فوائد الزواج في الإسلام

فوائد الزواج في الإسلام. لقد شرع الله الزواج لبناء علاقة وثيقة بين الزوجين، وهو أيضا عقد ينشأ في حماية القانون، لتحقيق عدد من الأغراض والأهداف النبيلة من هذه العلاقة، ولا بد من الاعتراف بهذه الأغراض و لتلافي أي عائق يخل بسلام الحياة الزوجية، أو يحد من تحقيقها لما هو مؤتمن عليها، لذلك سوف نذكر في السطور التالية دليل شامل حول الزواج على موقع بسيط دوت كوم.

فوائد الزواج في الإسلام

  • الزواج في الإسلام عقد بين رجل وامرأة هدفه التمتع ببعضهما البعض مع بناء أسرة سليمة.
  • تكوين مجتمع صالح، فهو من سنن الرسول صلى الله عليه وسلم، فهو طاعة لله ورسوله.
  • لذلك جعل الله الزواج شروطًا كثيرة لتحقيق أهدافه، ومن هذه الشروط نذكرها بالتفصيل في الفقرات التالية.
  • تحديد واضح لكلا الطرفين.
  • تحقق من رغبة ورضا الطرفين أي من وقع على الزواج. حضور ولي المرأة، فلا يجوز للمرأة أن تتزوج نفسها.
  • توافر الشهادة على عقد النكاح، ويجب أن يكون الشاهد عاقلاً وصالح السن لا توجد موانع للزواج.
  • وقد شرع الله تعالى في الزواج ليحقق للزوج والزوجة حس المودة والرحمة والمسكن.
  • كما أنها الوسيلة الشرعية الوحيدة لتحقيق غريزة الرغبة والميل لدى الجنس الآخر بطريقة لا تضر بالفرد والمجتمع.
  • الزواج يحفظ الجنس البشري ويحفظ القرابة والقرابة في المجتمعات لأنه يحمي الإنسان من ارتكاب الفاحشة والمحرمات.

فوائد الزواج لجسم المرأة

بعد الحديث عن فوائد الزواج في الإسلام سوف نذكر في الفقرات التالية فوائد الزواج لجسم المرأة:

  1. الزواج هو شراكة حقيقية بين الرجل والمرأة في المجتمع، وله مزايا عديدة لكلا الزوجين.
  2. خاصة بالمرأة ومن أهم هذه المزايا حلم الأمومة.
  3. منذ أن كانت طفلة تحلم بأن تكون أماً، وهذا الحلم لن يتحقق إلا من خلال الزواج.
  4. كما يتحقق الاستقرار النفسي والعاطفي للمرأة من خلال الزواج، لذلك يجب أن يكون هناك زوج يحقق لها هذه الميزة لتستمر هذه العلاقة داخل المرأة وتنعم بهذا الاستقرار.
  5. لقد خلق الله النساء ليحبن الرفقة ويبعدهن عن العيش بمفردهن.
  6. الزواج هو الطريقة الوحيدة لتكوين أسرة تشعر فيها المرأة بكل هذه المشاعر التي لا تستطيع العيش بدونها.
  7. لا بد من اتباع نصائح كثيرة لتحقيق أهداف الزواج وتجنب الفشل في هذه العلاقة المقدسة التي كرمها الله تعالى وأطلق عليها العهد.
  8. على الزوج أن يخشى الله في زوجته، ويحثها ويشاركها في طاعة الله، ويعمل على تخفيف أعباء الحياة عليها، وعليه أن يصبر ويبتسم دائمًا في وجهها.
  9. كما يجب على الزوجة طاعة ربها والانصياع لأوامره، وعليها طاعة الزوج ما دامت طاعة لا تعص الله فيها، وعليها الحفاظ على ماله.
  10. ونجله وعرضه ومشاركته في تحمل الأعباء النفسية والمادية للحياة.
  11. وبذلك تنجح العلاقة الزوجية، وتنعكس الآثار الإيجابية لنجاح الأسرة على المجتمع.

