رقم التبليغ عن العنف ضد المرأة في السعودية

رقم التبليغ عن العنف ضد المرأة في السعودية المرأة هي الأم، الأخت، الابنة، الزوجة، العمة؛ هي الأم المتعاطفة، الأخت المتعاطفة، الابنة المطمئنة، الزوجة التي تشارك الحياة.
تعنيف المرأة جسديًا يشمل الضرب والإصابة، وكذلك الأذى اللفظي والنفسي الذي يعاقب عليه القانون السعودي، وهو ما سنناقشه عبر بسيط دوت كوم.

رقم التبليغ عن العنف ضد المرأة في السعودية

بما أن المملكة العربية السعودية تكافح جميع أشكال جرائم العنف ضد المرأة، الكبيرة والصغيرة، وكذلك التعامل مع حالات العنف الأسري والاستجابة السريعة للمحتاجين،

  • فقد أنشأت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية هذا الخط الساخن للإبلاغ عن حالات العنف ضد المرأة وهي: : 1919 سنة.
  • 1919، يتم الرد على الشكاوى بسرعة كبيرة وتبدأ الإجراءات في أسرع وقت ممكن مع ضمان حماية المشتكين.
  • في السعودية رقم التبليغ عن العنف ضد المرأة هو: 1919.

دور الشرطة فى العنف الأسري؟

بعد أن يبلغ الضحية عن الجريمة أو إلى مركز الشرطة، يتولى المركز المختص:

  • متابعة الطلبات وكتابة التقارير التي تقيم الوضع الحالي للشكاوى.
  • تقديم التوجيه والإرشاد الأسري للضحايا، والقيام بالوعود والعهود حتى لا يكرر الجاني نفس الأخطاء.
  • إذا احتاج أحد الطرفين إلى علاج نفسي أو تأهيل، فاتبع أحكامه.
  • ضمان حماية الضحية وطمأنة الجاني عند عودتها.

ما هو العنف ضد المرأة ؟

  • العنف ضد المرأة هو “أي فعل يستغل ضعف النساء والفتيات وعجزهن، مثل الأذى الجسدي مثل الضرب أو الإصابات أو الأذى النفسي مثل الإهانات غير الضرورية أو المفرطة والتهديدات والترهيب لممارسة الضغط على الزوجات والبنات أو الأخوات، أو حرمان المرأة من أبسط حقوقها.
  • يشير العنف ضد المرأة إلى أي امرأة في زمة الرجل سواء كانت ابنته أو زوجته أو أخته أو والدته، ولكن أغلب حالات العنف ضد المرأة التي تلقاها القضاء السعودي تشمل العنف ضد الزوجات وربما البنات والأخوات خاصة.
  • في بعض أجزاء المملكة، تفتقر أعمال العنف هذه إلى التعبير عن التعليم والكياسة للفتيات.
  • العنف ضد المرأة ظاهرة منتشرة في العالم العربي والغربي.
  • على سبيل المثال، وجدنا أن دولًا عربية مثل تونس والجزائر والعراق لديها العديد من العقوبات والقوانين المعمول بها للتعامل مع جرائم العنف ضد المرأة.
  • بالإضافة إلى ذلك، واجهت المملكة العربية السعودية مستويات غير مسبوقة من العنف ضد المرأة، خاصة في الفترات الأخيرة.

أسباب العنف ضد المرأة في المملكة العربية السعودية

لكي تنتشر أي جريمة أو ظاهرة في مجتمع ما، لا بد من وجود أسباب عديدة وراءها، حتى لو لم تكن هذه الأسباب كثيرة.

وفي السعودية من أهم أسباب العنف ضد المرأة ما يلي:

  • يفتقر بعض الأزواج والآباء إلى المعتقدات الدينية أو يسيئون فهم الولاية والدين.
  • إهمال تعليم الفتيات وقد أدى ذلك في بعض مناطق المملكة العربية السعودية إلى إنكار اجتماعي لحقوق المرأة، لا سيما في نطاق أسرها وأولياء أمورها.
  • هناك نقص في أماكن العمل المناسبة للنساء، ولكن في الآونة الأخيرة، توفر المملكة العربية السعودية للنساء العديد من الوظائف لجميع المؤهلات.
  • ضعف العقوبات لمن يسيء إلى المرأة ويؤذيها، حتى وإن كانت أموالا.
  • يمكن أن يكون العنف ضد المرأة من قبل النساء أنفسهن.
  • لأنها تتميز بالعناد أو عدم الاعتراف من قبل وليها أو زوجها لفعل أي شيء، لكن لا يمكن استخدام ذلك كسبب لإيذاء المرأة والاعتداء عليها، والعناد له هوية أخرى أمام القانون.

