيما يلي قائمة ببعض المفاهيم التي تساعد في توضيح طبيعة العمل التطوعي:

  • إن شمولية العمل التطوعي عبر قطاعات متعددة تمس حياة الناس بشكل مباشر ولا تقتصر على قطاع الصحة وخدمات الطوارئ كما يفترض معظم الناس.
  • يمكن القول إن التطوع، مثل أي عمل آخر، هو سبب حقيقي يمكن مراقبته في قائمة الإنجازات الشخصية.
  • العمل التطوعي مطلوب لتخصيص الأموال ؛ قادرة على دفع تكاليف برامج التدريب واحتياجات البنية التحتية.
  • مستوى الراحة للمتطوعين التجاريين في اختيار شكل العمل الذي يريدون التطوع والانضمام إليه، بدلاً من إجبارهم على تحديد الأولويات

العمل التطوعي وأنواعه

هناك عدة أنواع من العمل التطوعي أبرزها:

 العمل التطوعي الفردي

  • إنه سلوك اجتماعي مرتبط بالممارسات الفردية يطبقه كثير من الناس بأنفسهم.
  • يرتكز العمل التطوعي الفردي على المبادئ والمعايير الاجتماعية والأخلاقية ولا يمنح المتطوعين أي تعويض مادي.

 العمل التطوعي المؤسسي

  • نوع آخر من العمل التطوعي يعتبر أكثر تطوراً من السابق. 
  •  يساعد على بناء صورة عميقة وواضحة للتفاعل الاجتماعي بين الناس والمجتمع أن نكون قادرين على تلبية الاحتياجات الأساسية لجميع شرائح المجتمع؛ ولهذا فإن العديد من المنظمات الخيرية تهتم بالتطوع.
  • دعم العمل التطوعي أصبح أحد الأشياء الأساسية والمتكاملة في أي مكان في المجتمع.

يتأثر التطوع في الأعمال الخيرية بعدة عوامل، منها:

  • الكفاءة: معيار يعتمد على استمرارية الجهد التطوعي إذا لم تتصف هذه الجهود بالكفاءات المناسبة، فقد لا يكون لها تأثير إيجابي على الاستمرار في تحقيق أهدافها.
  • التعاون: المشاركة هي وسيلة لتعزيز تفاعل المتطوعين مع العمل؛ نظرًا للاختلافات في الخبرات والمهارات بين الأفراد، يساعد هذا التعاون على تلبية الاحتياجات النسبية للمتطوعين ذوي الخبرات المختلفة.

 مجالات العمل التطوعي 

تتنوع مجالات العمل التطوعي حيث تأتي بأشكال عديدة منها:

 المجال التعليمي والتربوي 

  • لأنه يشمل الاهتمام بأمور مختلفة، مثل: محو الأمية، التربية الأسرية،.
  • هناك أيضًا برنامج عقبة للعملية التعليمية، من بين أمور أخرى.

 المجال الصحي 

  • حيث يشمل هذا المجال جوانب مثل: الرعاية الصحية، وكذلك الإرشاد النفسي والصحي.
  • تقديم رعاية خاصة لذوي الاحتياجات الخاصة والخدمات الخاصة للمرضى وغيرهم.

 المجال الاجتماعيّ 

  •  هذا المجال يتضمن أشياء قليلة أهمها: رعاية الأطفال والنساء والأيتام وكبار السن.
  • بالإضافة إلى معالجة قضايا التدخين، هناك أيضًا استشارات أسرية.
  • إعادة تأهيل مدمني المخدرات، ومساعدة خاصة للأسر المتشردة والفقيرة، إلخ.

 المتطوع بين الحقوق والواجبات

 حقوق المتطوع 

يشمل العمل التطوعي تزويد المتطوعين بعدد من الحقوق، بما في ذلك ما يلي:

  • عيّن المتطوعين للعمل التطوعي الذي يتناسب مع مؤهلاتهم ومهاراتهم الخاصة ؛ هذا يساعد على أن يكونوا مبدعين في العمل التطوعي.
  • الحرص على تزويد المتطوعين بالأساليب والأدوات اللازمة والمناسبة لأداء مهامهم.
  • معاملة جميع المتطوعين بعدالة وتقدير واحترام، والسعي لتوفير الفرص لهم.
  • عند مواجهة أي مشاكل أثناء تنفيذ العمل التطوعي، يجب التعبير عن آرائك.
  • تطبيق نظام عادل لمتابعة جميع المتطوعين والحصول على التغذية الراجعة منهم.
  • هذا في نفس الوقت مع مراعاة المعايير الأساسية لتقييم الأداء.

 واجبات المتطوع 

يعتمد تنفيذ العمل التطوعي على الواجبات التي يكلف بها المتطوع ومنها ما يلي:

  • يجب على المتطوع تقديم جميع المعلومات اللازمة لتسجيله في العمل التطوعي.
  • تشرح هذه المعلومات المهارات والخبرة الخاصة لكل متطوع.
  • يلتزم المتطوع بأداء جميع الأنشطة والمهام الموكلة إليه.
  • يتمتع المتطوعون بسلوك جيد، وفي نفس الوقت يتأكدون من أنهم يعملون بجد وأن يتمتعوا بشخصية أخلاقية جيدة.
  • المساهمة في جميع الأنشطة المتعلقة بالعمل التطوعي.
  • العمل دون إهمال المظهر ومراعاة الآداب الاجتماعية المقبولة.

في مقال عن اليوم العالمي للتطوع نأمل أن نكون أوفينا بالشرح عن ماهية التطوع، وما هو اليوم العالمي له، وما يدور حوله، وفيما يلي بعض المواضيع التي قد تهمك:

هل كان هذا الموضوع مفيدا ؟

زر الذهاب إلى الأعلى