فوائد الزواج في القرآن

بعد الحديث عن فوائد الزواج في الإسلام سوف نذكر في الفقرات التالية فوائد الزواج في القرآن:

  1. يعتبر الزواج من أهم المراحل التي يمر بها الإنسان، فقد أصبح مسئولاً عن المنزل والأسرة والزوجة أو الزوج. للزوج حرمة خاصة، فهي علاقة لها شروط كثيرة.
  2. كما أوضحنا من قبل فإن له فوائد كثيرة تتفق مع الشريعة الإسلامية التي تحثه.
  3. وسنذكر فوائد كثيرة في المقال عن أهمية الزواج في الإسلام، ومن هذه الفوائد.
  4. التقيد بأمر الله وتطبيق سنة الرسول صلى الله عليه وسلم وما يترتب على ذلك من ثواب.
  5. تحقيق أهداف الزواج من خلال الشعور بالحنان والرحمة والدعم النفسي لكلا الطرفين لتجاوز متاعب الحياة.
  6. كما أنه يعمل على تحقيق عفة النفس، وغض النظر، والحفاظ على العفة، والتخلص من وساوس الشيطان.
  7. كما أنه يعمل على تحقيق الاستقرار والطمأنينة لكلا الزوجين، فالزواج هو غريزة خلق الله الإنسان عليها وتحقيق الاستقرار الأسري.
  8. حماية الجنس البشري من الانقراض بإنجاب الأطفال وبناء المجتمع وإعادة إعمار الأرض لزيادة عدد المسلمين بأمر الله تعالى.
  9. منع اختلاط الأنساب، كما ينسب الطفل إلى أبيه، وهذا يحمي المجتمع من انتشار الفساد، وسبب للثروة، وتوسيع معيشته وتباركه، والتخفيف من حدة الفقر.
  10. رعاية الزوجة والعناية بها والإنفاق عليها.

كيف يكون الزواج في الإسلام مفيد للمجتمع

بعد الحديث عن فوائد الزواج في الإسلام سوف نذكر في الفقرات التالية كيف يكون الزواج في الإسلام مفيد للمجتمع:

  • الزواج ركن من أركان بناء المجتمع، وهو أحد أشكال الحضارة الحديثة.
  • إنها الطريقة الوحيدة للحفاظ على الجنس البشري وحماية الجنس البشري من الانقراض.
  • لا يزال البشر يتزوجون، حتى مع دعوة البعض لفشل هذا النظام، لكن الزواج هو النظام الوحيد الذي أثبت نجاحه في الحفاظ على الجنس البشري.
  • على الرغم من الانفتاح الثقافي للغرب، فإنهم يتجهون الآن نحو الزواج وترك العزوبة.
  • لما ثبت تحقيقه والحفاظ عليه من الاستقرار الاجتماعي من الانحرافات الأخلاقية والنفسية.
  • في العازب أقرب إلى الانحرافات من المتزوج، ولهذا سلمه المتزوج الصالح نصف دينه.
  • كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم، لأن الزواج يغفر للفرد ويشبع ميوله للجنس الآخر، لأن هذه هي الطبيعة البشرية العامة.
  • عدم الزواج بسبب العجز المادي يؤدي إلى العنوسة والهجران يؤدي إلى انتشار الزنا والفجور.
  • وحرمان الفرد من غريزة الرغبة في الطرف الآخر وتحقيق غريزة الأبوة والأمومة وتكوين الأسرة.
  • لذلك يجب على المجتمع تسهيل الزواج وتيسير ظروفه الاجتماعية، بهدف حماية المجتمع من الانحرافات، وذلك لضرورة الزواج وأهميته في الإسلام.

