بماذا تشتهر موريتانيا !

بماذا تشتهر موريتانيا؟ موريتانيا دولة ذات سيادة تقع في الجزء الشمالي الغربي من إفريقيا، ولديها ساحل يمتد على طول المحيط الأطلسي، وتقع حوالي 90 ٪ من مساحة أراضي البلاد داخل الصحراء، ويتركز معظم السكان بشكل أساسي على الجزء الجنوبي من البلاد حيث ترتفع معدلات هطول الأمطار نسبيًا وتشتهر بمجموعة من الأماكن السياحية والصناعات المتميزة وخاصة التعدين، وفي السطور التالية سوف نذكر معلومات عن موريتانيا على موقع بسيط دوت كوم.

بماذا تشتهر موريتانيا

سوف نذكر في السطور التالية أهم ما تشتهر به دولة موريتانيا في كل المجالات:

الأماكن السياحية الشهيرة في موريتانيا

سوف نذكر في السطور التالية افضل الأماكن السياحية الشهيرة في موريتانيا:

حديقة بان دارجوين الوطنية

  • تعد حديقة Ban d’Arguine الوطنية من أشهر مناطق الجذب في البلاد.
  • أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو، وهو موطن لواحد من أكبر محميات الطيور في العالم وهو أمر لا بد منه لمحبي الطيور.
  • يمكن العثور هنا على كل شيء من طيور النحام الوردي، والسنونو الملكي، والسنونو طويل المنقار إلى البجع الأبيض، والبجع الرمادي، وطائر الرمل ذات المنقار العريض.
  • يمكن للمسافرين الشروع في رحلة خاصة بالقارب في المتنزه، وهي أفضل طريقة لرؤية سكانها في مجدهم الكامل.
  • تمتد الحديقة على مساحة شاسعة تزيد عن 120 ميلاً، وهي مزيج جميل من الصحراء والجزر الساحلية والبحر. كما توجد بعض المواقع الأثرية في المنتزه.

ودان

  • ودان هي مدينة أشباح قديمة أسسها البربر الذين احتلوا الأرض عام 1147.
  • يقع في المنطقة الصحراوية في وسط موريتانيا ويبدو أنه يرتفع من الرمال الذهبية مثل السراب.
  • هذه الواحة هي موطن للعديد من المباني والمنازل القديمة، ومساجد من القرن الرابع عشر، وحدائق رائعة.
  • ما كان يومًا ما مركزًا تجاريًا نشطًا وناجحًا للقوافل اليوم هو بقايا مهجورة من الماضي.
  • يوجد بالمدينة متحف إعلامي حيث يمكن للمسافرين معرفة المزيد عن الدولة وتاريخها.

أدرار

  • أدرار تعني الجبل وهي في الواقع أشهر جبل في موريتانيا، هضبة أدرار هي عبارة عن سييرا مذهلة تتميز بظلال من الصخور الصحراوية ذات اللون البني والوردي.
  • تشتهر المنطقة بكثبانها الرملية المتغيرة والأودية المتساقطة ومناطقها الصحراوية الصخرية.
  • وفي بعض المناطق، محاطة ببساتين النخيل، استقرت الأرض في منطقة العصر الحجري الحديث.
  • لذلك هناك العديد من المواقع الأثرية التي تظهر حياة الإنسان وأنشطة الماضي.

بورت دي بيتش Porte de Peaches

أشهر معالم العاصمة، Porte de Peaches، هو منتزه ملون وصاخب وميناء صيد على الجانب الغربي من نواكشوط.

ينقل مئات الرجال المحليين أرطالًا من الشباك من سفنهم الشراعية على الشاطئ إلى تجار الأسماك، الذين يملئون بمهارة الصيد للبيع في السوق القريب.

المتحف الوطني

يعد المتحف الوطني أحد أفضل المتاحف في البلاد، ويوفر للمسافرين نظرة ثاقبة لتاريخ وثقافة موريتانيا.

مقالات ذات صلة

هذا المبنى عبارة عن مجموعة شاملة من القطع الأثرية والمعارض الأثرية التي تحكي قصة الدولة الصغيرة الواقعة في غرب إفريقيا من داخل وخارج الثقافة المغاربية التقليدية إلى أسلوب الحياة في العصر الحديث.

بماذا تشتهر موريتانيا في الصناعات

سوف نذكر في السطور التالية بما تشتهر الصناعات في موريتانيا:

التعدين

  • يهيمن على قطاع التعدين في موريتانيا تعدين خام الحديد واستخدامه.
  • السلع المعدنية الهامة الأخرى المستخرجة في البلاد تشمل الذهب والنحاس والجبس والاسمنت والملح والبترول.
  • في عام 2007 بلغت قيمة صادرات خام الحديد 575 مليون دولار أي حوالي 38 ٪ من إجمالي صادرات البلاد.
  • وبلغت قيمة صادرات النحاس 184 مليون دولار، تمثل 14٪ من إجمالي صادرات البلاد.
  • وبالمثل، بلغت قيمة صادرات البلاد من النفط الخام 339 دولارًا.
  • والتي شكلت ما يقرب من 23٪ من إجمالي الصادرات، في حين بلغت قيمة الذهب 59 مليون دولار، أي ما يقرب من 4٪ من إجمالي صادرات البلاد.

النحاس

  • بدأ الاستغلال التجاري الأول للنحاس في موريتانيا في عام 2006 عندما بدأت الشركة الكندية First Quantum Minerals Ltd.
  • تم العثور على أول تركيز للنحاس من منجم Guelb Moghrein، في منطقة Inchiri بالقرب من بلدة Akjoujt.
  • يقع المنجم على بعد حوالي 155 ميلاً شمال شرق نواكشوط، وكان من المتوقع أن تبلغ الطاقة الإنتاجية للمنجم حوالي 30 ألف طن متري سنويًا من تركيز النحاس بحلول النصف الأول من عام 2007.
  • ولكن بحلول الوقت الذي كانت تنتج فيه 23.7 طنًا متريًا ، أقل بقليل من الإنتاج المتوقع.
  • تمتلك شركة First Quantum Minerals Ltd 80٪ من المنجم.
  • تمتلك Guelb Moghrein Mines D’akjoujt SA نسبة 20 ٪ من الملكية.
  • في عام 2014، أنتج المنجم 33،079 طنًا متريًا من النحاس وهو ما يمثل انخفاضًا طفيفًا عن إنتاج عام 2013 البالغ 37،970 طنًا متريًا.

البترول

  • تم إنتاج البترول لأول مرة في موريتانيا في عام 2006 في حقل شنقيط النفطي ، وهو كونسورتيوم من عدة شركات يمتلك الحقل النفطي.
  • وتشمل هذه الشركات شركة Hardman Resources Limited و Bg group Plc و Roc Oil Limited و Premier Oil plc و Woodside Petroleum Ltd و Société Mauritanienne de Hydrocarbures المملوكة للحكومة الموريتانية.
  • كان من المتوقع أن يكون متوسط ​​الإنتاج من حقل النفط حوالي 75000 برميل يوميًا.
  • تم شحن أول مليون برميل من النفط من حقل النفط إلى الصين، ويقدر احتياطي النفط في الحقل النفطي بنحو 120 مليون برميل.
  • كانت هناك شركات أخرى من الصين والمملكة المتحدة وأستراليا تقوم بالتنقيب عن النفط في أجزاء مختلفة من موريتانيا.
  • حتى الآن كانت هناك اكتشافات مهمة للنفط، لا سيما في المنطقة البحرية.

الماشية

  • كانت الثروة الحيوانية أهم نشاط اقتصادي في ريف موريتانيا.
  • كان رعي الماشية بين عامي 1975 و 1980 هو النشاط الاقتصادي الرئيسي لحوالي 70 ٪ من السكان بينما كان 20 ٪ من السكان يعملون في الزراعة المستقرة.
  • يعيش الجزء الأكبر من السكان في الثلث الجنوبي من البلاد حيث هطول الأمطار أعلى نسبيًا ويمكن أن يحافظ على رعي الماشية.
  • اقتصرت الزراعة في البلاد على شريط ضيق يمتد على طول نهر السنغال.
  • يبلغ متوسط ​​هطول الأمطار السنوي حوالي 24 بوصة ويغمر الفيضان السنوي للنهر إنتاج المحاصيل وتربية الحيوانات.

أشهر معلومات عن موريتانيا

بعد أن ذكرنا بماذا تشتهر موريتانيا سوف نذكر في السطور التالية أشهر معلومات عن موريتانيا:

  1. موريتانيا هي واحدة من آخر الدول التي ألغت العبودية.
  2. أقر قانونًا في عام 1981 لإلغاء العبودية، لكن وفقًا لتقديرات عام 2003، على الرغم من التشريعات المناهضة للعبودية، لا يزال هناك حوالي 90 ألف عبد في موريتانيا.
  3. إذا نظرت إلى موريتانيا من الفضاء، يمكنك رؤية صورة تشبه عين الثور تسمى عين إفريقيا.
  4. إنه هيكل اللف يبلغ قطره حوالي 30 ميلًا ويُعتقد أنه نتيجة للرفع المتزامن للجيولوجيا الأساسية.
  5. تعتمد موريتانيا بشكل كبير على صادرات خام الحديد وصيد الأسماك وآبار النفط البحرية لتقدمها الاقتصادي.
  6. بالإضافة إلى خام الأيونات، تشمل الموارد الطبيعية الأخرى في موريتانيا الذهب والجبس والفوسفات والماس والنحاس والزيت.
  7. يخفي خليج نواذيبو الموريتاني أحد أكبر مقابر السفن في العالم، ويوجد أكثر من 300 حطام من جميع البلدان على شواطئه بشكل دائم.

عين الصحراء

  • تعتبر عين الصحراء من أشهر معالم موريتانيا. ومن المعروف أيضا باسم تكوين ريشات.
  • ومن المتوقع أن تكون قد تشكلت في العصر الطباشيري، قبل حوالي 100 مليون سنة، بعد ثوران بركان كبير.
  • هذا التكوين هو لغز للعديد من الجيولوجيين بسبب التنوع الكبير في الصخور المحيطة به.
  • تم ذكر هذا التكوين لأول مرة في أوروبا عام 1916 م.
  • لكنها أصبحت أكثر شيوعًا في القرن العشرين، عندما تمكن رواد الفضاء من رؤيتها من الفضاء الخارجي.
  • تتكون المنطقة المحيطة بعين الصحراء من صحراء قاحلة ومعالم صخرية ورملية لمسافات طويلة.
  • بينما يقتصر الغطاء النباتي في المنطقة على الطبقات الجافة في الوديان والواحات.
  • توجد الحيوانات أيضًا بأعداد صغيرة جدًا في تلك المنطقة.
  • هذا التكوين الغريب يواجه خطر التصحر المتزايد نتيجة لتغير المناخ، مما يهدد بدفن هذا المعلم بكميات كبيرة من رمال الصحراء.

مواقع التراث العالمي لليونسكو في موريتانيا

يبحث الكثيرون عن مواقع التراث العالمي لليونسكو في موريتانيا وهذا ما سوف نجيب عنه في السطور التالية:

  1. يوجد في موريتانيا موقعان من مواقع التراث العالمي لليونسكو، أحدهما تراثي والآخر طبيعي، الموقع الأول هو وادان، شنقيط، شيت واللاتة القديمة.
  2. تأسست هذه المدن في القرنين الحادي عشر والثاني عشر، وكانت محطة توقف للقوافل التي تعبر الصحراء.
  3. ثم أصبحت مقراً للثقافة الإسلامية فيما بعد، ويقال أن هناك العديد من المنازل التي تحتوي على أفنية ، بالإضافة إلى مسجد به مئذنة مربعة.
  4. بينما الموقع الثاني هو المنتزه الوطني بانك دارغوين، والذي يقع على طول ساحل المحيط الأطلسي.
  5. تتكون هذه الحديقة من تلال رملية ومناطق ساحلية وجزر صغيرة تشكل مناظر برية وبحرية متميزة، وتتميز الحديقة بوجود الطيور المهاجرة.
  6. المستنقعات هي موطن لأكثر من مليوني طائر مهاجر من شمال أوروبا وسيبيريا وجرينلاند.
  7. بالإضافة إلى ذلك، هناك العديد من السلاحف البحرية النادرة والمهددة بالانقراض.
  8. بالإضافة إلى أنواع أخرى من الحيوانات مثل غزال دوركاس والدلفين الأطلسي.

بماذا تشتهر موريتانيا في المجالى الصناعي والخدمى والسياحي؟

سوف نذكر في السطور التالية أهم ما تشتهر به موريتانيا في المجال الصناعي والسياحي والخدمي:

قطار خام الحديد

تمتلك موريتانيا أحد أطول القطارات في العالم حيث يبلغ طوله أكثر من 2.5 كيلومتر مع أكثر من 200 عربة.

على الرغم من أن ركوب العربات ممنوع رسميًا، إلا أن هناك العديد من السكان المحليين الذين يستخدمون هذا القطار للاستمتاع بجمال الصحراء في المساء.

سواحل خلابة ومناطق صيد غنية

تتمتع موريتانيا بخط ساحلي مذهل يبلغ طوله أكثر من 754 كم ويجمع بين جمال الصحراء وجمال مياه المحيط الأطلسي.

تعتبر المناطق الساحلية في موريتانيا من بين المناطق المتطورة نسبيًا في البلاد، وتعتبر هذه المناطق الساحلية نقاطًا جذابة لمن يبحثون عن الاسترخاء والمتعة.

يشار إلى أن موريتانيا تشتهر أيضًا بالعديد من الموارد الطبيعية المهمة.

الثروة المعدنية

  • تعد الثروة المعدنية داعمًا رئيسيًا للاقتصاد الموريتاني، حيث شكلت ما يقرب من 17.2٪ من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد في عام 2014.
  • عملت الحكومة الموريتانية على تشجيع الاستثمار في هذا القطاع من خلال عدة إجراءات تحفيزية مثل إعفاء الشركات من الرسوم الجمركية.
  • إعفاء الشركات من ضريبة الدخل خلال السنوات الثلاث الأولى من الإنتاج الجمركي.
  • يشار إلى أن معادن الذهب والنحاس والحديد من أهم المعادن التي تدعم هذا القطاع المهم في الاقتصاد الموريتاني.
  • حيث يوجد منجمين للذهب في الدولة منجم تازيازيت ومنجم قلب مقرين الواقعان غربي البلاد.
  • وتفيد التقارير أنهما أنتجا حوالي 1527.6 كيلوغرام من الذهب عام 2014.

الثروة الحيوانية

  • يعتبر قطاع الثروة الحيوانية من أهم القطاعات الاقتصادية في موريتانيا.
  • حيث قدرت نسبة العاملين في قطاع تربية الماشية في السبعينيات بحوالي 70٪ من سكان البلاد، وتعتبر الإبل والأغنام أكثر أنواع المواشي شيوعًا في الدولة.
  • تتركز تربية الماشية في المناطق الريفية من البلاد.
  • يواجه هذا القطاع تحديات كبيرة أبرزها المناخ الجاف الذي يحد من المساحات التي يمكن تربية الماشية فيها.

قد يهمك

هل كان هذا الموضوع مفيدا ؟

زر الذهاب إلى الأعلى