كلمة بمناسبة يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني

كلمة بمناسبة يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني بيان بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني،
لطالما كانت فلسطين في أذهان كل مواطن عربي، والجميع يحلم باليوم الذي ستكون فيه خالية من الاحتلال الإسرائيلي.

مرت سنوات عديدة على الاحتلال الإسرائيلي، تلتها فظائع عديدة ارتكبها الجيش الإسرائيلي ضد المواطنين الفلسطينيين.
من خلال هذا المقال كلمة بمناسبة يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني سنتعرف على اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني عبر بسيط دوت كوم.

كلمة بمناسبة يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني

  • في عام 1977، أصدرت الأمم المتحدة دعوة للاحتفال بيوم 29 نوفمبر يومًا لإحياء ذكرى التضامن مع الشعب الفلسطيني.
  • كان ذلك هو اتخاذ القرار (32/40) ب وتم تحديد اليوم لإحياء ذكرى القرار الصادر عام 1947 بشأن فصل دولة فلسطين (القرار 181).
  • عملا بالقرار (60/37) المؤرخ 1 كانون الأول 2005، قدمت الرابطة طلبها إلى اللجنة وإلى شعبة الحقوق المدنية الفلسطينية.
  • خلال الاحتفالات السنوية باليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، 29 تشرين الثاني.
  • ويقام في هذا اليوم معرض سنوي على أن يخصص لحقوق الشعب الفلسطيني بالتعاون مع البعثة الفلسطينية لدى الأمم المتحدة.
  • وهي ملتزمة بتشجيع الدول الأعضاء الأخرى في الجمعية على الاستمرار في تقديم الدعم والتغطية الإعلامية خلال احتفالات اليوم.
  • والجدير بالذكر أنه في عام 2015، تم رفع العلم الفلسطيني في جميع المقرات ومكاتب الجمعية العامة في البلدان حول العالم.
  • كما أصدر قرارا يقضي برفع أعلام جميع الدول المشاركة كمراقبين، بما في ذلك فلسطين، التي ليست عضوا في الرابطة المتحدة.
  • في الواقع، في 30 سبتمبر 2015، أقيم حفل رفع العلم أمام مقر الأمم المتحدة في نيويورك.

رسالة المدير العام لليونسكو

  • في 29 نوفمبر 2019، ألقى المدير العام لليونسكو رسالة بمناسبة هذا اليوم.
  • وقالت إنه على النحو الموعود في خطة التنمية المستدامة لعام 2030، ينبغي مساعدة أي شخص محتاج.
  • لذلك يعتبر هذا اليوم فرصة عظيمة لمساعدة الشعب الفلسطيني على تحقيق حلمه في تحقيق السلام ومنحهم أساس احترام جميع حقوق الإنسان وقواعد الحريات الأساسية.
  • كما سلطت الضوء على الحاجة إلى الوفاء بهذا الالتزام، وكذلك على موقف اليونسكو من قضية فلسطين.
  • لا يمكن تحقيق السلام الدائم إلا على أساس احترام حقوق الإنسان والحق في الكرامة لجميع الفلسطينيين، رجالًا ونساءً.

كلمة الأمين العام للأمم المتحدة

  • في عام 2019، ألقى الأمين العام للأمم المتحدة كلمة في اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، قال فيها إن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني لا يزال من أصعب المشاكل التي يواجهها الشعب الفلسطيني والمجتمع العالمي بأكمله.
  • وأوضح أنه من المؤسف أن الوضع لم يتحسن في العام الماضي، بل ازداد سوءًا.
  • كما نبه إلى زيادة عدد المستوطنات غير الشرعية
    وهدم العديد من المنازل.
  • إلى جانب زيادة عدد هذه المستوطنات في كافة الأراضي الفلسطينية، بما في ذلك منطقة القدس الشرقية.
  • هذا غير قانوني تمامًا ويتعارض تمامًا مع القانون الدولي.
  • هذا إذلال بموجب قرار مجلس الأمن رقم 2334.
  • وأوضح أن مثل هذا السلوك لا يظهر أي أمل في إقامة دولة فلسطينية.
  • وفق القرار الذي أصدرته الأمم المتحدة بهذا الشأن.
  • ووجه دعوة للعمل لجميع المواطنين الفلسطينيين والإسرائيليين وكل من يقف إلى جانبهم.
  • خطوات استعادة الثقة في الحل المقترح تؤسس الدولتين معا لأنها تمثل الحل الأمثل في ذلك الوقت.
  • واختتم بيانه بالتأكيد على أن الاحتفال بهذا اليوم ما هو إلا تأكيد على إعلاء كافة حقوق الشعب الفلسطيني.
  • كما شدد على أن الأمم المتحدة لن تغير موقفها من هذه المسألة.
  • كما سلط الضوء على الجهود الجارية لتحقيق الحقوق الكاملة للشعب الفلسطيني.

