تعبير عن يوم المرأة البحرينية

تعبير عن يوم المرأة البحرينية. تحتفل مملكة البحرين كل عام في الأول من ديسمبر بيوم المرأة البحرينية، باعتباره مناسبة وطنية يتم فيها الاحتفال بإنجازات المرأة البحرينية في جميع المجالات وإبراز دورها في المجتمع في ضوء الدعم المستمر الذي تتمتع به لتحقيق تطلعاتها في العهد المزدهر لجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد الرحيم حفظه الله ويؤيده، مما جعلها تتبوأ أعلى المناصب القيادية والسياسية لخدمة بلادها بكل فخر وقوة على الصعيدين الداخلي والخارجي، وهذا ما سوف نتحدث عنه في مقال اليوم على موقع بسيط دوت كوم.

مقدمة تعبير عن يوم المرأة البحرينية

في يوم المرأة البحرينية، لا بد من إبراز حقوق المرأة كاملة، وإبراز مطالبها، وعرض واقعها في المجتمع، وأهم ما يعيق مساهمتها في التنمية وإنجازاتها.

في يوم المرأة البحرينية، يجب على المرأة مشاركة همومها حتى يعرف المجتمع ما تعانيه.

بحيث تكون الجهود ملحة ومتسرعة لإذابة هذه المشاكل كمجتمع يحقق الكثير للمرأة، وليس شعارات لإخفاء حقيقة أن المرأة تعيش.

من خلال تعديل بعض التشريعات المتعلقة بالمرأة وأسرها أو إصدار قوانين جديدة تنصفها.

ما يتم تقديمه للمرأة في يومها الوطني هو الالتفات إلى التحديات التي تقف دون استقرارها.

ملف سكن المرأة، ملف الأطفال البحرينيين، ملف العنف، والعديد من الملفات التي تحتاج إلى معالجة.

يوم المرأة البحرينية

  • أطلقت صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة يوم المرأة البحرينية في عام 2008.
  • وأقيم أول يوم للمرأة البحرينية تحت شعار يوم المرأة البحرينية “قرأت … تعلمت .. شاركت”، احتفالاً بالذكرى الثمانين لبدء التعليم الرسمي للمرأة في المملكة.
  • يتم الاحتفال بيوم المرأة البحرينية في الأول من ديسمبر من كل عام.
  • ويسلط الضوء على مساهماتهم في تشكيل هوية مجتمع حديث يتطلع إلى المستقبل ويسعى للحفاظ على مبادئ المساواة في عملية التنمية الوطنية.
  • وهو حدث وطني مهم يحتفي بإنجازات المرأة البحرينية، وله عدة شعارات على مر السنين.
  • يعبر هذا الشعار عن الدور الأساسي الذي تلعبه المرأة في بناء مملكة البحرين.
  • كما يتحدث عن مساهمتهم الملموسة كشركاء في التنمية الوطنية، ويحكي قصة تطور أدوارهم.
  • بدءًا من الجيل الأول من الرواد الذين يقرؤون ويتعلمون، وتواصل نساء اليوم المساعدة في بناء مجتمعهن بنفس الحماس والتصميم.

ما هو دور المرأة في المجتمع البحريني؟

  • تعتبر المرأة البحرينية عنصرًا أساسيًا في مسيرة التنمية في مملكة البحرين، وتمتد مساهماتها إلى جميع جوانب الحياة العامة.
  • بما في ذلك السياسة، والتنمية الاجتماعية، والأعمال التجارية، وما إلى ذلك. لا تزال الجهود مستمرة حتى اليوم لجعلها أكثر شمولاً لتعزيز التوازن بين الجنسين.
  • يلتزم المجلس الأعلى للمرأة بتلبية احتياجات المرأة حتى تتمكن من إطلاق العنان لإمكاناتها والمساهمة بشكل كامل في المجتمع.
  • كجزء من مبادرة وطنية تهدف إلى تعزيز المساواة بين الجنسين وإدماج المرأة.
  • أطلقت الحكومة والمجلس الأعلى للمرأة عددًا من المبادرات التي تمكن المرأة البحرينية وتدعمها لتصبح نموذجًا يحتذى به في العالم العربي.

جائزة المرأة البحرينية

  • تماشياً مع أهداف حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البحرين، ضمان أن يكون للمرأة البحرينية دور بارز في المجتمع.
  • صدر المرسوم السلطاني رقم (5) لسنة 2004 بإنشاء جائزة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة لتمكين المرأة البحرينية.
  • والتي تُمنح كل عامين للوزارات والهيئات العامة والخاصة التي تتفوق في دعم وتمكين المرأة البحرينية العاملة.
  • تسلط الجائزة الضوء على تقدم المملكة، وتوضح كيف تطور تركيزها من تمكين المرأة إلى شراكة متساوية بين المرأة والرجل.
  • كما أنه يعزز تعميم احتياجات المرأة ويساعد على تحقيق قدر أكبر من التوازن بين الجنسين.
  • كان لهذا النهج أثر إيجابي، كما يتضح من المستويات العالية لمشاركة المرأة في التنمية الوطنية والازدهار.
  • كما تشجع الجائزة الدول الأعضاء في الأمم المتحدة على تكريس المزيد من الجهود لتمكين المرأة.
  • وهذا يتيح فرصة للاحتفاء بالمملكة ومؤسساتها وأفرادها لإنجازاتهم في هذا المجال على نطاق عالمي.

