تعبير عن فلسطين للصف الرابع

تعبير عن فلسطين للصف الرابع القدس هي العاصمة الأبدية لفلسطين، وهي أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، كانت مسرى الرسول محمد -صل الله عليه وسلم-، وفيها العديد من المعالم الأثرية والمعالم السياحية والمعالم الدينية، يوجد فيها قبة الصخرة والمسجد الأقصى، والقدس هي مكان رحلة الاسراء والمعراج التي عرج منّها نبي الله محمد -صلى الله عليه وسلم- الى السماوات العُلا، عبر موقع بسيط نطلعك علي تعبير عن فلسطين للصف الرابع

تعبير عن فلسطين للصف الرابع

تحتل القدس مكانة خاصة في قلوب جميع المسلمين لأنها أول أولى القبلتين، وثالث الحرمين، وهي مسرى رسول الله، مدينة القدس تسمى يابس، مدينة جميلة وساحرة، بها العديد من المحاسن والآثار، حيث يقع فيها المسجد الأقصى وقبة الصخرة وكنيسة القيامة داود عليه السلام كما يسميها أورسالم

والقدس هي العاصمة الأولى والأبدية لفلسطين، وتذرف العيون دموع الشوق لمدينة القدس، مدينة السلام، ومدينة الأحزان، لأن القدس دائما شامخا، يقاوم بني صهيون، حازمًا كصلابة الجبال، هو القوي، أصل الأجداد، منارة الشريعة، الفتاة ذات الأصابع المحترقة، تعاني حداد العذارى، وهي المدينة التي حرمت من حريتها وحقوقها، وعلى جميع المسلمين حول العالم أن يعطوا نهضة ودعمًا لأورشليم، وعدم ترك أقدام بني صهيون فيها ، لأن القدس هو سيد المدن، وسيد الزمان والمكان.

تعبير عن فلسطين 

تحتل فلسطين موقعًا استراتيجيًا باعتبارها مهدًا للعديد من الديانات السماوية ولديها أيضًا العديد من المعالم السياحية والأثرية التي تجذب السكان من جميع أنحاء العالم لما تتمتع به من جمال خلاب ومدينة فلسطين هي مدينة ذات طابع ديني فريد حيثُ كانت منها رحلة الاسراء والمعراج، وهي تضم كنيسة البشارة، وكنيسة المهد، والمسجد الأقصى، وقبة الصخرة، والكنعانيون هم أول من سكنوا فلسطين وقد احتلها اليهود الذين ما زالوا يدوسون على أهلها ويضطهدونها حتى يومنا هذا.

مدينة فلسطين تربط مدن اسيا وافريقيا، يحدها من الشمال سوريا ولبنان، ومن الشرق الأردن، ومن الجنوب جمهورية مصر العربية، ومن الغرب البحر الأبيض المتوسط، تشتهر مدينة فلسطين بمناخها المعتدل وتربتها الخصبة وموقعها الاستراتيجي ومواردها الوفيرة.

أجمل ما قيل عن القدس

القدس هي أقدم مدينة، ولكنها أيضًا واحدة من أجمل وأروع المدن، تجذب إليها الأنظار كل يوم، وتهتف مطالبة بالحرية، ويدافع عنها الرجال الأحرار، وتغني الشاعر نزار قباني وقال:

  • بكيت حتى انتهت الدموع صليت حتى ذابت الشموع ركعت حتى ملّني الركوع سألت عن محمد، فيكِ وعن يسوع يا قُدسُ، يا مدينة تفوح أنبياء يا أقصر الدروبِ بين الأرضِ والسماء
  • يا قدسُ، يا منارةَ الشرائع يا طفلةً جميلةً محروقةَ الأصابع حزينةٌ عيناكِ، يا مدينةَ البتول يا واحةً ظليلةً مرَّ بها الرسول حزينةٌ حجارةُ الشوارع حزينةٌ مآذنُ الجوامع يا قُدس، يا جميلةً تلتفُّ بالسواد من يقرعُ الأجراسَ في كنيسةِ القيامة؟ صبيحةَ الآحاد. من يحملُ الألعابَ للأولاد؟ في ليلةِ الميلاد.
  • يا قدسُ، يا مدينةَ الأحزان يا دمعةً كبيرةً تجولُ في الأجفان من يوقفُ العدوان؟ عليكِ، يا لؤلؤةَ الأديان من يغسل الدماءَ عن حجارةِ الجدران؟ من ينقذُ الإنجيل؟ من ينقذُ القرآن؟ من ينقذُ المسيحَ ممن قتلوا المسيح؟ من ينقذُ الإنسان؟
  • يا قدسُ يا مدينتي يا قدسُ يا حبيبتي غداً.. غداً.. سيزهر الليمون وتفرحُ السنابلُ الخضراءُ والزيتون وتضحكُ العيون وترجعُ الحمائمُ المهاجرة إلى السقوفِ الطاهرة ويرجعُ الأطفالُ يلعبون ويلتقي الآباءُ والبنون على رباك الزاهرة يا بلدي يا بلد السلام والزيتون

 عرضنا لك تعبير عن فلسطين للصف الرابع نتمنى أننا كنا عند حسن ظنك بنا.

قد يهمك

هل كان هذا الموضوع مفيدا ؟

زر الذهاب إلى الأعلى