ما هي عملة موريتانيا ؟

عملة موريتانيا هي أوقية موريتانية، جمهورية موريتانيا الإسلامية هي إحدى الدول العربية الواقعة في غرب إفريقيا، وهي البلد الحادي عشر من حيث الحجم في إفريقيا، وكانت موريتانيا مستعمرة فرنسية قديمة، ولعل أكثر ما يميزها على مستوى الإمكانات الاقتصادية هو توافر خام الحديد والذهب والنحاس بكميات كبيرة مما جعلها من أهم صادراتها، لا تزال البلاد تعاني من بطء النمو الاقتصادي بسبب تخلف القطاع المالي، وفي السطور التالية نوضح بالتفصيل معلومات عن موريتانيا على موقع بسيط دوت كوم.

موريتانيا

موريتانيا تعتبر من الدول الضعيفة اقتصادياً بشكل كبير، فقد حاولت الحكومة جاهدة تعديل المسار من خلال خطط الخصخصة الجارية التي تهدف إلى تحفيز خطط التنمية في البلاد.

وتجدر الإشارة إلى أن التوسع في القطاع المالي كان من المجالات التي حظيت بأولوية عالية في الخطط الجارية.

من خلال الجهود المشتركة التي يبذلها البنك المركزي والمؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص.

زادت هذه الإصلاحات المصرفية من قدرة العملة الموريتانية على مواجهة الدولار الأمريكي.

أما العملة الرسمية للدولة فهي الأوقية.

تاريخ عملة موريتانيا الأوقية

  • في عام 1919، بعد نهاية الحرب العالمية الأولى واحتلال فرنسا لها، أصدرت فرنسا عملة للبلاد لتحل محل الفرنك الفرنسي الذي أطلق عليه السكان اسم الصقر.
  • في بداية القرن العشرين، كان من الشائع استخدام العملات الورقية لتسمية هذه الأوراق “بالكيت”.
  • كانت هناك عدة عملات متداولة داخل موريتانيا. من بين تلك العملات كانت عملة معدنية تسمى الكوبرا، والتي كانت مصنوعة من النحاس.
  • أيضًا، كانت هناك عملة معدنية تسمى بكني، وهي عبارة عن عملة معدنية صغيرة مصنوعة من الألومنيوم، صغيرة الحجم ومثقوبة في المنتصف.
  • بالإضافة إلى العملات المعدنية والورقية، كان القماش النيلي الأسود، أو ما أصبح يعرف بالبيزة، نوعًا خاصًا من العملات.
  • يتم تقييم البيسة أو وحدة القماش للبضائع، ويتم تسعير الحيوانات بها، ويتم دفع الدية ودفع الغرامات.
  • كان أول ظهور للأوقية في تاريخ العملة المحلية الموريتانية عام 1973. ومنذ ذلك التاريخ ، شهدت عدة مراحل لتغيير شكلها وقيمتها.
  • جدير بالذكر أن كلمة الأوقية هي الكلمة العربية الوحيدة من بين جميع المصطلحات النقدية المستخدمة في موريتانيا.
  • كل هذه الاصطلاحات من أصل ومن أصل أوروبي، لذلك تم اختيار هذا المصطلح العربي الأصيل كاسم للعملة الوطنية الموريتانية.

رمز الأوقية

  • يصدر البنك المركزي الموريتاني العملة الرسمية للبلاد، وهي تتكون من خمسة إصدارات ورقية وخمسة إصدارات معدنية.
  • وهي عملة مقيدة، حيث لا يسمح بدخولها أو إخراجها من البلاد، ويتم صرف العملة في البنوك، ويجب إظهار إيصالات الصرف الرسمية عند مغادرة موريتانيا.
  • يرمز له في المعاملات الرسمية باللغة الإنجليزية بالرمز MRU وفي اللغة العربية بالرمز A.M.

فئات الأوقية عملة موريتانيا

الأوقية الموريتانية مقسمة إلى فئتين، فئة معدنية وفئة ورقية. فئة العملة الورقية مقسمة إلى فئة الخمسين أوقية، فئة المائة أوقية، فئة مائتي أوقية، فئة الخمسمائة أوقية، أخيرًا، فئة الألف أوقية.

أما بالنسبة لفئة العملات، فيمكن تقسيمها إلى فئة نصف أوقية، وفئة أونصة واحدة. وفئة خمس اوقيات وفئة عشر اوقية. أخيرًا فئة عشرين أوقية.

الأوراق النقدية في عملة موريتانيا

تنقسم الأوراق النقدية في موريتانيا إلي العديد من الفئات والتى سوف نذكرها في السطور التالية بالتفصيل:

  1. 1.      50 أوقية: توجد عليها صورة أحد آثار موريتانيا، وكتبت عليها قيمة العملة ورقمها التسلسلي، ولونها بنفسجي.
  2. 2.      100 أوقية: توجد عليها صورة لأحد الآثار في موريتانيا، وقيمة العملة مكتوبة باللغة العربية ورقمها التسلسلي، ولونها أخضر.
  3. 3.      200 أوقية: وتحتوي على صورة آثار موريتانيا من الجانب الأول، والجانب الثاني يحمل صورة لجملين، وتكتب عليها قيمة العملة باللغتين العربية والإنجليزية.
  4. 4.      500 أوقية: توجد صورة لسفينة على الجانب الأيسر من الورقة النقدية بقيمة العملة باللغتين الإنجليزية والعربية، وهي باللون الأزرق.
  5. 5.      1000 أوقية: تحتوي على صورة لأثار موريتانيا من الجانبين، وقيمة العملة مكتوبة عليها باللغتين العربية والإنجليزية.
  6. 6.      2000 أوقية: يوجد عليها صورة لسفينة وكتاب وجمل إلى اليسار بقيمة العملة باللغة الإنجليزية وباللون الأزرق الغامق.

العملات المعدنية في عملة موريتانيا

تنقسم العملات المعدنية في موريتانيا إلي العديد من العملات التى سوف نذكرها في السطور التالية بالتفصيل:

1/5 أوقية

العملة المعدنية من فئة نصف أونصة فضية اللون و “البنك المركزي الموريتاني” مكتوب على حدودها بشكل دائري بالفرنسية.

1/5 مكتوب عليها في المنتصف، وهناك 73 على الجانب الأيمن و 19 على اليسار (حيث تشكلت 1973 معًا). ويوجد على رأس العملة شعار دولة موريتانيا.

1 أوقية

العملة المعدنية (1 أونصة) هي أيضًا فضية اللون ومكتوب على حدودها “البنك المركزي الموريتاني” بشكل دائري بالفرنسية.

مكتوب عليها في الوسط 1 أونصة (1 Ugyuih)، على الجانب الأيمن هناك 09.

وعلى الجانب الأيسر 20 (حيث تشكلت 2009 معًا) وفي الجزء العلوي من العملة هو شعار موريتانيا.

5 أوقية

تكون العملة من فئة (5 أونصات) ذهبية اللون، ويكتب على حدودها بشكل دائري “البنك المركزي الموريتاني” باللغة الفرنسية.

مكتوب عليها في الوسط 5 أونصات (5 Ugyuih)، وعلى الجانب الأيمن يوجد 09.

وعلى الجانب الأيسر 20 (حيث يشكلون 2009 معًا) وعلى رأس العملة يوجد شعار موريتانيا.

10 أوقية

العملة المعدنية (10 أونصات) هي أيضًا فضية اللون ومكتوب عليها “البنك المركزي الموريتاني” على حدودها بشكل دائري بالفرنسية.

ومكتوب عليها في الوسط 10 أونصات (10 أوغييه) ويوجد على الجانب الأيمن 09.

والجانب الأيسر 20 (حيث تشكلان 2009 معًا) وفي أعلى العملة شعار الدولة الموريتانية .

20 أوقية

العملة المعدنية من فئة (20 أونصة) برونزية اللون مع قرص فضي في الوسط و “البنك المركزي الموريتاني” مكتوب على حدودها بشكل دائري بالفرنسية.

ومكتوب عليها في المنتصف 20 أوقية (20 أوقية)، وعلى الجانب الأيمن يوجد 09 والجانب الأيسر 20 (حيث تشكلان 2009 معًا) وفي أعلى العملة شعار موريتانيا.

50 أوقية

العملة المعدنية من فئة (50 أونصة) فضية اللون مع قرص ذهبي اللون في الوسط و “البنك المركزي الموريتاني” مكتوب على حدودها بشكل دائري بالفرنسية.

ومكتوب عليها في المنتصف 50 أوقية (50 أوقية)، وعلى الجانب الأيمن 10 أوقية وعلى الجانب الأيسر 20 (حيث شكلوا 2010 معًا) وفي أعلى العملة شعار موريتانيا.

تاريخ اصدار عملة موريتانيا

أهم النقاط المتعلقة بتاريخ عملة الجمهورية الموريتانية:

  • كان الفرنك الفرنسي مستخدمًا في موريتانيا عام 1945 أي قبل العملة الموريتانية.
  • واصلت موريتانيا استخدام الفرنك حتى بعد الاستقلال (الذي كان عام 1960).
  • كانت أحدث طبعات للأونصة في عامي 2003 و 2004، وتم سك العملات المعدنية في كرمنيكا، سلوفاكيا.
  • تم تغيير العملة في عام 2009.
  • تم إصدار عملات معدنية ثنائية المعدن من فئة 20 و 50 أوقية في ديسمبر 2010.
  • يقوم البنك المركزي الموريتاني بإدارة العملة وإصدارها.
  • دخلت الأوقية الثانية للتداول في يناير 2018، وهي أكثر متانة وأقل عرضة للتزوير، مما يجعلها أكثر أمانًا.
  • تحتوي الأرقام التسلسلية للعملات الموريتانية على حرفين، ثم 7 أرقام، ثم حرف.

الاقتصاد في موريتانيا

في السطور التالية نعطي نبذة عن الاقتصاد في موريتانيا بالتفصيل كما يلي:

تشجيع إنشاء اقتصاد أكثر توجهاً نحو السوق

  • للتغلب على المعوقات الهيكلية التي تمنع موريتانيا من توسيع قاعدتها الإنتاجية، يجب وضع استراتيجية تنويع لتكثيف النشاط الزراعي والإنتاج الحيواني.
  • تحسين جودة الصادرات السمكية وتصدير منتجات جديدة وتوسيع نفاذها إلى الأسواق من خلال تعزيز العلاقات مع دول غرب إفريقيا.
  • يجب أن يكون هذا مصحوبًا بسياسات لإزالة الحواجز القانونية أمام مشاركة المرأة في النشاط الاقتصادي.
  • تسهيل الوصول إلى التمويل، وتشجيع ريادة الأعمال المحلية، وتعزيز المنافسة في الأسواق الرئيسية التي يهيمن عليها عدد قليل من الشركات ذات العلاقات الجيدة.

تعزيز عوامل الإنتاج

  • تفتقر موريتانيا إلى مخرجات تعليمية جيدة ، وبنية تحتية موثوقة، واستخدام غير فعال للأراضي.
  • وبالتالي، من المهم للغاية تحسين رأس المال البشري من خلال تحسين جودة طرق التدريس وتقوية نظام حوكمة وإدارة قطاع التعليم.
  • بينما لا تستطيع موريتانيا تغيير المسافات الجغرافية الشاسعة التي تفصل بين مدنها وبلداتها.
  • يمكنهم تقليل الوقت المستغرق لقطع هذه المسافات من خلال تحسين اتصال المدن.
  • إن تحسين البنية التحتية المادية، خاصة في نواكشوط، يجب أن يكون مصحوبًا بخطة مدروسة جيدًا لقطاع النقل المرتبط بخطط النقل للمدن الأخرى لعمل طفرة في عملة موريتانيا.
  • أخيرًا، تعزيز إدارة الأراضي، من خلال تبسيط إجراءات تسجيل الأراضي ، ومواءمة المسؤوليات مع عدد أقل من الجهات الفاعلة المؤسسية.
  • يعد تنفيذ وتسجيل أدوات التسجيل الإلكتروني الحالية شرطا مسبقا للتخطيط الحضري الرشيد.
  • إن تأمين حقوق الأراضي في المناطق الريفية هو أيضًا نقطة الدخول الرئيسية لتعزيز الإنتاجية الزراعية.

تحسين التخطيط العمراني

  • من الضروري تحسين التخطيط العمراني من خلال إعداد وتنفيذ المخططات الرئيسية للمدن، والتي تلعب دورًا رئيسيًا لأنها تحدد الهيكل المكاني للمدن، وتحدد استخدام الأراضي وتحد من توسعها.
  • ومع ذلك، فإن التحول من مدينة مترامية الأطراف منخفضة الكثافة إلى مدينة مدمجة ومترابطة يتطلب أكثر من مجرد تخطيط حضري فعال.
  • هناك حاجة إلى تدابير تنظيمية مرتبطة بالحوافز، بما في ذلك الضرائب على الأراضي الشاغرة، لتشجيع التكثيف وتجنب المضاربة على الأراضي.

إدارة أفضل للموارد الطبيعية

  • أخيرًا، تعد الإدارة الفعالة لإيرادات الصناعة الاستخراجية أمرًا بالغ الأهمية لتنويع النشاط الاقتصادي وعمل نقلة كبيرة في قيمة عملة موريتانيا.
  • للقيام بذلك ، يجب تصميم إطار مالي سليم على أساس قاعدة مالية بسيطة ذات هدف محدد بوضوح ودرجة من المرونة عند حدوث صدمات اقتصادية غير متوقعة.
  • سيتطلب تنفيذ إطار مالي قائم على القواعد تقوية المؤسسات المالية، والتي تعد أساسية لضمان إعادة استثمار ثروة الموارد الطبيعية في الأصول الإنتاجية.

هل موريتانيا دولة فقيرة

  • تعتبر موريتانيا من أغنى دول المنطقة بالموارد السمكية والمعدنية ، إلى جانب حجم الثروة الحيوانية والمساحات الزراعية فيها.
  • في حين أن هذه القدرات الاقتصادية لا تنعكس في الحياة البائسة لمريض يشعر بالرضا عن القليل ، ربما نتيجة ارتباط تكوينه الثقافي بالصحراء.
  • تتمتع موريتانيا بشاطئ على المحيط الأطلسي يمتد أكثر من سبعمائة كيلومتر ، ويحتوي على أحد أبرز المحميات العربية للثروة السمكية.
  • الثروة السمكية في موريتانيا
  • تتمتع موريتانيا بشاطئ على المحيط الأطلسي يمتد أكثر من سبعمائة كيلومتر، ويحتوي على أحد أبرز المحميات العربية للثروة السمكية.
  • بينما لا يزال الموريتانيون يعانون من ضعف الاستثمارات في شواطئهم التي تقول مصادر حكومية إنها يمكن أن توفر ربع الاحتياجات العربية من الأسماك.
  • تشير الإحصاءات الرسمية إلى أن الأسماك تشارك في ميزانية الدولة بمئتي مليون يورو.
  • وفي ظل غياب الاستثمارات العربية لجأ الموريتانيون إلى منح التراخيص للاتحاد الأوروبي.
  • يسمح لسفن الاتحاد بصيد الأسماك الموريتانية مقابل مائة وثلاثة عشر مليون يورو.

الاقتصاد المعدني في موريتانيا

  • وفي المجال المعدني، تعد موريتانيا المصدر الثالث للحديد في العالم بفضل المناجم الموجودة في شمال البلاد والتي يتم استخراجها من منطقة “كدة الجيل” في منطقة “الزويرات”.
  • يعد قطار التعدين الأطول في العالم، حيث يبلغ طوله أكثر من كيلومترين.
  • إنه قادر على نقل الحديد إلى ميناء التعدين في مدينة نواذيبو، حيث تشق خامات الحديد طريقها إلى الأسواق العالمية.
  • وتسعى موريتانيا لرفع إنتاجها من اثني عشر مليون طن سنويا إلى خمسة وعشرين مليونا خلال السنوات القليلة المقبلة.
  • كما يستخرج النفط من آبار قرب نواكشوط بمعدل خمسة وسبعين ألف برميل يوميا.
  • وتسعى موريتانيا أيضا لاستخراج الغاز من ستة آبار قرب نواكشوط فيما لا تزال ثمانية آبار نفطية تنتظر بدء الاستغلال بالشراكة مع شركة توتال الفرنسية.
  • تصدر موريتانيا الذهب من مناجم قرب مدينة الشامي على بعد مائتين وخمسين كيلومترا شمال العاصمة.
  • وبحسب بيان رسمي، تسعى شركة الذهب إلى بناء مصنع خلال العام المقبل قادر على معالجة ثلاثين ألف طن من المعدن يوميا.
  • وهذا سيمكن من إنتاج سنوي قدره ثمانمائة وثلاثون ألف أوقية خلال السنوات الخمس المقبلة باستثمارات أولية تقدر بملياري وسبعمائة مليون دولار.
  • إلا أن عدد العاملين في شركة الذهب لا يتجاوز سبعة آلاف عامل.
  • تصدر موريتانيا النحاس من منجم “أم أجرين” بمدينة “أكجوجت” شمال نواكشوط.
  • في مجال المعادن دائمًا، تشهد البلاد طلبًا غير مسبوق على شركات التنقيب عن المعادن.
  • قالت وزارة المعادن الموريتانية إنها منحت مائتين وثلاثة وثمانين رخصة للتنقيب عن المعادن نهاية العام الماضي.
  • هناك استعدادات لاستخراج اليورانيوم والمعادن الأخرى. لكن كل هذا لم يشفع لغالبية الموريتانيين الذين يعيشون حياة قاسية.

قد يهمك

هل كان هذا الموضوع مفيدا ؟

زر الذهاب إلى الأعلى