شعار اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة

شعار اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة لكل يوم عالمى شعار خاص به يعبر عن مضمون الاحتفال بهذا اليوم والفعاليات التى سيتم القيام بها فما هو شعار اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة ؟ تابعونا عبر بسيط دوت كوم.

شعار اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة

ينصب التركيز كل عام على موضوع محدد لمساعدة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، وفي السنوات الماضية اختلفت الموضوعات المقترحة لهذا اليوم، على النحو التالي: 

1998م

  • الفنون والثقافة والحياة المستقلة.

1999م

  • الألفية الجديدة للجميع.

2000م

  • اجعل تكنولوجيا المعلومات تعمل للجميع.

2001م

  • المشاركة الكاملة والمساواة: الدعوة إلى طرق جديدة لتقييم التقدم وتقييم النتائج.

2002م

  • العيش المستقل والحياة المستدامة.

2003م

  • صوت نابع منَّا.

2004م

  • لا شيء حولنا بدوننا.

2005م

  • حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة: العمل جارٍ.

2006م

  • إمكانيّة الوصول الإلكتروني.

2007م

  • عمل لائق للأشخاص ذوي الإعاقة.

2008م

  • اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة:
  • الكرامة والعدالة لنا جميعًا.

2009م

  • جعل الأهداف الإنمائية للألفية شاملة:
    تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة في جميع أنحاء العالم.

2010م

  • الوفاء بالوعد: تعميم منظور الإعاقة في الأهداف الإنمائية للألفية حتى عام 2015 وما بعده.

2011م

  • معًا من أجل عالم أفضل للجميع:
    إشراك الأشخاص ذوي الإعاقة في التنمية.

2012م

  • إزالة الحواجز لإنشاء مجتمع شامل للجميع ويمكن الوصول إليه للجميع.

2013م

  • كسر الحواجز وفتح الأبواب: نحو مجتمعات شاملة والتنمية للجميع.

2014م

  • التنمية المستدامة: وعد التكنولوجيا.

2015م

  • الشمول: الوصول إلى الأشخاص من جميع القدرات وتمكينهم.

2016م

  • تحقيق 17 هدفًا للمستقبل الذي تصبو إليه.

2017م

  • التحول نحو مجتمع مستدام ومرن للجميع.

2018م

  • تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة وضمان الإدماج والمساواة.

2019م

تعزيز مشاركة وقيادة الأشخاص ذوي الإعاقة: اتخاذ إجراءات بشأن خطة التنمية لعام 2030.

2020م

  • ليست كل الإعاقات مرئيّة.

2021م

  • قيادة وإشراك الأشخاص ذوي الإعاقة نحو عالم شامل ومستدام ويمكن الوصول إليه بعد COVID-19.
  • يسلط الموضوع الضوء على التحديات الأخرى التي يواجهها الأشخاص ذوو الإعاقة خلال جائحة COVID-19.

2022م

  • دور الابتكار في الدفع قدما نحو عالم ميسور ومنصف

تعريف اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة

الاسم:

  • اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة (IDPD).

التاريخ:

  • يتم الاحتفال باليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة من كل عام في اليوم الثالث من شهر ديسمبر في العديد من البلدان حول العالم.

الظهور الأول له:

  • أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم الدولي لذوي الاحتياجات الخاصة في ديسمبر 1992.

الهدف منه:

  • يتم الاحتفال باليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة لزيادة فهم قضايا ذوي الاحتياجات الخاصة ودعمهم في نيل حقوقهم ورفاههم، بالإضافة إلى السعي للتوعية بالنتائج التي تحققت في هذه المجالات.
  • يمكن جني الفوائد من اندماج هؤلاء الأشخاص في جميع جوانب الحياة السياسية والاقتصادية والثقافية.

أهمية اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة

  • اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة هو حدث سنوي مخصص لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة في مجتمعنا وزيادة الوعي بأهمية خلق مستقبل يتمتع فيه هؤلاء الأشخاص بفرص متكافئة حتى لا يواجهوا أي إعاقة في أي جانب من جوانب حياتهم سواء كان ذلك متعلقًا بحياتهم اليومية أو بالانضمام بالنسبة للقوى العاملة، أو القدرة على إظهار قدراتها وتحقيق أهدافها دون مواجهة عقبات، يتم أيضًا تشجيع وكالات الأمم المتحدة ومنظمات المجتمع المدني والمؤسسات الأكاديمية والقطاع الخاص على دعمها من خلال التعاون مع المنظمات ذات الصلة، وترتيب الأنشطة والأحداث.

تاريخ اليوم العالمي لذوي الإعاقة

  • في عام 1976 م، أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1981 م السنة الدولية للأشخاص ذوي الإعاقة ويتم الاحتفال به فى يوم 3 ديسمبر من كل عام.
  • والهدف هو البدء بتنفيذ البرامج على المستويات الإقليمية والوطنية والدولية ؛ لتزويد ذوي الاحتياجات الخاصة بفرص مماثلة لمن لا يعانون من مشاكل صحية، بالإضافة إلى تزويدهم بخدمات إعادة التأهيل المناسبة والعمل على الوقاية من الإعاقات المستقبلية.
  • كان موضوع اليوم الدولي للأشخاص ذوي الإعاقة في عام 1981 هو المشاركة الكاملة والمساواة.
  • وفي وقت لاحق، أعلنت الجمعية العامة الفترة 1983-1992 م عقدًا للأمم المتحدة للأشخاص ذوي الإعاقة، من أجل منح المنظمات والحكومات الوقت الكافي لتنفيذ الأنشطة التي أوصى بها برنامج العمل العالمي.
  • في عام 1998 م بدأ العالم بالاحتفال باليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة.

احتفال باليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة

  • يشارك الأشخاص من العديد من البلدان في جميع أنحاء العالم بطرق مختلفة للترويج لليوم الدولي للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، بما في ذلك ما يلي: 
  • تقام المعارض الفنية للترويج للأعمال الفنية التي أنجزها الأشخاص ذوو الإعاقة.
  • تنظيم الاحتجاجات والتجمعات التي تسلط الضوء على الصعوبات التي يواجهها هؤلاء الأفراد في العمل بشكل كامل في المجتمع.
  • إنه يوم للاحتفال بهؤلاء الأشخاص، وتقدير تنوع مجتمعنا العالمي، والاعتزاز بالدور الذي نلعبه جميعًا، بغض النظر عن قدراتنا.
  • إنه أيضًا يوم للتعلم من تجارب المحتاجين، ويوم عمل.
  • كما خلقت عالما إنه يتميز بالمساواة في حقوق الإنسان، ومن بين أمور أخرى، يوم للتفاؤل، ورؤية للمستقبل، وخلق عالم لا يتسم فيه الناس بالإعاقة، ولكن بالقدرات.

إلى هنا نصل إلى خاتمة مقالنا شعار اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة، نتمنى أننا كنا عند حسن ظنك بنا.

قد يهمك

هل كان هذا الموضوع مفيدا ؟

زر الذهاب إلى الأعلى