الزواج في الإسلام

بعد الحديث عن فوائد الزواج في الإسلام سوف نذكر في الفقرات التالية الزواج في الإسلام:

  • تحتل كلمة الأسرة في الإسلام مكانة خاصة ذات أهمية كبيرة لأنها تشمل الآباء والأبناء.
  • بالإضافة إلى جميع الأقارب من الأجداد والجدات والأعمام والأعمام على الرغم من أهمية جميع العلاقات السابقة، فإن أهمها علاقة الزوجين.
  • وقد يكون ذلك لكونه اللبنة الأولى لبناء المجتمع، ولذلك يجب أن يحيط به الاهتمام والاهتمام، لأن أهمية الزواج في الإسلام كبيرة.
  • الزواج في الإسلام ليس عقدًا دينيًا، بل هو عقد كباقي العقود، ولكن مع إضافة الكثير من التقدير والتمجيد لحرماته.
  • لا يوجد قانون أو قانون يحث على الزواج كما حث عليه الإسلام، فالزواج ركن من أركان الأسرة.
  • وأساس الطمأنينة والاستقرار النفسي، وهذا ما يميز الإنسان عن غيره من الكائنات.
  • أما الذين يتركون الزواج، فهم مخالفون للطبيعة البشرية ويضربونهم والقلق النفسي والحرمان من الشعور بالجو الأسري والاستمتاع بوجود الأطفال.
  • مما لا شك فيه أن التربية الجيدة للأطفال والسعي لتزويدهم بحياة كريمة وتحسين مستوى معيشتهم باستمرار.
  • يجب على الزوجين تكوين أسرة جيدة هي البداية لتكوين مجتمع جيد.

كيف تعرف الزوجة الصالحة قبل الزواج؟

بعد الحديث عن فوائد الزواج في الإسلام سوف نذكر في الفقرات التالية كيف تعرف الزوجة الصالحة قبل الزواج:

  1. كثير من الشباب عندما يريدون إتمام النصف الآخر من الدين وهو الزواج يبحثون عن الفتاة الصالحة.
  2. لكن كيف تعرف الزوجة الصالحة قبل الزواج.
  3. والإجابة على هذا السؤال أن الله تعالى عندما أمرنا في القرآن الكريم بالزواج.
  4. وضع لنا معايير اختيار الزوجة الصالحة التي شرحها لنا النبي صلى الله عليه وسلم.
  5. عندها قال إن المرأة تتزوج لأربعة أشياء: مالها ونسبها ودينها وجمالها.
  6. ولابد أن تتمتع المرأة بمعظم هذه الصفات، وأهمها الدين، لأنه قال: (واظفر بذات الدين تربت يداك).
  7. وعندما تبحث عن زوجة، يجب أن تتأكد من أن عائلتها تحظى باحترام كبير، وبالتالي ستكون ابنتهم مثلهم.
  8. تتأكد من أنها قريبة من الله وأنك لائق اجتماعيًا، أما بالنسبة لجمالها فيجب أن تكون مقبولة لديك.

صفات الفتاة الصالحة

بعد الحديث عن فوائد الزواج في الإسلام سوف نذكر في الفقرات التالية صفات الفتاة الصالحة:

  1. قبل الزواج تخضع الفتاة لأوامر والديها، وإذا كان لها أخ فعليها طاعته.
  2. تحترم أهل خطيبها فلا تعتبر فترة الخطبة فترة التعارف بين الفتاة والرجل فقط.
  3. لكنها فترة التعارف بين العائلتين والمغازلة بينهما، لذا لا بد من التعامل مع أهل الداعية بكل احترام ومودة.
  4. فالزوجة الصالحة هي التي لن تقبل أبداً بينك وبينها في فترة الخطبة، فهي لن تفعل شيئاً ممنوعاً لإرضائك وعصيان الله تعالى.
  5. عندما تشعر المرأة بالغيرة فهذا دليل قوي على حبها لك، لكن هذه الغيرة يجب أن تكون بلا شك حتى لا تحدث خلافات وأن يشعروا بالأمان معًا.
  6. عند حدوث أزمات صعبة تمر بها وتسبب لك ضغوطًا نفسية بسبب أعباء الحياة.
  7. لن تشكل عبئًا عليك أيضًا، لكنها ستحاول مساعدتك بأقصى ما تستطيع لإبعادك عن التوتر الذي تشعر به.
  8. وقبل كل هذا لا بد من السؤال عن أخلاقها، فتكون حسنة الأخلاق ولا تلوث بأي نجاسة.
  9. النساء الصالحات كنز من كنوز الإسلام، إذ يعرفن أن التقرب إلى الله تعالى هو السبيل إلى النجاح.
  10. قربهم من الله جعلهم قدوة لأهاليهم وأقاربهم، وهم يعلمون أن الآخرة دار بقائهم، ويقتربون من الله بقصد بلوغ الجنة في الآخرة، وليس الزواج.