كلمة الأزهر الشريف بمناسبة اليوم العالمي

  • عميد أكاديمية العلوم الإسلامية بالأزهر الشريف نيابة عن الدكتورة نهلة صبري الصعيدي.
  • وشددت على أن قضية فلسطين لا تقتصر على المسلمين والعرب.
  • بل هو سؤال لكل إنسان عاقل وعادل، كل إنسان متسامح ومسالم، كل إنسان بضمير طيب.
  • كما يلقي الضوء على الحاجة إلى الجهد والتعاون بين المنظمات والأفراد والدول والمؤسسات.
  • الهدف هو إيجاد طرق عملية لمساعدة الشعب الفلسطيني على تأكيد حقوقه الكاملة.
  • كما وجهت دعوة للعمل على ما ورد في وثيقة الأخوة الإنسانية، والتي تم التوصل إليها بعد اجتماعات مكثفة.
  • هذه واحدة من أعظم تمثيلات الأديان حول العالم، ولا سيما البابا فرنسيس الفاتيكان وإمام الأزهر الأكبر.
  • تهدف هذه الوثيقة إلى نقل نصها إلى الأجيال الجديدة للعمل معهم من أجل القضاء على أي نزاعات أو حروب.

معلومات عن الشعب الفلسطيني والأمم المتحدة

  • يبلغ عدد سكان فلسطين ما يقرب من 8 ملايين نسمة، يعيشون جميعًا في الأراضي التي تحتلها إسرائيل.
  • بدأ هذا الاحتلال عام 1967 م وشمل القدس الشرقية وبعض الدول العربية المجاورة وبعض مخيمات اللاجئين.
  • في معظم الأحيان، يمثل هذا اليوم فرصة للعالم للتركيز على عدم وجود حل نهائي لهذه المشكلة.
  • كما نصت بوضوح على أن الشعب الفلسطيني لم يحصل بعد على الحقوق التي أقرتها الأمم المتحدة.
  • هذه الحقوق للشعب الفلسطيني لتقرير مصيره دون أي تدخل خارجي.
  • وحقهم في الاستقلال والسيادة، وحق الفلسطينيين في العودة إلى ديارهم التي أُخذوا منها قسراً.
  • تحتفل الأمم المتحدة باليوم من كل عام تضامنا مع الشعب الفلسطيني، ويتجلى الاحتفال في إرسال مجموعة من الرسائل.
  • أعربوا عن تضامنهم مع القضية الفلسطينية ونظموا سلسلة من اللقاءات.
  • كما تم عرض مجموعة من الأفلام القصيرة المتعلقة بالقضية.
  • بالإضافة إلى نشر بعض المطبوعات التي تحتوي على تفاصيل الحالة.
  • واحتفال في مقر الأمم المتحدة في نيويورك.
  • تعقد لجنة الحقوق الفلسطينية اجتماعا يتحدث فيه أكثر من متحدث.
  • من ممثلو وكالات الأمم المتحدة والمنظمات الحكومية الدولية ودولة فلسطين.

بهذا نختتم مقالنا كلمة بمناسبة يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني حيث نشرح أهمية هذا اليوم وأهم أحداثه.

قد يهمك

هل كان هذا الموضوع مفيدا ؟

زر الذهاب إلى الأعلى