في أي سورة ذكر شهر رمضان فى القرآن الكريم

في أي سورة ذكر شهر رمضان فى القرآن؟ 

وما هو رقم الآية؟

وكم مرة ذكر هذا الشهر في القرآن الكريم؟

هذا هو موضوع مقالنا اليوم عبر موقعنا المميز بسيط دوت كوم سوف نسلط الضوء على ذكر شهر رمضان في القرآن الكريم.

في أي سورة ذكر شهر رمضان ؟

ذكر شهر رمضان الكريم في القرآن في سورة البقرة. وذلك في الآية رقم 185.

ولم يذكر شهر رمضان الكريم إلا مرة واحدة فقط في القرآن الكريم إلا في هذه الآية.

مقالات ذات صلة

وقد أكد الله سبحانه تعالى في هذه الآية على أهمية صيام شهر رمضان، وبأنه فريضة واجبة على جميع المسلمين والمسلمات، إلا الأشخاص الذين يمتلكون رخصة من صيام الشهر، بشرط قضاء هذه الأيام في وقت آخر من أوقات السنة.

يقول الله عز وجل:

{شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ}. 

لماذا ذكر شهر رمضان في القرآن مرة واحدة؟

يذكر علماء الدين والفقهاء السبب وراء ذكر شهر رمضان في القرآن الكريم مرة واحدة..

كل ما هو معروف أن شهر رمضان هو الشهر القمري الوحيد الذي ذكر في القرآن الكريم، ولم يذكر أي شهر آخر غيره.

وذكر في الآية التي أرفقناها سابقاً، التي جاءت لتبين من خلالها موعد نزول القرآن على النبي محمد، وفريضة الصيام في شهر رمضان على المسلمين، ومن لديه رخصة من الصيام مع قضاء الأيام في وقت آخر.

اقرأ أيضاً: لماذا سمي رمضان بهذا الاسم

في أي سورة ذكر شهر رمضان والصيام؟

ذكر الصيام مقترنا بذكر شهر رمضان  مرة واحدة.

ولكن الصيام ذكر في القرآن الكريم منفرداً ثلاث عشرة مرة، وكان هذا في الكثير من السور القرآنية، ومن السور التي ورد فيها ذكر الصيام سورة البقرة والمائدة والنساء ومريم، والصيام ذكر في هذه السور بصيغ مختلفة.

بعض الآيات التي ورد فيها الصيام

في القرآن الكريم العديد من الآيات التي ذكر فيها فريضة الصيام.

ومن هذه الآيات ما كان يتحدث عن الصيام بشهر رمضان، ومنها ما كان يتحدث عن الصيام بشكل عام.

وفيما يلي بعض الآيات القرآنية التي تكلمت عن الصيام:

في سورة المائدة:

ذكر الصيام في سورة المائدة في الآية رقم 5 أنه كفارة للمؤمن.

وذلك في قول الله عز وجل :

 {أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْتُلُوا الصَّيْدَ وَأَنْتُمْ حُرُمٌ ۚ وَمَنْ قَتَلَهُ مِنْكُمْ مُتَعَمِّدًا فَجَزَاءٌ مِثْلُ مَا قَتَلَ مِنَ النَّعَمِ يَحْكُمُ بِهِ ذَوَا عَدْلٍ مِنْكُمْ هَدْيًا بَالِغَ الْكَعْبَةِ أَوْ كَفَّارَةٌ طَعَامُ مَسَاكِينَ أَوْ عَدْلُ ذَٰلِكَ صِيَامًا لِيَذُوقَ وَبَالَ أَمْرِهِ ۗ عَفَا اللَّهُ عَمَّا سَلَفَ ۚ وَمَنْ عَادَ فَيَنْتَقِمُ اللَّهُ مِنْهُ ۗ وَاللَّهُ عَزِيزٌ ذُو انْتِقَامٍ}.

وفي سورة البقرة

 وذكر الصيام أيضاً في سورة البقرة في الآية رقم 183 أن الصيام كتب على جميع المسلمين والمسلمات، كما كتب على السابقين.

حيث قال الله تعالى:

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ}

اقرأ أيضاً:كم رمضان صام رسول

أحاديث شريفة عن شهر رمضان:

ذكرنا في أي سورة ذكر شهر رمضان وعلمنا أنه موضع واحد في القرآن الكريم ولكنه ذكر أيضاً في السنة النبوية المطهرة.

فشهر رمضان شهر الخير والعطاء وفيه تفتح أبواب الرزق والمحبة من السماء وبه يبارك الله في الأرزاق.

وقد أوصى الرسول صلى الله عليه وسلم على الاجتهاد بالطاعات والإكثار من فعل الخير، ومن أبرز الأحاديث التي ذكر بها شهر رمضان نذكر ما يلي:

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: {مَن صَامَ رَمَضَانَ، إيمَانًا واحْتِسَابًا، غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ}
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: {إذا جاءَ رَمَضانُ فُتِّحَتْ أبْوابُ الجَنَّةِ، وغُلِّقَتْ أبْوابُ النَّارِ، وصُفِّدَتِ الشَّياطِينُ}.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: {مَن صامَ رَمَضانَ ثُمَّ أتْبَعَهُ سِتًّا مِن شَوَّالٍ، كانَ كَصِيامِ الدَّهْرِ}.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: {من قامَ رمضانَ إيمانًا واحتسابًا غُفر لهُ ما تقدَّم من ذنبهِ، ومن قامَ ليلةَ القدرِ إيمانًا واحتسابًا غُفر لهُ ما تقدَّم من ذنبهِ}.

فضائل صيام شهر رمضان

ذكرنا سابقاً في أي سورة ذكر شهر رمضان وعرفنا أن ذكره كان مقترنا بالصيام تلك العبادة العظيمة.

ولشهر رمضان فضائل كثيرة فقد ميز الله شهر رمضان عن غيره من الأشهر، وأعلى من مكانته وخصه من بين كل الأشهر لانى:

  1. أنزل فيه القرآن الكريم هدى ومغفرة للناس
  2. جعل الله  في هذا الشهر المبارك أعظم ليلة من السنة وهي ليلة القدر ليلة نزول القرآن الكريم على سيدنا محمد.
  3. وجعل أجر العبادات والطاعات في ليلة القدر عن عبادة ألف شهر متواصلين، فهذه الليلة خير من ألف شهر عبادة.
  4. يضاعف الله تعالى أجر الأعمال لعباده في هذا الشهر الكريم، ويزيدهم من الثواب الكثير.
  5. يكفر الله فيه سيئات عباده ويغفر لهم ما تقدم من ذنبه وما تأخر ويمحو الخطايا.
  6. في هذا الشهر ينزل الله جل جلاله إلى الطبقة الدنيا من السماء، ويسمع من يناجيه من عباده الصالحين ويستجيب لهم.
  7. شهر رمضان الكريم هو شهر العتق من عذاب النار فمن استقبل هذا الشهر بالإيمان والتقوى فسوف يعتق من النار بإذن الله تعالى.
  8. يبعد الله في هذا الشهر الشياطين عن عباده ويقيهم من شرهم، ففي شهر رمضان تكبل وتصفد الشياطين، حتى لا يسمح لها بأن تذهب في عباد الله الصالحين.
  9. تفتح أبواب الجنة في شهر رمضان الكريم وتغلق به أبواب النار، وقد ذكر هذا في القرآن الكريم.
  10. يعلم شهر رمضان الصبر والتأني للناس ويبعدهم عن التسرع فهو شهر الصبر والاحتساب والطاعات.(1)

ملخص

وبهذا القدر من المعلومات أكون قد وصلت إلى نهاية مقالي الذي كان يحمل عنوان في أي سورة ذكر شهر رمضان. أتمنى أن يكون مقالا ممتعا ومعلومات مفيدة. 

 

المصادر[+]

هل كان هذا الموضوع مفيدا ؟

زر الذهاب إلى الأعلى