ما هو اليوم العالمي للتسامح !

ما هو اليوم العالمي للتسامح هو أحد الأحتفالات السنوية التى أطلقتها اليونسكو ويتم الاحتفال به لزيادة روح التسامح ونشره بين بقاع الأرض.

تابعونا عبر بسيط دوت كوم.

ما هو اليوم العالمي للتسامح

  • اليوم العالمي للتسامح هو احتفال سنوي أطلقته اليونسكو عام 1995 لنشر الوعي بمخاطر التعصب.
  • يتم الاحتفال به سنويًا في 16 نوفمبر.

ما هو مفهوم التسامح؟

  • الغفران يتجاوز الخطايا الصغيرة ولا يستجيب للإساءات الموجهة إليك بطريقة مماثلة.
  • ويعني أيضًا التسامح عندما تستطيع، واحترام معتقدات الآخرين وثقافتهم وقيمهم.
  • إنه أساس العدالة والحرية الفردية.
  • يحث التسامح على احترام الثقافات والمعتقدات المختلفة، ويثبط أفكار الانتقام ونسيان الأحداث المؤلمة من الماضي، ويشجع التفكير الإيجابي تجاه الآخرين، وبدلاً من إصدار أحكام مبكرة عليهم، يجد أعذارًا لما ارتكبوه من أخطاء.

ما هي أنواع التسامح؟

1. التسامح العرقي

التسامح العرقي يعني قبول كل الآخرين، حتى مع كل اختلافاتنا، بغض النظر عن العرق أو الأصل أو اللون.

2. التسامح السياسي

يضمن التسامح السياسي جميع أشكال الحرية السياسية الجماعية والفردية، بهدف تحقيق المبادئ الديمقراطية لجميع أفراد المجتمع.

3. التسامح الديني

وهذا يعني التعامل مع جميع الديانات السماوية والتكيف معها والتعاون معها وإعطائها حرية ممارسة شعائرها الدينية في أي بلد دون التعامل معها بتعصب.

4. التسامح الثقافي والفكري

التسامح الثقافي والفكري يعني، من بين أمور أخرى، إلزام نفسك بأدب الحوار والتواصل مع الآخرين، وقبول منطقهم وأفكارهم، وبعيدًا عن ذلك، يعني الابتعاد عن عدم التسامح تجاه أفكار معينة.

ما هي مبادئ التسامح؟

يقوم التسامح على مبادئ تتضمن عدم التأثير على حرية الآخرين وأفكارهم، أو التعامل معهم والتصرف بناءً على معتقداتهم وسلوكيات معينة.

في مبدأ التسامح نشير إلي:

1. العقلانية

يمكنك أن ترفض بشكل مبرر أفكار الآخرين الذين يختلفون عنك لأنك لا تؤمن بهم، لكن هذا الرفض يجب أن يكون مشروطًا وغير مرتبط بكراهية هؤلاء الأشخاص.

2. الحُكم على الأشخاص الآخرين بموضوعية

قبل إصدار أحكام انتقادية غير موضوعية عنهم أو عن أفكارهم، ودون اعتبار مسبق لهذه الأحكام، يجب أن نحاول فهم الآخرين والابتعاد عن التعصب والتحيز ضد أي من الطرفين.

3. مسامحة الآخرين بقناعة تامة

يمكن لبعض الناس أن يغفروا للآخرين، ولكن ليس من أجل معتقداتهم، ولكن لأغراضهم الخاصة ؛ فالبعض يغفر حتى يكون شخصًا متسامحًا، والبعض الآخر يغفر لأن الطرف الآخر في وضع قوي لا يمكن مقاومته، والبعض الآخر لتجنب المشاكل ويخافون أنفسهم، وكل هذا لا يعني في الواقع أن الشخص متسامح؛ لأن التسامح الحقيقي يبنى شخص مقتنع بأنه لا يجب أن يتصرف على أساس أنه يعارض أفكار وآراء ومعتقدات شخص آخر.