ما هي أنواع العنف الأسري؟

يتخذ العنف ضد المرأة أشكالاً عديدة. لا يعني العنف ضد المرأة الضرب والإصابات فحسب، بل يعني أيضًا الأنواع التالية:

مقالات ذات صلة
  1. العنف الجسدي ضد المرأة: يقصد به الضرب والصعق بالصدمات الكهربائية وما إلى ذلك مما يسبب ضرراً جسدياً للمرأة.
  2. العنف الجنسي: عندما تستغل المرأة بسبب ضعفها وتجبر على ممارسة الجنس ضد إرادتها، حتى من قبل زوجها.
  3. العنف النفسي: يتكون من الشتائم والتحطيم المستمر والسخرية.
  4. العنف اللفظي: يتضمن إهانات صريحة ودائمة للمرأة بدرجة لا تطاق، وغالبًا ما يؤدي العنف اللفظي إلى العنف النفسي.
  5. عن طريق اختلاسها أو استغلالها.

عقوبة المملكة العربية السعودية للعنف اللفظي ضد المرأة

شهدت المملكة العربية السعودية في السنوات الأخيرة العديد من القرارات في القوانين المتعلقة بالمرأة والدفاع عن حقوقها وحمايتها من أي ضرر أو حرمانها من الحقوق التي يحق لها الانتفاع بها والتمتع بها، مثل الحق في قيادة سيارة كمثال بدون حقوق سفر وحقوق أخرى يتفق عليها ولي الأمر.

ويشمل ذلك الموقف الصارم للقانون السعودي من مختلف أشكال العنف ضد المرأة جسديًا ولفظيًا، حيث يتلقى الادعاء في كثير من الأحيان تقارير عن العنف اللفظي أو النفسي الذي لا يطاق ضد المرأة في الأسرة.

عقوبة العنف اللفظي:

  • وينص القانون على أن كل من يؤذي امرأة جسديًا أو نفسيًا (شفهيًا) يعاقب بالحبس من شهر إلى عام وغرامة من 5000 إلى 50000 ريال.
  • وبالطبع لا يعاقب على العنف الجسدي مثل العنف اللفظي، فيجوز للقاضي أن يقر بأحد أو بالأخرى، أو حسب تقديره ومدى سلوك الذكر تجاه الأنثى المظلومة، وظروف الشكوى.

عقوبة العنف النفسي

العنف النفسي يعني إذلال وإهانة المرأة طوال الوقت، وحرمانها من أبسط حقوقها، وجعلها تفقد ثقتها بنفسها لدرجة تجعلها مريضة عقلياً وغير قادرة على التعامل مع أي شيء آخر في الحياة.

بينما نتحدث، لن يترك القانون السعودي ثغرة مفتوحة لجميع أعضائه ما لم يفعل كل ما في وسعه لمعالجتها.

أما عقوبة العنف ضد المرأة في المملكة العربية السعودية فهي نفس عقوبة العنف الجسدي واللفظي (الحبس لمدة شهر أو حتى سنة وغرامة من 5000 إلى 50000 ريال وفي حالة تكرار سلوك العنف مضاعفة العقوبة).

لاشك أن للعنف النفسي ضد المرأة أثراً سلبياً بالغ الخطورة،

ومن مظاهر العنف النفسي ضد المرأة ما يلي:

  • الشك الدائم في تصرفاتها.
  • تتهم بالكذب دون دليل.
  • التقليل من قيمة المرأة واحتقار دورها.
  • منعها من السيطرة على أموالها وسلب ميراثها الشرعي.
  • السخرية  الدائمة منها وتحطيم أحلامها.
  • السب والشتائم.
  • يرى بعض الفقهاء أن الصراخ على الزوجة هو شكل من أشكال العنف النفسي.

بالنظر إلى شكاوى العنف ضد المرأة، غالبًا ما يكون العنف النفسي واللفظي مصحوبًا بالعنف الجسدي ضد الضحية.

أخيرًا، نختتم مقالتنا حول رقم التبليغ عن العنف ضد المرأة في السعودية، أيها الرجل العزيز، كن لطيف مع نسائك، واصبر على أخطائها.

قد يهمك

هل كان هذا الموضوع مفيدا ؟

زر الذهاب إلى الأعلى