شعر عن عيد الشرطة المصرية جميل ومعبر!

شعر عن عيد الشرطة المصرية. من المناسبات الوطنية المهمة التي يحتفل بها الشعب المصري، ذكرى عيد الشرطة، والتي تقام كل عام في الخامس والعشرين من شهر يناير من كل عام، ويتم تداول العديد من العبارات للاحتفال بيوم الشرطة المصرية والاحتفال بها، ونشر العديد من الأشعار الوطنية التي تمجد الدور وتميز الشرطة في خدمة المواطن المصري، ويحتفل بيوم الشرطة المصرية بطريقة عسكرية، وفي السطور التالية نتحدث عن عيد الشرطة المصرية على موقع بسيط دوت كوم.

عيد الشرطة المصرية

  • من أهم المناسبات الوطنية التي يحتفل بها الشارع المصري كل عام الاحتفال بيوم الشرطة المصرية.
  • حيث يتم الاحتفال بالدور المشرف لقوات الشرطة في خدمة الوطن والمواطن.
  • بالإضافة إلى إحياء ذكرى شهداء الشرطة من ضحايا المجزرة الإنجليزية ضد الشرطة المصرية عام 1952.
  • لذلك تم اختيار اليوم الخامس والعشرين من شهر يناير من كل عام للاحتفال بالشرطة المصرية وإحياء ذكرى الشهداء الأبطال.

شعر عن عيد الشرطة المصرية

  • مع الحب تبقى روضة أطفالنا
  • ويكتفي أمان بالسعادة
  • والسلوك الناعم المقبول
  • بشرى سارة بسرور
  • في كلمة العسل
  • أهلا وسهلا بك شرطتنا عزاءنا
  • الترحيب والوصول
  • لقد عادت قوتنا
  • مع سندات قرار مجدول
  • مع شوق وحجج أخوية
  • مع مبادئ الحق في العدالة
  • كانوا يشاهدون بصدق
  • وانتبه في كل مجال
  • بصدق احترام الإنسان
  • إنها تتخلل مناهج العقول
  • والتمسك بالقرآن طريقة
  • أنعم الله برسالة إلى وكيل
  • واتبعوا السنة النبوية في الممارسة
  • لتحقيق الأمن المأمول
  • كفى ما سننسى
  • ظلما عذاب النفي
  • والكعب الدوار في الوقت المناسب
  • في سياق بلاء المعلومات المضللة.

عبارات عن عيد الشرطة المصرية

بعد الحديث عن شعر عن عيد الشرطة المصرية سوف نذكر في الفقرات التالية عبارات عن عيد الشرطة المصرية:

  • رجال الشرطة درع الناس، وهم يحفظون الناس.
  • تنظيم الحياة والتفاعل السلمي والودي بين الناس من خلال وضع قوانين من الجهات الحكومية، وتطبيقها على جميع الناس.
  • ومعاقبة المواطنين الذين يخالفون تلك القوانين أو يهددون أمن الوطن.
  • يحرص رجال الشرطة على السير الطبيعي لحياة المواطنين وممارسة حقوقهم وأداء واجباتهم.
  • يقوم رجال الشرطة بدوريات دورية في المدن بشكل مستمر من أجل ضمان سلامة المواطنين.
  • في حالة حدوث أي شجار أو شجار بين بعض الأشخاص، يتدخل رجال الشرطة على الفور لحل النزاع ومحاسبة الجناة على أخطائهم.
  • لهذا السبب يستحق رجال الشرطة احتفاء الجيش والشعب المصري.
  • تقديراً لجهودهم الجبارة في سبيل الشعب والوطن وتكريمهم والاعتزاز برجال الشرطة العظماء.
  • ويأتي الاحتفال بيوم الشرطة اعترافا بجهود رجال الشرطة وما فعلوه من أجل حماية الشعب والوطن.
  • بالإضافة إلى تكريم رجال الشرطة وشكرهم على تضحياتهم الكثيرة.
  • حيث يحافظ رجال الشرطة على أمن وطمأنينة المواطنين، ولا يهتمون كثيرًا بالنوم والراحة.
  • ومن أولوياتهم المراقبة لتقليل عدد الجرائم التي تزداد ليلاً والسرقات التي قد تحدث.
  • بدون وجود الشرطة تعم الفوضى وتزداد الجرائم ويشجع القاتل على ارتكاب المزيد من الجرائم.
  • لأنه لم يعاقب من قبل الشرطة والقانون.
  • يحافظ رجال الشرطة على سرية المعلومات المتعلقة بأمن الدولة، وعدم إفشاءها لأحد حتى لا تكون لها عواقب وخيمة وتحاسب من قبل الجهات الحكومية.
  • لذلك فإن دور الشرطة وما تقوم به يساهم في استقرار وأمن الوطن والشعب.
  • لذلك خصصت الجهات الحكومية العليا يوما لتكريم رجال الشرطة ولهم وسام الشرف.

تاريخ الاحتفال بعيد الشرطة

بعد الحديث عن شعر عن عيد الشرطة المصرية سوف نذكر في الفقرات التالية تاريخ الاحتفال بعيد الشرطة:

  • وقد حددت الولاية يوم 25 يناير للاحتفال بيوم الشرطة في مثل هذا اليوم من كل عام.
  • لذلك، تقديرًا لرجال الشرطة وتكريمهم والاعتزاز بهم والاعتزاز بهم.
  • لولا وجودهم لما حدث استقرار الدولة والسيطرة على النظام والقوانين.
  • ويمنحون وسام الشرف لما قدموه من تضحيات وصد الهجمات الإرهابية والدفاع عن الوطن من أعدائه الذين يريدون إيذاء أبنائه.
  • يتم الحصول على الإجازات الرسمية مدفوعة الأجر للهيئات والإدارات الحكومية في يوم الشرطة.
  • كما علمنا سابقًا، اختارت البلاد الخامس والعشرين من يناير للاحتفال بيوم الشرطة.
  • يوم الشرطة هو أحد الأحداث الهامة للشعب المصري.
  • يتم الاحتفال بيوم الشرطة كل عام بسبب حدث تاريخي مهم، عندما واجه رجال الشرطة الاحتلال البريطاني لمصر عام 1952 م.
  • رفض رجال شرطة الإسماعيلية الاستسلام لجيش الاحتلال وتسليمهم الذخيرة التي بحوزتهم.
  • حارب رجال الشرطة رجال الجيش الإنجليزي ببسالة ولم يرفعوا راية الاستسلام لهم وانتهى القتال باستشهاد 50 شرطيًا مصريًا.
  • وبلغ عدد الجرحى نحو 80 جريحاً، وهذا الحدث يدل على قوة وشجاعة رجال الشرطة وبسالتهم في القتال وحماية الوطن من أعدائه.
  • لذلك، تم اختيار هذا اليوم يومًا خاصًا لهم، وكان ذلك بسبب قرار رئيس مصر الأسبق محمد حسني مبارك.

كيفية الاحتفال بعيد الشرطة المصرية

بعد الحديث عن شعر عن عيد الشرطة المصرية سوف نذكر في الفقرات التالية كيفية الاحتفال بعيد الشرطة المصرية:

  • تحتفل الدولة والمواطنون بيوم الشرطة، وهو يوم خاص لهم، ويعبر المواطنون عن انتمائهم للوطن.
  • ومن مظاهر احتفالاتهم بيوم الشرطة عزف الأغاني الوطنية وعقد الندوات التي تتحدث عن يوم الشرطة وفضل رجالها على الشعب والوطن.
  • إلقاء الخطب والقصائد لتكريم رجال الشرطة والاعتزاز بهم.
  • بالإضافة إلى إقامة مسلسلات وأفلام تليفزيونية لتوضيح جهود وتضحيات رجال الشرطة وكيفية مواجهتهم للإرهاب.
  • هذا تحت رعاية الجهات الحكومية.
  • وتنظم الدولة في هذا اليوم مؤتمرات يلقي فيها رئيس الدولة خطابا ضد رجال الشرطة تقديرا لهم ولعائلات الشهداء الذين يحضرون تخليدا لذكرى شهداء الوطن.
  • على كل المواطنين أن يتذكروا شهداء الوطن بين رجال الشرطة وأن يخلدوا ذاكرتهم.
  • وتكريم عوائل شهداء الوطن الذين ضحوا بأرواحهم من أجل إنهاء الجرائم والسرقات التي تحدث. واعتقال المجرمين الذين نشروا السم المسمى بالمخدرات في الدولة.
  • ومعاقبة المتاجرين بالأعضاء والمخدرات.
  • في يوم الشرطة يكرم ويذكر الشهداء ورجال الشرطة وإنجازاتهم العظيمة خدمة للشعب والوطن وتحقيق الأمن والاستقرار.
  • وتقام في هذا اليوم عروض مسرحية لأداء أدوار بعض رجال شرطة وشهداء الوطن.
  • ويحيي رئيس الدولة عوائل الشهداء ويذكر اسماء الشهداء ويذكر جهودهم وتضحياتهم في العمل.
  • تسليم وسام الاستشهاد لأسر الشهداء وتخصيص معاش خاص لهم.
  • يجوز للدولة دفع الرسوم الدراسية لبعض أبناء الشهداء على نفقة الدولة.
  • وتكريم بقية رجال الشرطة وترقيتهم في العمل، والحصول على رتبة أعلى تقديراً.
  • بالإضافة إلى إنشاء بعض الجمعيات الخيرية من خلال إقامة احتفالات عيد الشرطة.
  • وتقديم الهدايا لأسر الشهداء، والسعي لإدخال السعادة والبهجة على قلوبهم.

أهمية الاحتفال بعيد الشرطة

بعد الحديث عن شعر عن عيد الشرطة المصرية سوف نذكر في الفقرات التالية أهمية الاحتفال بعيد الشرطة:

  • الاحتفال بيوم الشرطة له أهمية كبيرة لرجال الشرطة.
  • حيث يشعر رجال الشرطة بالفخر بمهنتهم ومستعدون للتضحية بحياتهم في أي وقت.
  • حفاظا على راحة المواطنين وسلامهم وأمنهم واستقرار الدولة.
  • هناك أعداء كثيرون للوطن يدعون حبهم وانتمائهم.
  • مهمة رجال الشرطة جمع الأدلة ضدهم والقبض عليهم.
  • وتسليمهم أمام الناموس لينالوا عقاب أعمالهم السيئة.
  • وخلال ذلك قد تقع مشادة قتالية تؤدي إلى إصابة بعض رجال الشرطة أو استشهاد آخرين.
  • قد تتم مهمة القبض على هؤلاء الخونة دون الإضرار بأي شرطي.
  • رجال الشرطة على استعداد تام لأي إصابات خلال العمليات العسكرية أو الاستشهاد في أي وقت.
  • لذلك لا يمكن لأي مواطن الالتحاق بأكاديمية الشرطة، حيث يتطلب ذلك مواصفات معينة وتصميمًا وشجاعة.
  • الإرادة والقوة تجعله قادرًا على تحمل بعض المخاطر التي تواجههم.

أهمية الدور الذي يقدمه رجال الشرطة للمجتمع

بعد الحديث عن شعر عن عيد الشرطة المصرية سوف نذكر في الفقرات التالية أهمية الدور الذي يقدمه رجال الشرطة للمجتمع:

  • لرجال الشرطة دور مهم للغاية لا يمكن إنكاره أو محاولة التقليل من جهودهم.
  • إنهم العين الساهرة على حمى الأمة، وهم يواصلون العمل بلا كلل ليلاً ونهاراً.
  • وكل هذا لحماية المواطنين في الشوارع والساحات والأماكن العامة، حيث يمنعون حدوث المشاكل ويمدون يد العون لكل من يطلب المساعدة.
  • ومجموعة كبيرة منهم لها دور في تسهيل وتنظيم حركة المرور بحيث يكون الناس في مأمن من حوادث الطرق، وكذلك منع اصطدام السيارات وتلقي المخالفات المرورية.
  • ومن صور الحفاظ على الأمن التي يقوم بها الشرطي التواجد في جميع الأوقات عند وقوع الخلافات بين المواطنين، والتحدث بها، وتقليل الأضرار الناجمة عنها.
  • في هذا يؤدي دوره على أكمل وجه، كما أنه حاضر في أماكن حوادث السرقة للقبض على اللصوص.
  • كما أنه يساعد أولئك الذين يعانون من إصابات على الطرق.
  • وأيضًا في أماكن الفيضانات وحالات الطوارئ التي تتطلب تدخلًا أمنيًا عاجلاً، مثل حرائق المباني على سبيل المثال.
  • لا يحافظ رجال الشرطة على أمن المواطنين في الأماكن والمرافق العامة فحسب، بل يعملون أيضًا على حماية البنوك والمنازل والمؤسسات.
  • وذلك لضمان عدم تعرضها للسرقة، وبث الأمن في نفوس أصحابها، ليشعروا بالاطمئنان على ممتلكاتهم، وأنها تحت رعاية الأيدي الأمينة.
  • وفئة أخرى من رجال الشرطة تختص بمكافحة الجريمة والاختطاف، وهم يبحثون عن الخاطفين ويعيدون المفقودين إلى ذويهم.
  • كما تلعب تحقيقات الشرطة دورها في البحث عن المفقودين، وإعالة ذويهم حتى يعودوا إليهم سالمين، وتتواصل عمليات البحث في كل مكان حتى يتم العثور عليهم.
  • هذا هو دور رجل الأمن الذي التزم بأدائه على أكمل وجه، والقيام بعمله تجاه المواطنين، واستعادة حقوقهم، ومعاقبة المخالفين للقانون بشكل صارم وحاسم.