صفات الزوجة الصالحة من الكتاب والسنة

بعد الحديث عن فوائد الزواج في الإسلام سوف نذكر في الفقرات التالية صفات الزوجة الصالحة من الكتاب والسنة:

  • بعد أن تعرفنا على صفات المرأة الطيبة للإجابة على سؤال كيف تعرف الزوجة الصالحة قبل الزواج.
  • هناك العديد من الصفات التي يجب توافرها في الزوجة بعد الزواج.
  • ومن أهم هذه الصفات ما يلي والتي نذكرها في السطور التالية.
  • الله يعطي الرجل الصالح امراة صالحة مثله، والزوجة الصالحة رزق من الله تعالى.
  • فهي من النساء اللواتي يحافظن على شرف أزواجهن في وجودهن وبعدهن.
  • على المرأة الصالحة أن تفعل ما يفرح زوجها، فهي تخاف الله في ماله ونفسه.
  • تتميز الزوجة الطيبة بصوت هادئ أثناء حديثها مع زوجها، ولا تصدر كلمات قبيحة أثناء الحديث معه.
  • يجب أن يكون لها وجه مبتسم في وجه زوجها ولا تعبث بوجهه.
  • وجهها المبتسم يجعله ينسى ما مر به خلال النهار وينسى كل همومه ويجعله يشعر بالرضا.
  • الزوجة الصالحة تربي الأبناء حتى يتزوجوا دون شكوى أو ضيق.
  • فتربيهم على سنة الرسول وكتاب الله تعالى لتنشئة جيل على الأخلاق والدين.
  • كما تتميز بدعم زوجها في السراء والضراء، وتقبل كل ما يفعله في الأوقات الصعبة دون ضيق.
  • عندما تعلم أنه في محنة، فإنها لا تطلب أشياء مادية تتجاوز قدرته.
  • من أهم الصفات التوافق الفكري قبل التوافق المادي، حتى يتمكنوا من فهم بعضهم البعض واستيعاب متطلباتهم.
  • وتتميز الزوجة الصالحة بحسن معاملة أهل الزوج وأقاربهم بحجة أنهم من بين أفراد الأسرة.
  • تتميز الزوجة الصالحة بأنها لا تغادر منزلها إلا بعد إذن زوجها.
  • وأهم هذه الصفات أن تكون المرأة متواضعة ومتدينة وأخلاقية، لأن هذا يدخل زوجها معها الجنة إن شاء الله.
  • ومن أهم وصايا نبينا الكريم أن المرأة الصالحة هي التي تدعو زوجها قبلها.
  • ومن وصايا الرسول صلى الله عليه وسلم لابنته فاطمة رضي الله عنها أن تشم رائحتها دائما طيبة.
  • وأن يرى منها كل شيء جميل ويسمع منها كلام طيب.

