معلومات عن رمضان واهم الوقائع والاحداث!

معلومات عن رمضان وحقائق مميزة عن الشهر الكريم هو ما سوف نتناوله معا فى رحلتنا اليوم عبر موقع بسيط دوت كوم نتمنى لكم مقالا ممتعا ومعلومات مفيدة.

معلومات عن رمضان

  1.  شهرُ رمضان هو الشَّّهرُ التَّاسع في ترتيب الشُّهور الهجريَّة القمريَّة، ويكونُ بعدَ شهرِ شعبان، ويليه شهرُ شوال،
  2.  هو شهرٌ مميَّزٌ لدى المسلمينَ، وقد وردَ ذكره في القرآنِ الكريمِ في قوله -تعالى-: (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ)
  3. رمضان لغةً من الرَّمَض أو الرَّمضاء، وهو الحرُّ الشَّديدُ، وجَمعُهُ رماضانات، ورماضين، وأرمضاء، وأرمضة، وأرمض،
  4. يُطلِقُ المُسلِمونَ على رمضان أسماءً عدَّة، ومنها:شهرُ الصِّيام، وشهرُ القيام، وشهرُ العِتقِ من النَّار، وشهرُ الرَّحمة، وشهرُ الصَّبرِ، وشهرُ الإحسانِ، وشهرُ الخيراتِ، وشهرُ الجودِ، وشهرُ المغفرة، وشهرُ المواساة، وشهرُ إجابة الدُّعاء.

معلومات عن رمضان وسبب تسميته بهذا الاسم

تعدّدت آراء العلماءُ في سبب تسمية شهر رمضان بهذا الاسم وهناك قولان فى ذلك الأمر:

القول الأوَّل

سُمِّيَ رمضان بذلك؛ لأنَّ العرب لمَّا نقلت أسماءَ الشُّهورِ من الُّلغةِ القديمة راعت طبيعة وقته، فوقع رمضان في الحرِّ الشَّديد فأسمته بناءً على ذلك.

 القول الثَّاني

سُمِّيَ بذلك لأنَّه يحرقُ الذُّنوب، إذ يَرمِضُها فلا يتركُ منها شيئاً.

معلومات عن رمضان وفرضية صيامه

صيام رمضان ركن من أركان الإسلام والصوم لغة هو الإمساكُ أو الامتناع .

وشرعاً: هو الامتناعُ الطَّعامِ والشَّرابِ والجِماعِ وغيرها منَ المُفطّراتِ من طلوعِ الفجر وحتَّى غروبِ الشَّمسِ عبادةً للهِ -عزَّ وجل.

وقد جاءتَ فرضيّةُ الصِّيام في السَّنة الثَّانيةِ لهجرةِ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في شهرِ شعبان،

إذ قال الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ* أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ)، والمقصودُ بالأيامِ المعدودة هو شهرُ رمضان.

معلومات عن رمضان والرؤية!

يَثبتُ صيام رمضان بثبوتِ دخولِ الشَّهر.

ولثبوت شهر رمضان المبارك طريقتانِ نذكرُهما فيما يأتي

 الطَّريقةُ الأُولى

إتمامُ عدَّة شهرِ شعبان ثلاثين يوماً؛ فإذا أتمَّ شعبان ثلاثينَ يوماً كان اليومُ الواحدُ والثلاثين هو اليومُ الأوَّل من رمضان 

الطَّريقةُ الثَّانية

تحرِّي الهِلال (الرؤية) وذلك بالخروجِ لرؤيةِ هلالِ رمضان في ليلةِ الثلاثينَ مِن شعبان، وقد أرشدنا رسولُ اللهِ -صلى الله عليه وسلم- على اتِّباعِ هذه الطَّريقة،

إذ جاءَ في صحيح مُسلم أنَّ رسول الله قال: (ذا رَأَيْتُمُ الهِلالَ فَصُومُوا، وإذا رَأَيْتُمُوهُ فأفْطِرُوا، فإنْ غُمَّ علَيْكُم فَصُومُوا ثَلاثِينَ يَوْمًا)

معلومات عن رمضان (أهم المعارك)

شهر رمضان هو شهر الخير ونصر المؤمنين ومن المعلومات الفريدة المميزة للشهر الكريم انتصارات وإنجازات عظيمة تنسب إليه :

معركة بدرٍ الكُبرى

وهي المعركةُ الأُولى بين المسلمين والمشركين في يومِ الجمعة من السَّابعِ عشر من رمضان من تلك السَّنة، وهي من أهمِّ المعارك التي خاضها المسلمون ونصرهم الله -تعالى- فيها قبل توسُّع الإسلامِ وانتشاره.

 فتح مكَّة 

وكان ذلك في السَّنةِ الثَّامنة للهجرة في اليوم العشرين أو الواحد والعشرينَ من رمضان، وهو اليومُ الذي استعادَ فيه المسلمونَ البيتَ الحرامِ وحطِّمَت فيه أًصنامُ الكعبة. 

استعدادُ المسلمينَ لغزوة الخندق

وقعت غزوة الخندق في شهر شوال بعد انتهاء شهر رمضان مُباشرةً، إذ كان استعداد المسلمينَ لها في رمضان.

 فَتحُ الأندلسِ

وقعَ فتحُ الأندلسِ في الثَّامن والعشرينَ من رمضان لعام 92 للهجرة، حيثُ انتصر قائدُ المسلمين آنذاك طارق بن زياد في واقعةِ البحيرة، وتلا ذلك فتح قرطبة وغرناطة وطليطلة.

 انتصارُ المسلمينَ على المغول في واقعةِ عين جالوت

وكانَ ذلك في يوم الجمعة في الخامس عشر من شهر رمضان لعام 658 هجري، وتقع هذه المنطقة في فلسطين،

وكان من نتائجِ هذا الانتصار توحيد المسلمين في مصر وبلاد الشَّام، ويُعدُّ هذا الانتصار أحد أبرز انتصارات صلاح الدين الأيوبي على الصليبيين والمغول.

نصر اكتوبر ١٩٧٣

حيث انتصر المسلمين على الصهاينة واستعادت مصر أرضها الأبية من بين أيديهم.

اقرأ أيضا: فضل شهر رمضان

معلومات عن رمضان(كيفية الاستعداد لشهر رمضان)

يتفاوت المسلمونَ في استعدادهم للاجتهادِ في شهرِ العبادة، وفيما يأتي جملةً من النصائح التي قد تُساعِدُ في الاستعدادِ الجيّد لشهرِ رمضان المبارك:

التَّوبة إلى الله

فالتَّوبةُ لا تقتصرُ على قول الإنسان بلسانه: “ربِّ تبت إليك فاغفر لي”،

إذ ينبغي استحضارُ القلبِ في التَّوبة، واستشعارُ أهميَّة تجديدها، والتَّوبة تُطهِّرُ الذُّنوب وتُخَفِّفُ أعبائها عن كاهلِ المُسلم، فإذا تحرَّر منها انطلقَ إلى عبادةِ الله -عز وجل- بهمَّةٍ عاليةٍ،

فيستحسنُ أن يتوبَ المُسلمُ بدلاً من تضييعِ الوقتِ والتسويفِ، والتوبة من الفراغِ وشرودِ الذهن وتشتته بأمورِ الدُّنيا عن العبادة، والتَّوبة عن قبيحِ الكلامِ وما لا نفعَ فيهِ، وعنِ الغيبةِ والنميمة، وقضاء الوقت في اللعب واللهو.

 تعظيمِ الشَّعائِر

ويكونُ هذا التَّعظيمُ قلبيَّاً ابتداءً، ثمَّ بالحرصِ على الشَّعائر وتفريغ الوقتِ لها، حيثُ يَصبُّ المسلم جلَّ اهتمامه في رمضان على الإحسانِ في أداءِ العباداتِ راجياً أن تُعتَقَ رقبته من النَّار،

قال الله -تعالى- في هذا الباب: (ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّـهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ).

 تدريبُ القلبِ على كره المعاصي

فيستنكرها في عقله، ويرفُضُها في ذهنه، ويبتعد وينصَرِفُ عنها، فالمسلم إذا استسهل رؤية المعاصي ومخالطةُ العُصاةِ فإنَّ قلبهُ قد يألفها ويصبِحُ تركها والابتعادُ عنها أصعب.

التَّدريبُ على التَّذلل لله -عز وجل- والانكسار له

: فالإنسانُ ضعيفٌ في قوَّته، وضعيفٌ في صحَّته، وفقيرٌ في ماله، وصغيرٌ في حجمه، ولا حولَ له ولا قوَّة، وإنَّ تكبُّره لن يجلبَ له سوى قسوةِ القلبِ والإعراض عن الذِّكر، لذا ينبغي للمسلمِ الصَّالح أنّ يُذكِّرَ نفسه بضعفه، وأنَّ الله -عز وجل- هو ذو القوَّة والغِنى، فينكسرُ له عند سؤاله.

 التَّمرينُ على ذكر الله

إنَّ ذكِرَ الله -عزَّ وجل- يشحذُ الهمَّةَ ويجلبُ البركة إلى يوم المسلم، فإذا تمرَّنَ المسلم على الذِّكر يوماً بيوم؛ حتّى يعتادَ لسانهُ على الذِّكر صباحَاً ومساءً، ويَنطَلِقُ به في رمضان حيثُ تتضاعفُ الأجور.

 تعويد الحواسِ على العبادات

: إذ يُعوِّدُ المسلمُ أذنه على سماعِ القرآن، ويعوِّدُ بصره على النَّظر إلى آياتِ القرآنِ، ويعوِّدُ لسانهُ على الذِّكر وتركِ قبيحِ الكلام من الكلام الفاحش أو الغيبة أو النميمة، فيؤدّي الطاعة والعبادة، ويجتنب المحرّمات.

تعلُّم الأحكام التي يحتاجها في شهر رمضان

ينبغي للمسلم قبل رمضان مُراجعةُ معلوماته في فقه الصِّيامِ، فيتعلّم ما يجوز فيه وما لا يجوز، ما يجبُ فيه وما لا يجب، وسُنَنُه وفرائضه،

ومن ذلكَ أيضاً تعلُّمُ أحكام الاعتكافِ في المسجدِ، وصلاةُ التَّراويحِ والتَّهجُّد، وكيفيَّة إخراجِ زكاةِ الفِطرِ، فيدخل شهر رمضان على بصيرةٍ وعلمٍ.

اقرأ أيضا: دعاء قبل الافطار في رمضان

ملخص

معلومات عن رمضان كان مقالنا الذى ندعو الله أن ينال إعجابكم وان نكون وفقنا فى جمع المعلومات التي تفيد الجميع وفقنا الله وإياكم إلى ما يحب ويرضى.

هل كان هذا الموضوع مفيدا ؟

زر الذهاب إلى الأعلى