صفات رجل الشرطة المخلص

بعد الحديث عن شعر عن عيد الشرطة المصرية سوف نذكر في الفقرات التالية صفات رجل الشرطة المخلص:

  • لأن العملية الأمنية تعتمد فقط على الشرطي، فلا بد أن تكون له خصائص خاصة، مثل القدرة على التحكم في عواطفه وما يشعر به.
  • يتحكم في تعابيره عن التحرش النفسي الذي يتعرضون له بشكل شبه يومي، وهو صبور ومسؤول تجاه المواطنين والمعتدين.
  • كما أنه يتمتع بدرجة عالية من المسؤولية بالإضافة إلى إحساس عالي بالأمان يساعده على أداء واجباته بالشكل المطلوب بدقة وسرعة ومرونة.
  • التوازن سمة يصعب امتلاكها ، خاصة إذا كان الشخص سريعًا في اتخاذ القرارات وأصبح عاطفيًا، وكان الشرطي الحازم متوازنًا في أقواله وأفعاله.
  • وهو متوازن في أفعاله لا مبالغة ولا تفريط. منضبط في عمله ومصالح مع نفسه فيشعر بالرضا والاستقرار النفسي.
  • أن يكون الشرطي متوازنًا عاطفياً يعني بلوغ درجة من المرونة في سلوكه وسلوكه الجيد في المواقف المختلفة.
  • مما يجعله بطبيعة الحال يميل إلى الهدوء العاطفي فلا يتحمس إلا بصعوبة كبيرة وبطيء في أداء واجباته.
  • لذلك تجد أنه يميل إلى الهدوء والتفاؤل والتفكير الدقيق والمنظم، ويتمتع بدرجة عالية من الثقة بالنفس والمرونة العاطفية.
  • الانفتاح وعدم الانطواء، وهي سمة مهمة تساعد الشرطة على التكيف مع الآخرين والزملاء بسهولة.
  • يجب أن يكون الشرطي شخصية اجتماعية ذات علاقات عامة ومتساهلة مع الناس.
  • ليسهل عليه الوصول إلى هدفه ويكون قادرًا على تحقيقه بسهولة.
  • وهذا يرفض الانطواء، فالشرطي لا يعمل بمفرده ويفتقر إلى مهارات التواصل مع زملائه، وبالتالي تختفي خاصية التماسك والوحدة بين رجال الشرطة.

مهام الشرطة المصرية في الحفاظ على الوطن

بعد الحديث عن شعر عن عيد الشرطة المصرية سوف نذكر في الفقرات التالية مهام الشرطة المصرية في الحفاظ على الوطن:

  • من أجل الحفاظ على وطننا، يقوم رجال الشرطة بالكثير يعيدون توازن فئات المجتمع ويضعون كل منها في المكانة الصحيحة.
  • الفاسد والمرتشي يستحق العقاب والسجن، والصالح يعيش في المجتمع لا يخاف على ماله أو على نفسه، ويتمتع بكل وسائل الأمان.
  • ولن يتقدم المجتمع إلا من خلال العمل الجاد والمنظم الذي تسعى الشرطة لتوفيره، والحرص على توفير بيئة مناسبة للعمل والإنتاج.
  • دورنا تجاه الشرطة يجب أن يكون كل فرد في المجتمع مدركًا جيدًا لمدى الجهد الذي يبذله رجال الشرطة، وطبيعة العمل الذي غالبًا ما يعرض حياتهم للخطر بالنسبة لنا.
  • كما أن لهم الحق في تقدير واحترام وسماع الأوامر وتنفيذها دون جدال إنهم يحافظون على المجتمع آمنًا، ويجب أن نساعدهم على لعب هذا الدور.
  • نحن لا نشتكي من القوانين، ونقبل بحزمهم في أداء عملهم بأذرع مفتوحة، من شرطي المرور إلى سكرتير الشرطة والمخبر.
  • كل فرد مهما كانت طبيعة عمله يسعى لتحقيق هدف واحد لا يحق لنا الوقوف بوجه القانون وتحقيق العدالة.
  • ومن يفعل ذلك فلهم كامل الحق في أن يعاقبوا على أساس القانون في النهاية الشرطة والشعب يد واحدة تعمل لخدمة الوطن وتحقيق مصلحة الجميع.
  • الشرطي العادل الذي يسعى إلى تطبيق القانون يجب أن يكون حسن الضمير.
  • يجعله حريصًا على أداء واجباته بإخلاص ووواجب وعناية مطلقة.
  • وهو أمين على الناس وممتلكاتهم وحياتهم ، والقيم والمبادئ الحسنة التي يحرص على أن يراها منتشرة في مجتمعه يجب أن تلتقي فيه.
  • يقظة الضمير في ساعة العمل تجعله يتحمل ساعات العمل الشاقة والطويلة، وإذا لم يتسم بالأمانة والصبر فلن يحقق عمله حقه.
  • تلك القيم هي أهم ما يميز شخصية الشرطي، وسلوكه وحفاظه على نفسه من الانحراف، وتجعله يسعى لمقابلة الشر بالإحسان.

قد يهمك

هل كان هذا الموضوع مفيدا ؟

زر الذهاب إلى الأعلى