الاهداف الرئيسية لجائزة المرأة البحرينية

سوف نذكر في السطور التالية في موضوع تعبير عن يوم المرأة البحرينية ما هي الاهداف الرئيسية لجائزة المرأة البحرينية:

  1. تسليط الضوء على جهود الوزارات والمؤسسات العامة والخاصة والمجتمعات المدنية والأفراد في دعم تقدم المرأة البحرينية وتحقيق التوازن بين حياتها العملية والتزاماتها الأسرية.
  2. تشجيع تعزيز حضور المرأة البحرينية ومساهمتها في مؤسساتها.
  3. تشجيع التمثيل المؤسسي والمشاركة الخارجية وإعداد المسوح والدراسات والبحوث التي تدعم النهوض بالمرأة البحرينية والتوازن بين الجنسين.
  4. المساهمة في متابعة الجهود الوطنية للنهوض بالمرأة البحرينية وإدماج احتياجاتها في عملية التنمية.
  5. بناء قدرات وخبرات المرأة البحرينية والاستفادة من هذه المهارات والخبرات في تنمية المجتمع.
  6. إبراز وتقدير الجهود الفردية والمبادرات والمشاريع والإنجازات الهادفة إلى دمج احتياجات المرأة وتمكينها بما يساهم في إحداث التغيير الإيجابي في المجتمع وتحقيق التنمية المجتمعية المستدامة.

تاريخ المرأة البحرينية

  • ازدادت مشاركة المرأة في الحياة العامة على مر السنين، بعد أن شاركت إلى جانب الرجال في الانتخابات البلدية منذ أوائل الثلاثينيات.
  • تدل على ذلك الوثائق التاريخية التي تثبت أهلية التصويت لأي امرأة تمتلك عقاراً مسجلاً باسمها.
  • كما شاركت في أول انتخابات للسلطة البلدية المركزية عام 1951، وكانت لها مشاركة فاعلة في ذلك الوقت، وتركت أثراً واضحاً في مجالات عديدة.
  • في مطلع السبعينيات، شاركت ثماني سيدات من جمعية رعاية الطفل والأمومة وجمعية النهضة في استفتاء لإثبات عروبة البحرين، بحضور المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة.
  • مع صعود جلالة الملك إلى العرش في عام 1999، تم تعيين أربع سيدات في مجلس الشورى الأول في عام 2000.
  • كما كان للمرأة البحرينية حضور بارز وفعال في اللجنة التي أعدت ميثاق العمل الوطني، والتي تألفت من 46 عضوًا، بينهم ست سيدات.
  • في 24 فبراير 2001 أصدر جلالة الملك المرسوم رقم (6) لسنة 2001 بتشكيل لجنة لإعداد ميثاق العمل الوطني ضمت 16 عضوا بينهم سيدتان.
  • كان عام 2001 علامة فارقة بالنسبة للمرأة البحرينية، حيث ضمنت التعديلات التشريعية التي أدخلها ميثاق العمل الوطني.
  • وهذا يدل على أنها نالت كامل حقوقها السياسية في ظل حماية دستور مملكة البحرين لعام 2002، والذي يتضمن حق المرأة في الترشح للانتخابات النيابية والبلدية.
  • انتخب البرلمان البحريني فوزية زينل رئيسةً لعام 2018، لتكون بذلك أول امرأة تتولى هذا المنصب.
  • ومن بين أعضاء البرلمان الأربعين الذين شاركوا في البرلمان خلال ذلك العام، كان هناك خمس نساء.

ما هي الخطة الوطنية لنهوض المرأة البحرينية؟

سوف نذكر في السطور التالية في مقال تعبير عن يوم المرأة البحرينية ما هي الخطة الوطنية لنهوض المرأة البحرينية:

  1. تتضمن الخطة الوطنية للنهوض بالمرأة البحرينية (2013-2022) خمسة محاور تساهم في ضمان الاستقرار الأسري والتماسك الأسري للمرأة.
  2. وتمكينها من المساهمة في التنمية وتكوين شراكة متكافئة في بناء مجتمع تنافسي ومستدام.
  3. تحظى المرأة باهتمام حكومة البحرين في جميع المجالات، بما في ذلك الإسكان، حيث يحق لها التقدم بطلب للحصول على خدمات الإسكان بصفتها رب الأسرة.
  4. كما اتخذت الحكومة خطوات مهمة لتطوير خطة عمل تهدف إلى حماية المرأة من العنف والتمييز وتشجيع تمكينها الاقتصادي.
  5. أصدرت مملكة البحرين تشريعات تدعم حقوق المرأة ، بما في ذلك قانون الأسرة رقم 19 لسنة 2017، الذي ينظم أحكام الأسرة (الميراث) للجميع دون تمييز.
  6. في عام 2018، تم إنشاء محاكم الأسرة المتخصصة في حل النزاعات الأسرية لتحقيق الهدف الخامس من أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة (المساواة بين الجنسين).

مساواة المرأة البحرينية وتمكينها

سوف نذكر في السطور التالية في مقال تعبير عن يوم المرأة البحرينية كيف تم مساواة المرأة البحرينية وتمكينها:

  1. إن ضمان حقوق المرأة وفرصها للوصول إلى إمكاناتها الكاملة أمر بالغ الأهمية، ليس فقط لتحقيق المساواة بين الجنسين.
  2. ولكن أيضًا لتحقيق مجموعة واسعة من أهداف التنمية الدولية.
  3. تلعب المرأة في البحرين دورًا أساسيًا في المجتمع.
  4. لقد لعبت دورًا رئيسيًا في تقدم البلاد وتنميتها. تساهم النساء المتمكنات أيضًا في صحة وإنتاجية أسرهن ومجتمعاتهن ودولهن، مما يؤدي إلى إحداث تأثير بعيد المدى يفيد الجميع.
  5. حرصت المملكة على توفير فرص متكافئة لكلا الجنسين ولكافة الأجيال.
  6. بهدف دمج جميع أفراد المجتمع، وتنفيذ مفهوم “عدم ترك أحد يتخلف عن الركب”.
  7. دعم الهدف الخامس من أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة وهو المساواة بين الجنسين.
  8. للمرأة في البحرين حضور بارز في العديد من مجالات المجتمع.
  9. وتشمل هذه الصحة والتعليم والرياضة والقضاء وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وغير ذلك.
  10. وهذا يمهد لها الطريق لتحقيق استقلالها المالي والمالي بالسرعة المناسبة.
  11. علاوة على ذلك، تؤمن تمكين بأهمية دور المرأة كشريك فاعل ورئيسي في تشكيل مستقبل البحرين الاقتصادي.
  12. أطلقت تمكين عدة مبادرات بالتعاون مع المجلس الأعلى للمرأة بهدف تشجيع المرأة البحرينية على تولي أدوار مهمة في ريادة الأعمال وكذلك على المستوى الوظيفي.
  13. عملت تمكين على خلق وتعزيز الفرص للمرأة البحرينية للنجاح والمساهمة في التنمية الاقتصادية.
  14. من ناحية أخرى، يقدم بنك البحرين للتنمية برامج خاصة وخدمات مالية لتمكين رائدات الأعمال من خلال برنامج تمويل الأعمال للسيدات “ريادات”.

تكافؤ الفرص في مكان العمل للمرأة البحرينية

تضع لجان تكافؤ الفرص ضوابط ومعايير تهدف إلى دمج احتياجات المرأة البحرينية. وتتابع تنفيذها وتقدم الاستشارات بالتنسيق مع المجلس الأعلى للمرأة وديوان الخدمة المدنية عند الاقتضاء. حسب اختصاصات ديوان الخدمة المدنية المنصوص عليها في أنظمته وأنظمته، في المجالات التالية:

  • تعزيز تكافؤ الفرص للموظفين من حيث التوظيف والتدريب والمنح الدراسية والتقدم الوظيفي، مع ضمان تعميم احتياجات المرأة العاملة.
  • مراعاة احتياجات المرأة وخلق تكافؤ الفرص عند وضع السياسات والخطط والموازنات الخاصة بالجهات الحكومية.
  • بناء قدرات العاملين مع مراعاة تعميم وتوحيد احتياجات المرأة كجزء طبيعي من مبدأ تكافؤ الفرص.
  • تحسين مكانة المرأة وبيئات عملها داخل المؤسسات الحكومية وتذليل العقبات التي تواجهها.
  • دعم جهود المجلس الأعلى للمرأة في تعزيز مبادئ تكافؤ الفرص وإدماج احتياجات المرأة في برامج الجهات الحكومية وفق الخطة الوطنية للنهوض بالمرأة البحرينية.
  • تحقيق تكافؤ الفرص لجميع المستفيدين من الخدمات التي تقدمها الجهات الحكومية.

دور المرأة البحرينية في التعليم

سوف نوضح في السطور التالية في مقال تعبير عن يوم المرأة البحرينية ما هو دور المرأة البحرينية في التعليم:

بحسب إحصاءات المجلس الأعلى للمرأة، تشكل المرأة نسبة كبيرة من قطاع التعليم.

بين عامي 2011 و 2020، كان متوسط عدد المعلمات في مؤسسات التعليم الابتدائي 75٪.

كما أظهرت الإحصاءات زيادة في نسبة الإناث اللائي أنهين جميع مراحل التعليم. في عام 2020، مثلت الإناث كما يلي:

  • 52٪ من الطلاب في المدرسة الابتدائية.
  • 50٪ في المدرسة المتوسطة.
  • 60٪ في المدارس الثانوية.
  • 64٪ من خريجي مؤسسات التعليم العالي.

قد يهمك

هل كان هذا الموضوع مفيدا ؟

زر الذهاب إلى الأعلى