كم عمر دولة اليمن ؟

كم عمر دولة اليمن ؟، نظرًا لأن الآثار التاريخية الموجودة في عدة مناطق من اليمن تعود إلى العصر الأول للوجود البشري، فإن الدراسات التاريخية تثبت أن اليمن كان يسكنها في يوم من الأيام العديد من الشعوب القديمة بالإضافة إلى وجود العديد من الرسومات والأدوات الأصلية التي استخدمها القدماء والتي تعود إلى أقدم العصور المعروفة للبشرية،

من خلال مقالنا سنطلعك علي كم عمر دولة اليمن عبر موقع بسيط دوت كوم.

كم عمر دولة اليمن

قد أثبتت الأبحاث والآثار في مناطق مختلفة من اليمن أن عصر هذه المنطقة بدأ مع الحضارة الصيهدية، ويمكن القول أن عمر اليمن بدأ منذ الألفية الثانية قبل الميلاد أي أكثر من 10000 عام، كما أن معظم المصادر التي يتم الاعتماد عليها لمعرفة تاريخ اليمن مكتوبة بخط المسند وبالخط اليوناني القديم، إلى جانب العديد من كتابات الإخباريين والنسابة

اليمن في عصر ما قبل التاريخ 

وجد العديد من الآثار في عدة مناطق مختلفة من اليمن، لكن الآثار الموجودة في منطقة وادي جدان تعود إلى أقدم العصور الحجرية، والمعروفة لدى المؤرخين بالعصر البدائي. 

بالإضافة إلى ذلك، وجد علماء الآثار أيضًا الكثير من الأدلة على أن البشر يعيشون في المنطقة عثرت المنطقة ووفد إيطالي على العديد من الآثار التي تثبت وجود البشر خلال العصور النحاسية والبرونزية. 

بالإضافة إلى ذلك، تم العثور على كتل صخرية ومواقع بأشكال مختلفة، مما يدل على الوجود البشري في المنطقة خلال العصر البرونزي والانتقال إلى العصر الحديدي.

اليمن في حكم مملكة سبأ 

بدأت مملكة سبأ قبل الميلاد عندما كانت تتكون من اتحاد كبير من القبائل، خاصة بين قبيلتي سبأ وألبان، حيث كانت هذه من بين أكبر القبائل في تلك الفترة، حيث تم اعتبار ماليبو العاصمة الرئيسية من المملكة ونطاق المملكة حتى وصلوا إلى المدينة صنعاء.

 استمر حكم المملكة حتى عام 1300 قبل الميلاد وانتهى بعد العديد من الصراعات والحروب في بني جارات.

اليمن في حكم أوسان 

كم عمر دولة اليمن ؟ للاجابة علي السؤال يجب الرجوع إلي حكم اوسان، نعتبر هذه المملكة من الممالك الصغيرة التي مارست نفوذاً على اليمن في القرن العاشر قبل الميلاد، حيث سيطرت هذه المملكة على جميع أنواع التجارة وخاصة التجارة البحرية، حيث مارست سيطرتها المطلقة على الشريط الساحلي المطل على دول إفريقيا، حيث هذه المملكة القضاء عليها ملك سبأ من قام بغزوات وحروب متعددة للتخلص من مملكة أوسان بشكل نهائي.

 ومن الجدير بالذكر أن بعض القبائل المنتمية إلى أورثان ظهرت لفترة وجيزة في محاولة فاشلة لاستعادة مجد المملكة، ثم اختفت تمامًا.

اليمن في حكم مملكة حمير 

نشأت المملكة الهيميرية منذ أكثر من 110 قبل الميلاد، وهي مملكة وصل نفوذها إلى الخليج العربي من الشرق وشبه الجزيرة العربية من الشمال، وقد أتاح ذلك ازدهار التجارة الخارجية خلال تلك الفترة، لكن التغيرات والتفاوتات الاقتصادية والسياسية التي حلّت بالمملكة أدت إلى تراجعها من جميع النواحي، وخاصة الزراعة. 

إلى جانب وجود العديد من الاختلافات الدينية، ضعفت مملكة حمير يومًا بعد يوم، وطلبت المساعدة من المملكة الفارسية القوية في ذلك الوقت.

اليمن في حكم معين 

كانت مملكة معين من أكثر الممالك ازدهارًا في القرن الرابع قبل الميلاد، لأن عاصمتها الرئيسية كانت مدينة ياثول، بالإضافة إلى أن سكان هذه المملكة كانوا يعملون بشكل أساسي في تجارة التوابل، بالإضافة إلى أنهم كانوا صلة الوصل بين مماليك اليمن، وذلك لموقعهم الرائع، بغض النظر عن خلافاتهم، خاصة في بناء الأسوار ارتفاعات ووجود العديد من المعابد المخصصة للآلهة التي عبدوها في تلك الفترة، حيث انتهت المملكة بعد غزوات الصابئة المتعددة، مما سمح لهم بالسيطرة على مملكة معين ووضع حد لوجودها.

اليمن في حكم حضرموت 

تميزت مملكة حضرموت في تلك الحقبة بموقعها على الساحل حيث تم إنشاء ميناء قنا، وتعتبر منطقة وادي حضرموت بشكل عام من أفضل المناطق السكنية في تلك الفترة، وذلك لوفرة مصادر المياه. والأراضي الشاسعة والأراضي الخصبة الصالحة للزراعة. كما يشتهر أهل حضرموت بصناعاتهم البهارات والبخور، سميت على اسم كثرة أشجار اللبان. جدير بالذكر أن حضرموت شهدت إحدى أقدم الثورات في التاريخ، عرفت بثورة يبار، والتي انتهت بتعاون ملك سبأ وإرساله للعديد من المحاربين. انتهت مملكة حضرموت بعد غزوات عديدة قام بها ريدانيون.

اليمن في حكم الأحباش 

وشمل حكم مملكة الحبشة جميع مناطق اليمن دون استثناء، وتم تعيين أريات حبش قائداً رسمياً للبلاد، ثم انتقل الحكم إلى إبراهيم أشرم، وعمل على سحق العديد من الثوار اليمنيين الثوار الذين عارضوه.، المعركة الأخيرة هي تلك التي انتهت بعد انهيار سد مأرب. والجدير بالذكر أن عهد إبراهيم الحبشي تنتهي في عام الفيل، وبعد محاولته تدمير الكعبة، ستنتقل السلطة إلى ابنه، آخر حكام الأحباش في اليمن.

اليمن في حكم الفرس 

أرسل الحكام الفارسيون جيشًا كبيرًا بعد أن طلبوا من اليمنيين المساعدة من الاضطهاد الذي كانوا يواجهونه من الأحباش حيث تمكن الفرس من هزيمة الأحباش والسيطرة الكاملة على اليمن التي انضمت بعد ذلك إلى دولة إسلامية، بعد أن أعلن القادة الفرس تحولهم للإسلام. وهكذا أصبح اليمن دولة بدأ الإسلام عام 628 م.

نصل هنا إلى نهاية مقالنا كم عمر دولة اليمن والذي ناقشنا فيه، بشكل تقريبي، العمر المفترض لليمن، وأصول الحضارات والمماليك الذين نجحوا في تعمير واستوطان تلك أرض اليمن. 

قد يهمك

هل كان هذا الموضوع مفيدا ؟

زر الذهاب إلى الأعلى