كيف بلغ النبي هذا الدين ؟

هل تبحث عن كيف بلغ النبي هذا الدين ؟ أرسل الله “سبحانه وتعالى” الرسل والأنبياء للبشر بشرائع مختلفة ومتعددة تدعو جميعها لعقيدة واحدة هى عقيدة «التوحيد». تنص عقيدة التوحيد على أن “لا إلهَ إلاّ الله ” لهداية البشر إلى دين الحق وإلى أن الله خالق الكون واحد لا شريك له. الدين الإسلامى هو أحد الديانات السماوية التى نزلت على نبى الله محمد “صلى الله عليه وسلم” ليدعو قومه والبشر أجمعين لعبادة الله الواحد الفرد الصمد، وليحذرهم من عذاب الله “سبحانه وتعالى” للمشركين ولكل من يمت على دين غير الإسلام، إن الدين عند الله الإسلام. لذا سنعرض لكم في هذا المقال الإجابة على السؤال الذى تبحث عنه وهو

كيف بلغ النبي هذا الدين ؟

قال تعالى “يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ ۖ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ ۚ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ ” آية التبليغ عندما بعث الله “سبحانه وتعالى” نبيه محمد الذى اصطفاه من بين البشر أجمعين ليبلغ الرسالة ويهدى الأمة إلى دين الله الحق، كان «محمد بن عبدالله » يتعبد فى ليلة من ليالى شهر رمضان فى غار حراء وكان حينها فى سن الأربعين، حيث نزل عليه الوحى بقول الله تعالى: «اقرأ بسم ربك الذى خلق». بدأ الرسول دعوته إلى الدين الإسلامى منذ تلك اللحظة على عدة مراحل.

مرحلة تبليغ الدعوة

بدأت مرحلة تبليغ الدعوة الإسلامية بالدعوة سراً بين أهله وأصحابه، حيث كان يجتمع بهم بعيداً عن أعين كفار قريش فى دار “الأرقم بن أبى الأرقم”، واستمرت الدعوة على هذا الحال لمدة ثلاث سنوات منذ وقت نزول الوحى، وكانت الدعوة بالتخيير، حيث كان يتلو رسول الله آيات القرآن الذى تنزل بها الوحى، على أصحابه الذين آمنوا به ليتعلموا منها تعاليم الدين الجديد. فى هذه المرحلة آمن بالدعوة القليل من أصحاب الرسول والمقربين له، منهم صديقه: «عبد الله بن عثمان بن عامر بن عمر» الملقب بـ «أبى بكر الصديق»، وزوجته «خديجة بنت خويلد» وبناته. بدأ النبى محمد بالجهر بالدعوة الإسلامية من فوق جبل الصفا، ومن هنا بدأت مرحلة الصد للدعوة الإسلامية بعدة طرق مثل تشويهها وتعذيب من آمنوا بدين الإسلام والصحابة وغير ذلك. أمر الله تعالى رسوله بالهجرة إلى الحبشة ومعه من يرغب فى الهجرة من الصحابة، ثم أسلم الكثير من أهل يثرب، فهاجر إليها رسول الله وبدأ منها مرحلة جديدة فى نشر الدعوة الإسلامية.

مرحلة الغزوات والحروب

من يثرب والتى أسماها رسول الله “صلى الله عليه وسلم” المدينة المنورة بدأت مرحلة نشر العوة الإسلامية من خلال الغزوات وخوض المعارك ضد المشركين. وخاض الصحابة معارك الفتوحات الإسلامية فى شبه الجزيرة العربية وخارجها. اتّبع الرسول الكريم العديد من الأساليب فى نشر الدعوة الإسلامية ومن أبرزها أسلوب الحكمة والموعظة وأسلوب الترغيب والترهيب وضرب القصص والأمثال لقومه. شاهد ايضا:

هل كان هذا الموضوع مفيدا ؟

زر الذهاب إلى الأعلى