أهمية التسامح للفرد والمجتمع

التسامح مهم جدا للأفراد والمجتمع، وسوف نشير إلى أهمية التسامح في الجوانب التالية:

  1. إن إعطاء الشخص الفرصة لتصحيح أخطائه ومسامحة نفسه يمكن أن يقطع شوطًا طويلاً نحو التخلي عن الشعور بالذنب والإحراج من أخطائه.
  2. يساعد في تخفيف المشاكل بين الأقارب والأصدقاء والمحبين، خاصة تلك التي تنشأ من عدم وجود أعذار وعدم ثقة.
  3. إن أجر التسامح مع الله القدير عظيم. لذلك فإن الإنسان المتسامح سيحصد ثمار التسامح في هذه الحياة وفي الحياة الآخرة.
  4. يساعد في رفع مستوى التسامح الرجل الذي يستجيب للإساءات بالحسنات، ويملأ الرجل بالحب للأعمال الصالحة، ويساعده المغفرة وأن يكون له عقل طبيعي لا يعرف الكراهية.
  5. يزيد من الثقة بالنفس لدى الإنسان المتسامح، ويزيد من احترام الذات، بالإضافة إلى تأصيل المحبة والأخوة في النفس.

فوائد التسامح على الفرد والمجتمع

يمكن أن يكون للتسامح فوائد عديدة للأفراد والمجتمع ككل. ومن هذه الفوائد نذكرها لك:

  1. إنه يجعل أفراد المجتمع يهتمون أكثر بالمصالح المشتركة ويقضي على المشاكل المختلفة بين الناس وتقدم المجتمع من خلال القدرة على التسامح.
  2. يزيد من قدرة الفرد على التحكم في نفسه ومشاعره وعواطفه من العديد من الصفات السيئة. مثل: الانتقام من الآخرين، والكراهية، والكراهية.
  3. الوحدة والتضامن بين أفراد المجتمع الواحد من خلال العدل والمساواة من خلال احترام المعتقدات والأفكار والمعتقدات.
  4. نيل المتسامح العزة يوم القيامة.
  5. يركز أعضاء المجتمع على الصالح العام بدلاً من المصالح الشخصية ؛ وهذا يساعد في القضاء على المشاكل وتعزيز التقدم الاجتماعي والتقدم.

التسامح في الإسلام

التسامح من الفضائل المشرفة التي يتمتع بها المسلمون، وهناك آيات كثيرة في القرآن، والعديد من الأحاديث النبوية التي تحث على التسامح وتبين فضل التسامح بين الناس، في هذه الآيات والأحاديث التي نقدمها لكم أذكر:

  1. قال الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم: (وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا ۗ أَلَا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ ۗ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ). [سورة النور، الآية: 22].
  2. قال الله تعالى: (خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ). [سورة الأعراف، الآية: 199].
  3. قال الله تعالى: (وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ۚ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ).[سورة فصلت، الآية: 34].
  4. قال الله سبحانه وتعالى: (لَّا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ ۝ إِنَّمَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَأَخْرَجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ وَظَاهَرُوا عَلَىٰ إِخْرَاجِكُمْ أَن تَوَلَّوْهُمْ ۚ وَمَن يَتَوَلَّهُمْ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ). [سورة الممتحنة، الآية 8-9]
  5. قال الله تعالى: (الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ ۗ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ). [سورة آل عمران، الآية: 134].
  6. قال الله تعالى: (إِن تُبْدُوا خَيْرًا أَوْ تُخْفُوهُ أَوْ تَعْفُوا عَن سُوءٍ فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوًّا قَدِيرًا). [سورة النساء، الآية: 149].

لذلك أيها القراء الأعزاء شرحنا لكم ما هو اليوم العالمي للتسامح وأهميته وفوائده للفرد والمجتمع وأهمية التسامح في الإسلام.

قد يهمك

هل كان هذا الموضوع مفيدا ؟

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى