لماذا سمي رمضان بهذا الاسم ومعلومات عن الشهر الكريم!

لماذا سمي رمضان بهذا الاسم ؟

هل تعرف معنى كلمة رمضان؟ ولماذا سمي شهر رمضان بهذا الاسم؟

هناك عدة تفسيرات لاسم الشهر الكريم..

سوف نطرحها معا في مقالنا اليوم عبر موقعنا المميز بسيط دوت كوم فكونوا معنا..

لماذا سمي رمضان بهذا الاسم ؟

 تباينت الآراء حول اسم شهر رمضان وسبب تسميته بذلك، وبيانها فيما يأتي:

  1.  أنّه كان موافقاً للحرّ الشديد عندما نُقِلت أسماء الشهور من اللغة القديمة.
  2.  أنّ فيه حرقاً للذنوب والمعاصي؛ أي مغفرتها.
  3.  أنّ جوف الصائم فيه يكون شديد الحرّ.
  4.  أنّ القلوب فيه تتّعظ، وتتأثّر بحرارة الخير كما تؤثّر حرارة الشمس في الحجارة والرمال
  5. أنّ العرب كانوا يُجهّزون فيه ما يملكونه من السلاح للحرب القادمة في شهر شوّال.

 وقد رأى فريقٌ عدم وجود علاقة بين رمضان والحرّ الشديد.

مقالات ذات صلة

ذلك أنّ رمضان هو أحد الأشهر القمريّة لا الشمسيّة؛ فهو ينتقل بين فصول السنة من ربيع، أو خريف، أو صيف، أو شتاء، ولا ينحصر مجيئه في فصل الصيف فقط؛ أي مع اشتداد الحرّ.

فالرمضاء التي هي أصل كلمة رمضان يُقصَد بها اشتداد حَرّ الظمأ، لا اشتداد حَرّ الشمس، ويكون العطش في فصول السنة جميعها مع وجود الصيام، ولا يقتصر على الصيف فقط.

لذلك يعتقد البعض أن الاسم ليس له علاقة بطبيعة الشهر. وهذه على الأرجح كل تفسيرات لماذا سمي رمضان بهذا الاسم؟

ماذا كان يُسمّى شهر رمضان قديماً ؟

كانت أسماء الأشهر الهجرية قديماً تختلف عمّا هي في الوقت الحاضر، ومنها رمضان.

اسم شهر رمضان قبل مجىء الاسلام

  • فمنذ عهد عاد وثمود إلى ما قبل مجيء الإسلام بمئتَي عام كان اسمه تاتل.

وهو اسم يُطلق على الشخص الذي يتزوّد بالمياه من عينها أو بئرها، ويدلّ الاسم على أنّ وقت رمضان كان في فصل الشتاء.

  • وكان يُطلَق عليه أيضاً اسم زاهر؛ وذلك لأنّ مجيء الشهر عند العرب يأتي مع الوقت الذي ينمو فيه زهر النبات، والنبات لا يُزهر إلّا بوجود المطر،

اسم شهر رمضان قبل الإسلام بما يقرب المئتَي عام

غيّرَ العرب أسماء الأشهر الهجريّة، وقِيل إنّ اقتراح تغييرها كان من كلاب بن مرة من قريش، وإنّه هو من سمّى الأسماء الحالية.

وقد اعتمد العرب في الأسماء الجديدة على الظروف المناخية والاجتماعية التي تُوافق كلّ شهر منها. 

فجاء اسم رمضان مُوافقاً لما يكون فيه من ابتداء شدّة الحر؛ وهي ما تُسمّى بالرمضاء، فأُطلق عليه اسم رمضان.

اقرأ أيضاً: كلام عن رمضان   

معلومات عن شهر رمضان

  •  يُعدّ شهر رمضان الشهر التاسع بين الأشهر الهجرية؛ إذ يكون بعد شهر شعبان وقبل شهر شوّال.
  • رمضان هو الشهر الذي أُنزل فيه القرآن الكريم، وفرض الله -تعالى- فيه الصوم، ويتراوح عدد أيامه بين تسعة وعشرين، وثلاثين يوماً.
  • رمضان مفرد جمعه رمضانات، وأرمضة، ورماضين.
  • فيه يفتح الله أبواب الجنة، ويغلق أبواب النيران، وتُصفّد الشياطين.
  • أمّا أصل كلمة رمضان فيعود إلى الرَّمَض؛ وهي شدّة حرارة الشمس على الرمال وغيرها، ورَمَض اليوم؛ أي زاد حرّه واشتدّ.

صوم شهر رمضان

من تفسيرات لماذا سمي رمضان بهذا الاسم أن له علاقة بعبادة وركن من أركان الإسلام وهو الصيام:

  •  فرض الله -تعالى- على المسلمين صيام شهر رمضان، ويُعدّ صيامه رُكناً من أركان الإسلام الخمسة.
  • قال رسول الله -صلّى الله عليه وسلم-: (بُنِيَ الإسْلَامُ علَى خَمْسٍ: شَهَادَةِ أنْ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وأنَّ مُحَمَّدًا رَسولُ اللَّهِ، وإقَامِ الصَّلَاةِ، وإيتَاءِ الزَّكَاةِ، والحَجِّ، وصَوْمِ رَمَضَانَ)
  • فرض صيام رمضان  في السنة الثانية من الهجرة.
  • وفى صيام رمضان الخير الكثير فقد اختصه الله لنفسه بالأجر والثواب من سائر أعمال المؤمن.
  • للصائم دعوة لا ترد عند فطره.

مكانة شهر رمضان

قد عرفنا سابقاً لماذا سمي رمضان بهذا الاسم؟

فما مكانة الشهر الكريم؟

  • شهر رمضان ذكر في القرآن الكريم دون غيره من الشهور .
  • اطلق عليه شهر الصيام، وشهر الصبر، وشهر القرآن؛ إذ أُنزِل فيه القرآن الكريم ، قال -تعالى-: (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ)
  • هو شهر عظيم فيه الكثير من الرحمة، والمغفرة، والرضوان؛ إذ يمتدّ فيه الخير منذ أوّل يوم فيه وحتى آخره.
  •  شهر رمضان شهد العديد من الغزوات في الإسلام؛ ففيه وقعت غزوة بدر، ومعركة عين جالوت(1)
  •  وتجدر الإشارة إلى أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- صام تسع رمضانات قبل وفاته.

اقرأ أيضاً:فضل شهر رمضان

ملخص

حديثنا عن رمضان لا ينقطع وقد حصرناه اليوم عن لماذا سمي رمضان بهذا الاسم وعرضنا معا تفسيرات عديدة ومعلومات شيقة عن الشهر الكريم.

المصادر[+]

هل كان هذا الموضوع مفيدا ؟

زر الذهاب إلى الأعلى