تعبير عن التضامن مع الشعب الفلسطيني

تعبير عن التضامن مع الشعب الفلسطيني يحتفل العالم في 29 نوفمبر من كل عام باليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني من منظور دولي على النحو الذي تقرره الجمعية العامة للأمم المتحدة، في مثل هذا اليوم صدر قرار التقسيم الجائر لأراضي فلسطين التاريخية، وكان ذلك في عام 1947 م، عبر موقع بسيط دوت كوم نطلعك علي تعبير عن التضامن مع الشعب الفلسطيني.

تعبير عن التضامن مع الشعب الفلسطيني

فلسطين نقطة تاريخية جغرافية تقع في الشرق الأوسط وهي دولة حديثة ذات سيادة، هذا بموجب قانون الشرق الأوسط المعترف به من قبل 136 دولة عضو في الأمم المتحدة، وكذلك الأرض الفلسطينية أو الأراضي الفلسطينية المحتلة والضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، أنقاض غزة، احتلتها إسرائيل، فهي تحت سيطرة السلطات، تأسست عام 1994 م لتنظيم بعض أراضيها.

خلال البعثة، تم اقتراح خطة تقسيم الدولة الفلسطينية عدة مرات، لكنها لم تقبلها جميع الأطراف، في عام 1947 م، صوتت الأمم المتحدة على خطة تقسيم فلسطين، أدى ذلك إلى اندلاع “حرب فلسطين” عام 1948 م، والتي أدت إلى قيام دولة يهودية بدون دولة فلسطينية، منذ ذلك الحين، كانت هناك عدة مقترحات لدولة فلسطينية، على سبيل المثال في عام 1969 م، لقد قيل أن منظمة التحرير الفلسطينية تنشئ دولة ثنائية القومية في جميع مناطق الانتداب البريطاني السابقة.

رفضت إسرائيل هذا الاقتراح لأنه سيؤدي إلى إنهاء دولة إسرائيل، تستند هذه المقترحات الحالية إلى تسوية رائدة بين البلدين على قطعة أرض تابعة للدولة الفلسطينية، أو كلها بما في ذلك “الضفة الغربية وغزة” وكذلك القدس الشرقية التي تحتلها إسرائيل منذ عام 1967.

مقدمة عن اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني

حدث تبنته الأمم المتحدة وتنظمه، ويقام في مقر الأمم المتحدة في مدينة نيويورك وكذلك في المكاتب الخاصة في جنيف وفيينا.

عادة، يتم الاحتفال بهذه المناسبة في 29 نوفمبر من كل عام لإحياء ذكرى القرار 181 بشأن الدولة الفلسطينية، تم الاحتفال بيوم التضامن الدولي في 1 ديسمبر، عقدت شعبة حقوق الفلسطينيين في الأمانة العامة للأمم المتحدة فعاليات تذكارية خاصة في حوار مع اللجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف.

هذا في ضوء قرار الجمعية العامة 32/40 ب المؤرخ 2 ديسمبر 1977، يتم الاحتفال باليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني في 29 نوفمبر من كل عام، احتفال رسمي للاحتفال باعتماد القرار 181 د، ونصت على أنه في 29 نوفمبر 1947 م تقسم الجمعية العامة فلسطين إلى دولتين، يتعاون عدد من الوكالات الحكومية، فضلاً عن منظمات المجتمع المدني، مع مراكز الأمم المتحدة للإعلام، يتم تنظيم أحداث مختلفة حول العالم وغالبًا ما تكون مستمرة، تناقش الجمعية العامة للأمم المتحدة قضية فلسطين في مثل هذا اليوم من كل عام.

دعم الحقوق الفلسطينية

وفي رسالة نشرتها حينها وكالة الأنباء الفلسطينية وفا، قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش: “يأتي اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني في وقت يشهد معاناة واضطراب شديدين، .يواجه الكفاح المستمر منذ عقود من أجل الاستقلال وتقرير المصير في فلسطين العديد من العقبات، منها:

  • استمرار الاحتلال العسكري القائم على الأراضي الفلسطينية.
  • التحريض والعنف الدائم تجاه الفلسطيني.
  • الاستمرار في بناء المستوطنات.
  • تدهور الوضع الاقتصادي والإنساني خاصة في غزة. “

اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني

يعد اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني مناسبة مهمة لتذكير جميع المجتمعات بالظلم والمآسي التي يعاني منها الشعب الفلسطيني.

  • بسبب حرمانهم من حقوقهم والقتل والتهجير، والحق الأصيل في الاستقلال واستعادة السيادة وتقرير المصير، وحق اللاجئين في العودة إلى ديارهم.
  • رغم جهود ومبادرات مئات الوفود والمسؤولين، تبقى القضية الفلسطينية راسخة ولا حل لها.
  • التوضيح الوحيد هو أن دولة إسرائيل ليس لديها خطط لسلام حقيقي.
  • ما تفكر فيه وتخطط له هو الاستيلاء على العديد من الأراضي في فلسطين ودمجها في المستوطنات.
  • وفرض الأمر الواقع الذي يقف في طريق حل الدولتين والعمل على جعل من الصعب على فلسطين التعايش مع دولة إسرائيل.
  • يواصل الاحتلال الإسرائيلي خرقه لكافة الاتفاقيات والقوانين والقوانين الإنسانية والدولية، ويستمر في ارتكاب الجرائم بحق الشعب الفلسطيني وانتهاك القانون أينما وجد.
  • وأضاف الخبير القانوني الفلسطيني حنا عيسى، أن اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني هو أمر أساسي لاعتراف المجتمع الدولي السنوي بتقدم الدولة الفلسطينية وعاصمتها “قدس الشريف”.

خاتمة تعبير عن التضامن مع الشعب الفلسطيني

وفقًا لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 194 لعام 1948، يحق للاجئين العودة في سياق حل دائم ونهائي للصراع “العربي الإسرائيلي”، ويدعو إلى انسحاب دولة إسرائيل من كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة وفقا لإحكام القانون الدولي. 

وأضاف في حديث لوكالة الأنباء الفلسطينية: “بعد عقود من اتخاذ قرار التقسيم، ما زالت هناك صعوبات في الوصول إلى حل دائم كامل، وأهمها حرية واستقلال الشعب الفلسطيني”.

إن دولة إسرائيل تعارض وتنتهك بشكل خطير قرارات الأمم المتحدة المسجلة ضد اللجوء إلى العنف والعدوان لتسوية الخلافات، هناك أيضًا قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 2625 لعام 1970 م، وبالمثل تنص الفقرة 2 من المادة 1 من ميثاق الأمم المتحدة على احترام حق الشعوب في تقرير المصير.

وهذه هي طبيعة المادة 1 من العهد الدولي الخاص بالحقوق الاجتماعية والثقافية والاقتصادية لعام 1966 والعهد الدولي الخاص بالحقوق السياسية والمدنية لعام 1966، وعقدت اللجنة جلسة خاصة في مقر الأمم المتحدة بنيويورك، فيما يتعلق بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرفـ كما ستنظم البعثة المراقبة الدائمة واللجنة معرضا خاصا للصور لدولة فلسطين تحت عنوان “حقوق لم تتحقق ووعود لم تتحقق … 70 عاما”.

عرضنا لك تعبير عن التضامن مع الشعب الفلسطيني نتمنى أننا كنا عند حسن ظنك بنا.

قد يهمك

هل كان هذا الموضوع مفيدا ؟

زر الذهاب إلى الأعلى