ما السبب الرئيسي الذي يسمح لنا برؤيه القمر

ما السبب الرئيسي الذي يسمح لنا برؤيه القمر ؟ السؤال الذي يدمج العديد من المفاهيم العلمية مثل الفيزياء والجغرافيا وعلوم الفضاء وما إلى ذلك، هو سؤال حاسم واستنتاجي يطرحه المعلمون على طلاب المرحلة الإعدادية.
فـ ما السبب الرئيسي الذي يسمح لنا برؤيه القمر ؟ وما هى مراحله ؟ تابعونا عبر بسيط دوت كوم.

ما السبب الرئيسي الذي يسمح لنا برؤيه القمر

إجابة سؤال ما السبب الرئيسي الذي يسمح لنا برؤيه القمر هو أن القمر يقع بين الأرض والشمس، لذا فإن دوره هو إضاءة الأرض عن طريق عكس الاشعة الشمسية،
والقمر لا يعكس سوى حوالي من 3 إلى 12٪ من أشعة الشمس التي تسقط عليه، بحسب مبدأ الانعكاس العشوائي،
و الشمس بمجرد أن يضرب الضوء سطح القمر أو أي جسم آخر، فإنها ترتد في جميع الاتجاهات.

معلومات عن القمر

بعد الإجابة على السؤال الرئيسي للمقال ما السبب الرئيسي الذي يسمح لنا برؤيه القمر دعونا نرى ما هو القمر، من الضروري إعطاء نظرة عامة عن قمر الأرض، والتي ستصوغ الحقائق في شكل القائمة العلمية التالية:

  • تبلغ المسافة بين القمر والأرض حوالي 384 ألف كيلومتر، وقطر القمر 3476 كيلومترًا.
  • تمتلك الأرض قمرًا واحدًا، وهو خامس أكبر قمر طبيعي في المجموعة الشمسية والأكبر من حيث حجمه بالنسبة إلى كوكب الأرض.
  • يدور قمر الأرض بالتزامن مع الأرض، وبالنسبة للأرض، فإنه دائمًا ما يقدم نفس الوجه.
  • الجسم السماوي الوحيد الذي سار عليه البشر بالفعل هو القمر.
  • يقدر عمر القمر بحوالي 4.6 مليار سنة، وهو نفس عمر الأرض.
  • يعتقد العلماء أن القمر تشكل نتيجة انفجار ضخم تناثر عندما ضرب نيزك الأرض.
  • يتميز سطح القمر بفوهات وتضاريس بركانية.

ما هي أطوار القمر

بعد الإجابة على السؤال المركزي للمقال ما السبب الرئيسي الذي يسمح لنا برؤيه القمر وتحديد الأسباب الرئيسية لرؤيتنا للقمر، إليك قائمة مختصرة بمراحل القمر:

  • نمو الهلال: أو “القمر الصاعد” بالإنجليزية، وهي مرحلة تتميز بإضاءة الجزء الغربي من القمر مع الحفاظ على سطحه مظلمًا، مع زيادة الإضاءة بشكل مستمر وتدريجي.
  • هلال القمر: يُطلق على اللغة الإنجليزية اسم “Waning Crescent Moon“، والذي يتميز بنور الجزء الشرقي من القمر، ويظهر باقي الجانب المظلم على شكل الحرف (C)، مع إضعاف الجزء المضيء تدريجياً.
  • مرحلة الربع الأول للقمر: أو “First Quarter Moon” بالإنجليزية، والتي تتميز بإضاءة النصف الغربي من القمر
    مع الحفاظ على الجزء المظلم على شكل الحرف (D)، ويظهر القمر في السماء وقت الظهيرة، والغروب وفي منتصف الليل.
  • طور الربع الأخير للقمر: أو “آخر ربع قمر” بالإنجليزية، يظهر خلاله القمر في السماء عند منتصف الليل ويختفي عند الظهيرة، ويتميز بإضاءة النصف الشرقي للقمر بينما يظل باقي السطح مظلمًا.
  • قمر محدب الصبح: في اللغة الإنجليزية، يتميز بإضاءة الجزء الغربي من القمر، على شكل بيضة، ويستمر السطح المضيء في الزيادة تدريجياً.
  • قمر الحدب المتضائل: يحدث عندما يضيء الجزء الشرقي من القمر على شكل بيضة، واستمرارًا للجزء المضيء المفقود.
  • اكتمال القمر: وتتميز بإمكانية رؤية سطح القمر المعاكس تمامًا للأرض، حيث يكون القمر والأرض والشمس في خط مستقيم.
  • المحيق: أو “نيو مون” بالإنجليزية، القمر غير مرئي لسكان الأرض، فعندما يكون القمر والأرض والشمس في خط مستقيم، تكون الارض بينهما فيحجب نور الشمس.

تأثير القمر على الأرض والانسان

1. المد والجزر: 

تعادل جاذبية القمر سدس جاذبية الأرض، بالإضافة إلى قوة الطرد المركزي، حيث يرتفع المحيط مؤقتًا باتجاه الساحل أثناء المد والجزر، تتأثر مياه الجسم المائي بظاهرة المد والجزر من خلال دوران الأرض، مما يدفع الماء إلى الحافة.

في هذه الجزر، نظرًا لأن القمر هو الأبعد عن الأرض، فإن مستويات المياه في المحيطات تنخفض من المناطق الساحلية إلى ما دون المستويات الطبيعية، وبالتالي تقل آثار الجاذبية.

تساهم ظاهرة المد والجزر في حركة التيارات المحيطية وتساعد في نقل الطاقة الحرارية من خط الاستواء إلى القطبين،
وبالتالي تلعب دورًا مهمًا في تعاقب وتراجع العصور الجليدية وهجرة الحياة النباتية والحيوانية سطح الأرض، مما ساعد على تنوع الحياة وتطورها.

2. طول الأيام:

تؤثر جاذبية القمر على انتظام دوران الأرض، مما يؤثر على عدد الساعات في اليوم، حيث انخفضت سرعة دوران الأرض تدريجياً بسبب جاذبية القمر منذ ولادته، في حين أن عدد الساعات على الأرض زاد من 5 ساعات إلى 24 ساعة بسبب القمر.

3. ميلان محور الأرض وتشكل الفصول:

تساهم جاذبية القمر في استقرار ميل محور الأرض والذي يبلغ حوالي 23.4 درجة، والذي بدوره يساهم في استقرار مناخ الأرض متعدد الفصول.

4. تحديد بداية الشهر القمري ونهايته:

يعتمد البشر أيضًا على القمر وجوانبه لمعرفة بداية ونهاية الأشهر القمرية، حيث تبدأ الأشهر القمرية في يوم ميلاد القمر الجديد،
وهو أمر مهم بشكل خاص للمسلمين لتحديد بداية الشهر فيما يتعلق رمضان وعيد الفطر عبادة الصيام، وعبادة الحج في شهر ذي الحجة.

قد يهمك

هل كان هذا الموضوع مفيدا ؟

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى