شعار يوم المرأة البحرينية 2022

شعار يوم المرأة البحرينية. تحت رعاية حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد حفظه الله، يحتفل المجلس الأعلى للمرأة هذا العام (2022) بمناسبة يوم المرأة البحرينية، الذي يصادف اليوم العشرين ذكرى تأسيسها كنصب تذكاري وطني يعنى بمتابعة مسيرة المرأة البحرينية، وهذا ما سوف نتحدث عنه في السطور التالية على موقع بسيط دوت كوم.

شعار يوم المرأة البحرينية

سوف نذكر في السطور التالية ما يحتوي عليه شعار يوم المرأة البحرينية:

الدائرة

إنه يرمز إلى المرأة، لأنه يمثل دورة الحياة ويرمز أيضًا إلى الاندماج والروح الجماعية الإيجابية، حيث يرمز إلى العدالة كمبدأ أساسي للشراكة النسائية.

بما أن مركز الدائرة متساوي البعد عن جميع نقاط المحيط.

ويأتي تشكيل الدائرة لتسليط الضوء على مكونات شعار هذا اليوم الرائد (قرأت، تعلمت، شاركت).

تجسيدًا لعمق وإيجابية مسيرة المرأة البحرينية وإنجازاتها، وكتاريخ وطني رائد

الخط العربي

يرمز هذا الخط إلى القوة والمتانة الممزوجتين بالحس الفني الرفيع، ويؤكد على أصالة الأسلوب ومعاصرة الهدف.

فهو يجمع بين الجماليات المرئية وعمق التعبير وقوة الشكل.

إنه يعبر عن جدية المرأة ولكنه يؤكد طبيعتها التكميلية لمجرى الحياة.

اللون الأحمر

إنه لون الدفء وعمق حنان الأم ولون التضحية وحب الحياة معا. إنه يرمز إلى قوة الإصرار على تحقيق الهدف المنشود، ويعني أيضًا نبل الوسيلة والغاية معًا.

اللون الذهبي

إنه لون الاستقرار والثبات، فهو يرمز إلى النصر والتميز والإنجاز والتقدير في نفس الوقت.

يوم المرأة البحرينية

  • تشير التقارير الصادرة عن الأمم المتحدة إلى أن النساء يشكلن 70٪ من 1.3 مليار شخص يعيشون في ظروف من الفقر.
  • في المناطق الحضرية، تتحمل النساء مسؤولية إعالة 40٪ من أفقر الأسر.
  • وهذا يدل على الدور الكبير الذي تلعبه المرأة في رعاية الأسرة رغم الظروف المحيطة بها.
  • لقد عرضت هذه البيانات وأنا أستعد لكتابة هذا المقال الذي يتزامن نشره مع اليوم العالمي للمرأة.
  • كنوع من التقدير للأدوار التي يلعبونها، في ظل صعوبة تحقيق المساواة بين الجنسين عالمياً، ليس فقط في البيئات الفقيرة.
  • ولكن أيضًا في البلدان المتقدمة والمتحضرة، حيث تشير الأرقام إلى أن المساواة بين الجنسين في المناصب العليا على المستوى الدولي ستستغرق 130 عامًا.
  • على الرغم من مرور أكثر من 110 سنوات على تنظيم اليوم العالمي للمرأة في عام 1908، على خلفية مظاهرة لصانعات الملابس في مدينة نيويورك للمطالبة بتحسين ظروف العمل.
  • ومع ذلك، لا تزال مئات الملايين من النساء يعشن في هذه الظروف في العديد من البلدان.
  • نتيجة القصور في خطط وبرامج التنمية لتحسين أوضاعهم، بالإضافة إلى ترسيخ الصور النمطية في بعض المجتمعات التي تحمل أفكاراً سلبية و دنيا عن المرأة.
  • البحرين منذ إطلاق مشروع التنمية الشاملة لجلالة الملك، أولت المرأة اهتمامًا خاصًا كشريك كامل وأساسي في عملية التنمية المستدامة.
  • بما يعكس الرؤية المتقدمة والحضارية للمجتمع البحريني، والقائمة على التكامل بين مختلف شرائح المجتمع.

تاريخ يوم المرأة البحرينية

  • بعد 14 عاما من تفعيل المبادرة الكريمة لصاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة حرم ملك الوطن العظيم رئيسة المجلس الأعلى للمرأة حفظها الله.
  • بتخصيص يوم وطني للمرأة البحرينية في الأول من ديسمبر من كل عام تقديراً وتكريمًا لمسيرة العطاء للمرأة البحرينية.
  • والتي تزامنت مع أول مناسبة لها في عام 2008 لتأكيد الذكرى الثمانين لبدء التعليم الرسمي للمرأة.
  • في ضوء احتفال كافة مجالات مشاركة المرأة البحرينية في قطاعي العمل والإنتاج والحياة العامة.
  • بمناسبة الذكرى الـ 21 لتأسيسه، أعلن المجلس الأعلى للمرأة عن هوية يوم المرأة البحرينية للمرحلة المقبلة.
  • والتي ستكون شاملة وشاملة للإنجازات المتجددة للمرأة البحرينية تحت مظلة شعار يوم المرأة البحرينية “. قرأت – علمت – شاركت “.
  • وهو شعار نابع من البدايات القديمة والمبكرة للمرأة البحرينية ولا يزال يطير في سماء مشاركتها الواعدة والطموحة.
  • وقالت السيدة هالة الانصاري الامين العام للمجلس الاعلى للمرأة بهذه المناسبة: “مبادرة يوم المرأة البحرينية طوال الفترة الماضية.
  • بناءً على التوجيهات الكريمة لصاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة.
  • عملت على أكثر من مستوى عند تكريس موضوع المناسبة، من خلال تفعيل عدد من البرامج والفعاليات استعدادًا ليوم المرأة البحرينية، والتي تركز على كامل.
  • على جوانب التحقيق والبحث عن مجالات وفرص التحسين في كل مجال معين.
  • وعليه، استطاع المجلس الاستثمار في هذه الأنشطة ومخرجاتها للبناء على ما تم تحقيقه.
  • والتوصية بما يلزم لتطوير جوانب ومجالات مشاركة المرأة البحرينية وتعظيم تأثيرها.

يوم المرأة البحرينية 2022

  • في يوم المرأة البحرينية 1 ديسمبر نحتفل وستستمر في السنوات القادمة، في إطار أهدافها نفسها، في تسليط الضوء على الأثر التنموي الذي تحقق نتيجة تنفيذ الخطة الوطنية للنهوض بالمرأة البحرينية.
  • والأطر المنبثقة عنه، من خلال إبراز وتوضيح طبيعة ما تم تحقيقه على أرض الواقع، سواء كان ذلك في شكل مؤشرات كمية أو نوعية.
  • تتمثل في إظهار التقدم وعرض قصص النجاح وتعزيز الممارسات والتطبيقات النوعية التي تشجع على التطوير الذاتي وفرص الاستثمار للوصول إلى حلول مبتكرة.
  • والمساهمات المستدامة التي تعزز مستويات الاستقرار الاجتماعي والرفاهية الاقتصادية، والتي سيكون لها أثر إيجابي على مؤشرات التنمية الوطنية الشاملة.
  • وأشار الأمين العام للمجلس إلى التوجه الحالي والمستقبلي لصيغة الاحتفال بيوم المرأة البحرينية، والتي ستركز على أدائها الشامل في جميع مجالاته وجوانبها.
  • وتأتي مواكبة لتطور الخبرة المؤسسية كآلية وطنية معنية بمتابعة شؤون المرأة البحريني، وتتماشى مع منهجية عملها التشاركي مع مؤسسات الدولة وقطاعاتها.
  • بهدف تجسيد السياسة العامة للدولة في مجال النهوض بالمرأة البحرينية وإدماج احتياجاتها في التنمية الوطنية.
  • وأن تكون مملكة البحرين مركزا للخبرات الوطنية والإقليمية ، ومرجعا لتوجيه تجاربها في هذا الصدد.
  • وتجدر الإشارة إلى أن شعار يوم المرأة البحرينية “قرأت – تعلمت – شاركت” يلخص المراحل التدريجية لمسيرتها المهنية الواعدة المليئة بالعطاء الوطني والقائمة على ثلاث ركائز.
  • حيث يأتي الركن الأول لشرح بدايات تعلمها – مبكرًا جدًا – المتمثل في حفظ القرآن وقراءته.
  • الانتقال إلى التعليم الرسمي من خلال الالتحاق بمؤسسات التعليم النظامي عام 1928.
  • للوصول إلى مرحلة ممتدة تتمثل في مشاركتها في عملية التنمية الشاملة وإسهاماتها المؤثرة في نهضة بلادها.

يوم المرأة البحرينية 1 ديسمبر

  • بمناسبة يوم المرأة البحرينية الذي يصادف الأول من ديسمبر من كل عام وتصميم شعار يوم المرأة البحرينية.
  • أعربت سعادة السيدة نوف عبد الرحمن جمشير الرئيس التنفيذي لهيئة التخطيط والتطوير العمراني.
  • أسمى آيات التهنئة والتبريكات على مرقد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد حفظه الله وحفظه.
  • وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد ورئيس مجلس الوزراء حفظه الله.
  • وإلى صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة ملك البلاد رئيسة المجلس الأعلى للمرأة حفظها الله.
  • ولجميع أعضاء الهيئة وجميع النساء في مملكة البحرين.
  • وبهذه المناسبة أعربت جمشير عن فخرها وفخرها بما حققه المجلس الأعلى للمرأة من إنجازات كبيرة منذ إنشائه برئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة حفظها الله.
  • الأمر الذي ساهم في تعزيز تقدم المرأة البحرينية.
  • وأكد أن الأول من ديسمبر يمثل فرصة سنوية للتذكير بجهود المرأة البحرينية وإسهاماتها في دعم مسيرة التنمية الشاملة لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين. والوطن حفظه الله ورعاه، ودعم الحكومة الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد ورئيس مجلس الوزراء حفظه الله.
  • حيث تركت بصماتها الواضحة في جميع مجالات التنمية، من أجل النهوض بمملكة البحرين.

الاحتفال بيوم المرأة البحرينية

  • ولفت جمشير إلى أن المرأة البحرينية استطاعت أن تثبت بكل ما لديها من قدرتها على التفوق في العمل وتقلد مناصب قيادية.
  • وهذا يتماشى مع سياسة الحكومة الموقرة الهادفة إلى تقديم الدعم والدعم للمرأة لتقلد أعلى المناصب بما يتناسب مع قدراتها ومستوياتها الأكاديمية والمهنية.
  • وأوضح الرئيس التنفيذي أن الهيئة حريصة على تكافؤ الفرص بين الجنسين.
  • وفق أعلى معايير الكفاءة والجدارة في توفير فرص العمل والأجور والترقيات وغيرها.
  • وأكدت أن الهيئة تقدر دور المرأة وفعاليتها كشريك أساسي في تحقيق أهداف التنمية الوطنية.
  • وتشكل النساء 61٪ من إجمالي موظفي الهيئة، ويمثلن 60٪ في الوظائف المهنية والعادية.
  • وبلغت نسبة العاملات في الوظائف الإشرافية 64٪ ويشكلن 50٪ من إجمالي المناصب الإدارية بالهيئة.
  • وأضافت جمشير أن المرأة في هيئة التخطيط والتطوير العمراني تلعب دوراً بارزاً في استكمال تخطيط جميع أراضي ومناطق المملكة.
  • بالإضافة إلى العمل على تصنيف وتقسيم الأراضي حسب بيانات الخطة الاستراتيجية الوطنية الهيكلية لمملكة البحرين.
  • وأشارت جمشير إلى أن المرأة في الهيئة مستمرة في بذل الجهود اللازمة لتعزيز مكانة البحرين على خارطة التنمية الوطنية والعالمية من خلال مختلف المبادرات والمشاريع التي تعمل عليها.
  • الجدير بالذكر أن الاحتفال بيوم المرأة البحرينية لهذا العام يأتي تحت شعار يوم المرأة البحرينية في التنمية الوطنية طريق للنهوض في بلد العطاء”.
  • يعتبر هذا اليوم مناسبة وطنية عزيزة، تعبيرا عن تقدير المجتمع البحريني لدور المرأة والإنجازات التي حققتها، لا سيما في التخطيط والتنمية العمرانية.

الأول من ديسمبر يوم المرأة البحرينية

  • يوم يسجل مسيرة المرأة البحرينية وعطاءها عبر العصور كل عام المرأة البحرينية بخير ومناقصة دائمة ومتجددة.
  • شهدت البحرين أول تعليم رسمي للمرأة في عام 1929، يسبقه تعليم خاص، وكانت المرأة البحرينية مشاركة ورائدة. عملت المرأة البحرينية في جميع المجالات.
  • لقد برعت وأعطت الكثير وكان دورها البارز في التعليم والتمريض والطب والقطاع الحكومي والخاص.
  • منذ الثلاثينيات من القرن الماضي عملت النساء كممرضات ومعلمات، ثم في مجالي الشرطة والأمن العام، وكان دورهن بارزًا في القطاع التجاري والمصرفي.
  • وكذلك في الأعمال الخيرية، ظهرت الجمعيات التطوعية والخيرية والثقافية، وأسماء النساء اللامعة في جميع المجالات ، في العمل، وفي المناصب الحكومية والخاصة.
  • هناك أول وزيرة، وأول سفيرة، ورائدة أعمال، وشغلت المرأة البحرينية أعلى المناصب.
  • لم يكن هذا سريعا ولكن تدريجيا وبنمو متوازن بفضل الله وقيادتنا الرشيدة ممثلة بجلالة الملك حمد وولي عهده رئيس مجلس الوزراء سمو الأمير سلمان.
  • حفظهم الله ولا تنس دور صاحبة السمو الأميرة سبيكة بنت إبراهيم زوجة جلالة الملك رئيسة المجلس الأعلى للمرأة.
  • ودورها الريادي في تحفيز المرأة البحرينية وتكريمها، واختارت سموها الأول من ديسمبر يوماً للمرأة البحرينية.
  • وكرمت العديد من النساء اللواتي وصفتهن بالعطاء لخدمة البحرين وتبنت شعار يوم المرأة البحرينية (قرأت … تعلمت … وشاركت).

الاحتفال إنجازات المرأة البحرينية

  • يوم المرأة البحرينية هو حدث وطني يحتفي بإنجازات المرأة البحرينية.
  • إنه اليوم الذي أطلقته صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة منذ عام 2008 و شعار يوم المرأة البحرينية: قرأت … تعلمت … شاركت.
  • وهي من أجمل الشعارات حيث تحتوي على أنماط كثيرة تحمل معاني عميقة لهذه الأفعال.
  • في اليوم الوطني للمرأة البحرينية، لا بد من الإشارة بقوة إلى المجلس النسائي بقيادة امرأة حكيمة وامرأة قوية واعية، الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة، صاحبة السمو الملكي زوجة ملك البلاد، رئيسة المجلس الأعلى للمرأة حفظها الله.
  • ومن المهم الإشارة إليه في هذا المجال لأنه يمثل أيقونة الرقي والنموذج الأعلى والأبرز في دوره الريادي الفعال.
  • وأثرها الإيجابي وإصرارها على الدخول في جميع المجالات بكفاءة، وامتدت مساهماتها إلى أبعد وأعمق المجالات.
  • وقد تم تفعيل معظم إنجازاتها في جميع مسارات التنمية في إطار المشروع الإصلاحي لجلالة الملك، وذلك رغبة في استكمال منظومة التشريعات المتعلقة بالمرأة.
  • برزت المرأة البحرينية في جميع المجالات بإيجابية ملحوظة ولعبت دورًا رائدًا في مجال التعليم.
  • خاصة وأن مجال التعليم هو المحور الرئيسي لاستراتيجيات التقدم هذه بالإضافة إلى المجالات الأخرى، سواء في السياسة أو الإعلام أو الصحة أو التنمية أو ريادة الأعمال.

قد يهمك

هل كان هذا الموضوع مفيدا ؟

زر الذهاب إلى الأعلى