واجبات الزوجة تجاه زوجها

بعد الحديث عن فوائد الزواج في الإسلام سوف نذكر في الفقرات التالية واجبات الزوجة تجاه زوجها:

  1. يجب على الزوجة طاعة زوجها في كل الخير إلا في ما يعص الله.
  2. إلا أنه تم توضيح أنه ينبغي للزوج أن يستغل هذا الوضع وأن يعهد للزوجة بأمور يصعب القيام بها.
  3. يجب على الزوجة أن تعتني ببيتها رعاية كاملة وألا تسمح بدخول أحد دون علم زوجها.
  4. من واجبات الزوجة أن تعتني ببيتها وأطفالها، ولكن هناك جزء من تنشئة الأبناء على عاتقها.
  5. على الزوجة أن تراعي كرامة زوجها، وأن تحرص على توفير كل ما يرغب به زوجها بأذرع مفتوحة.
  6. تحافظ الزوجة على سمعة زوجها بالانتباه لسلوكها وعدم فعل ما يسيء إليه.
  7. التدبير المنزلي هو مسؤوليتها، لذلك يجب أن تهتم بتنظيف وترتيب المنزل والعناية بأطفالها.
  8. يجب على الزوجة الاحتفاظ بأسرار زوجها وعدم مشاركتها مع أي شخص آخر.
  9. عليها أن تشكر زوجها دائمًا على الأشياء التي يتم توفيرها للمنزل.
  10. كما يجب عليها تكريم أسرة زوجها بشكل دائم ومعاملتهم معاملة حسنة، لأن هذا من واجبات الزوجة.
  11. يجب على الزوجة حماية مال الزوج، ولا يجوز التصرف في هذا المال بغير علم الزوج.

واجبات الرجل تجاه زوجته

بعد الحديث عن فوائد الزواج في الإسلام سوف نذكر في الفقرات التالية واجبات الرجل تجاه زوجته:

  • على الزوج أن يعامل زوجته معاملة حسنة، وأن يعتني بكل نقاط ضعفها، بالإضافة إلى احتواء وتجاهل كل عيوبها.
  • ويعتبر هذا من الواجبات الأساسية التي يجب على الزوج الالتزام بها تجاه زوجته.
  • يجب على الزوج احترام زوجته وكرامتها، لأن هذا الاحترام سبب رئيسي لقوة الرابطة بين الزوجين.
  • يجب أن يلتزم الزوج أيضًا بدفع جميع النفقات الأساسية في حالة الانفصال.
  • ويتحمل الزوج جميع مصاريف المنزل من المأكل والملبس والعلاج وكل ما يدخل في مصاريف المعيشة.
  • لكن يتم تحديد هذا الأمر بناءً على القدرة المالية للشخص.
  • حل ما يعرف بالمعاشرة الزوجية، وهذا التعريف يعني أن كل زوج وزوجة يجب أن يتمتعوا بعلاقتهم.
  • وهذا ما ورد في القرآن، أي أن للزوج حق على زوجته والعكس صحيح.
  • في حالة الحمل والولادة، يتم تحديد نسب الأطفال للزوج أو الشخص الذي لديه السرير.
  • يجب أن تكون العلاقة بين الزوجين علاقة حب وحنان ورحمة، خالية من الشك أو السلوك السيئ.
  • كما يجب أن يتعاون الزوجان في تحقيق منفعة لمنزلهما، سواء كان ذلك للأبناء أو للمنزل نفسه.
  • يجب أن يتعاون الزوجان للتخلص من أي مشاحنات أو خلافات تحدث في المنزل.
  • وهو سبب إشاعة الحزن وتأثيرها على النفوس سلبًا.
  • يجب على كل طرف أيضًا احترام الطرف الآخر واحترام خصوصيته وعدم ذكر أي أسرار لأي طرف لأي غريب آخر.
  • مسؤولية تربية الأبناء يجب أن تكون مشتركة بين الطرفين، فهذه المسؤولية كبيرة ويجب أن يتقاسمها الطرفان.
  • كما يجب حل جميع الخلافات والمشاكل الزوجية بين الطرفين، ويجب عدم التسرع في قرار الطلاق.
  • على الزوج أن يحرص على احتواء زوجته وتجاهل كل أخطاء زوجته.

قد يهمك

هل كان هذا الموضوع مفيدا ؟

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى