تعبير عن اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة

تعبير عن اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة نؤكد ونحاول تحديد بعض مفاهيم الأسرة والمدرسة وكذلك المؤسسات والحكومة لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة،
وهنا نحاول تضمين جميع وسائل التعليم لأطفال المدارس مثل التعبير عن موضوع ذوي الاحتياجات الخاصة ومسؤوليتنا تجاههم وكيف نساعدهم عبر بسيط دوت كوم.

تعبير عن اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة

  • يعد المعاق جزءًا كبيرًا من المجتمع لا يمكن تجاهله أو إهماله، وقد يكون الشخص بصحة جيدة ولكنه يصبح معاقًا حركيًا أو سمعيًا أو بصريًا أو حتى معاقًا عقليًا بسبب حادث.
  • يمكن أن يكون قد ولد لأسباب وراثية أو لا وراثية.
  • كلتا الحالتين مقدرتان من الله والعجز ليس خطيئة. 
  • أنت لست معاق أنت تستطيع افتخر بنفسك.
  • معلوماتنا عن جميع الأشخاص ذوي الإعاقة أنه رجل ذو تصميم.
  • تأخذ الحكومات حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة على محمل الجد، وتحث على الاهتمام بالناس وحماية حقوقهم القانونية، وخاصة حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة، بناءً على المراجع الإسلامية.
  • التوقيع على اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة وسن قانون نظام العمل توظيف الأشخاص ذوي الإعاقة كضمان لحقوق الإنسان الخاصة بهم.

من هم ذوي الاحتياجات الخاصة

  •  ذوي الاحتياجات الخاصة هم كل شخص يعاني من نقص كلي أو جزئي في قدراته الجسدية أو الحسية أو العقلية أو التواصلية أو التعليمية أو النفسية بشكل مستقر يقلل من إمكانية تلبية احتياجاته الطبيعية في ظل ظروف أقرانه الطبيعيين.

أما بالنسبة للإعاقة: فهي مصطلح يعبر عن إعاقة أو أكثر من الإعاقات التالية:

  1. إعاقة بصرية،
  2. إعاقة سمعية،
  3. إعاقة ذهنية،
  4. إعاقة جسدية وحركية،
  5. صعوبات التعلم،
  6. ضعف اللغة والكلام،
  7. الاضطرابات السلوكية والعاطفية،
  8. الإعاقات المزدوجة والمتعددة،
  9. التوحد والإعاقة.
  10. إعاقة أخرى تتطلب الرعاية خاصة.

أنواع ذوي الاحتياجات الخاصة

هناك أنواع عديدة من الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة حسب نوع الإعاقة والضعف، بما في ذلك:

  1. ضعف البصر،
  2. وضعف السمع،
  3. والعجز العقلي،
  4. والإعاقات الجسدية والحركية،
  5. وصعوبات التعلم،
  6. وضعف النطق والكلام،
  7. والإعاقات السلوكية والعاطفية،
  8. والتوحد،
  9. والضعف الجنسي.
  10. إعاقات متعددة،
  11. وإعاقات أخرى تتطلب رعاية خاصة.

تختلف شدة كل إعاقة من شخص لآخر، كما تختلف قابليتها للعلاج.

احتياجات ذوي الاحتياجات الخاصة

تلخيص احتياجات ومتطلبات ذوي الاحتياجات الخاصة، مع مراعاة وجودهم في كل مكان ومنشأة، واعتبار أن المكان مهيأ لوجودهم، على سبيل المثال:

  • كل ما يحتاج إليه هو أن يشعر باحترام وتقدير المجتمع من كل من حوله، وهذا هو حاجته الأولى ومتطلباته.
  • وسائل المواصلات: خصص لهم الوصول إلى الأماكن واستقلوا حافلات مختلفة، وتصميم سيارات آمنة ومخارج خاصة لهم.
  • إشارات المرور: تحتاج إلى تكييف، ليس أن المعاق يشترط أن يكون برفقة أسرة، لكنه يتكيف مع الإعاقة، لذلك منبه مسموع لمن يعاني من مشاكل بصرية للإشارة، وصورة ملونة. لمن يعانون من مشاكل في السمع.
  • جميع الإدارات والمؤسسات وخاصة المستشفيات: يجب أن يكون لها أماكن تتكيف مع إعاقاتهم سواء كانت حركية أو سمعية أو بصرية وكذلك أماكن انتظار مناسبة.
  • فيما يتعلق بالتعليم: يجب ذكر الجوانب الهامة هنا بما في ذلك الإعاقة البصرية التي تتطلب أساليب برايل في التعلم وهنا يجب أن نؤكد أن تخصيص مدارس معينة للأشخاص ذوي الإعاقة فكرة جيدة لدى بعض المعاقين ولكن بعد ذلك في مرحلة ما، يجب على الأشخاص ذوي الإعاقة يشاركون في مجتمعهم لأنهم بشر موجود ويؤثر على وجودهم ويتأثر به.
  • في الأبنية والشوارع: يجب تحقيق الأمن والسلامة لهم والحفاظ على سلامتهم وأمنهم. كلنا
  • في مجال التكنولوجيا: يجب تزويدهم بأجهزة إلكترونية مناسبة، مثل هاتف يدعم طريقة برايل أو الصوت، أو جهاز كمبيوتر مناسب أيضًا، إلخ.

واجبنا نحو ذوي الاحتياجات الخاصة

تتلخص مسؤولياتنا كمجتمع وحكومة وذوي الاحتياجات الخاصة على النحو التالي:

  • إن تشجيعهم وقبولهم ومعاملتهم معاملة حسنة، مع نشر ثقتهم، هي المبادئ الأساسية لواجبنا تجاههم.
  • توفر لهم الدولة فرص عمل كجزء من علاجهم النفسي لإثبات أنفسهم وتحسين قدراتهم حسب نوع الإعاقة.
  • رفع مستوى الوعي حول كيفية التعامل معهم بدلاً من النظر إليه بشفقة لأنه مؤثر اجتماعي استفاد منه آلاف الأشخاص مثل الأشخاص الأصحاء.
  • يجب على الدولة أن تهتم بالتأمين الصحي والتأمين المادي من أجل عيش حياة كريمة.
  • جميع مرافق وخدمات التمريض لذوي الاحتياجات الخاصة
  • توفير أماكن إعادة تأهيل عقلي وجسدي لذوي الإعاقة مما يساهم بشكل كبير في تطور حالتهم
  • إن عملية دمج وتمكين ذوي الاحتياجات الخاصة هو دورنا، ويجب على الأشخاص الأصحاء قبولهم وزيادة ثقتهم بأنفسهم.
  • نشر ثقافة مجتمعية حول كيفية التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة بشكل مناسب ومراعاة مشاعرهم.
  • علينا أن نعلم الأطفال في سن مبكرة أن كل منا يقبل أنفسنا والآخر حتى لا يكون هناك تنمر وسخرية من ذوي الاحتياجات الخاصة يمكن أن تسبب مشاكل كبيرة فيما بعد.

الخاتمة

  • في نهاية مقال عن ذوي الاحتياجات الخاصة، نؤكد أن رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة أمر مهم لأن الأشخاص ذوي الإعاقة يعتبرون أعضاء في المجتمع.
  • لذلك، يجب أن تعمل بشكل فعال في المجتمع.
  • هؤلاء الناس لديهم احتياجات خاصة لديهم طاقة كامنة هائلة يمكن استغلالها، والتي توجد منها علامات ملحوظة لتغيير العالم، حتى قبل الأشخاص الأصحاء في مجالهم.
  • يجب ألا ننسى علماء الإسلام وعلماء الفيزياء والآداب العالمية ومختلف المجالات.

إلى هنا نصل إلى خاتمة مقالنا تعبير عن اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة، نتمنى أننا كنا عند حسن ظنك بنا.

قد يهمك

هل كان هذا الموضوع مفيدا ؟

زر الذهاب إلى الأعلى