سوف نقدم لكم اليوم بحث عن البكتيريا تعريفها وأنواعها وكيفية تكاثرها، حيث أن البكتيريا هي أول مظاهر الحياة على الأرض، ولوجودها دور مهم في توازن النظام الحيوي البيئي وتصنف من الأوليات، نظرًا لكونها تتشكل من خلية واحدة فقط، وتشبه إلى حد كبير النباتات بتوافر الجدار الخلوي، وتختلف عنها فقط بعدم تواجد غلاف يحيط بالمادة الوراثية.

مقدمة البحث

  • البكتيريا هي كائنات حية تتسم بكونها صغيرة ودقيقة، حيث لا ترى إلا بمناظير خاصة بذلك الأمر، وتفتقر للنواة.
  • فهي الأكثر شيوعًا على سطح الأرض، نظرًا لتواجدها في كل مكان وفي أية بيئة، فتوجد في الهواء والماء والتربة وبجسم الإنسان والحيوان.
  • كما تستطيع أيضًا أن تعيش في ظروف قاسية كدرجات الحرارة العالية أو المنخفضة القاسية، وفي ينابيع المياه الحارة سواء الكبريتية أو الحمضية، وفي باطن الأرض.

اقرأ أيضاً: من مطبخك وصفات طبيعية وسهلة للعناية بالبشرة 

أنواع البكتريا

للبكتيريا أنواع عديدة، وذلك باختلاف تصنيفاتها، سواء من حيث الشكل أو التعايش، وسنوضح ذلك فيما يلي من نقاط:

  • يتم تصنيف البكتيريا من ناحية الشكل إلى  أنواع عدة مثل: (الكروية، الحلزونية، وبكتيريا العصيات واللولبية).
  • وتصنف من حيث التعايش إلى 3 أنواع هما: (المكورات العقدية، والتي أطلق عليها هذا الاسم في حال تتجمع مع بعضها البعض على هيئة عقد، والمكورات العنقودية، ويطلق عليها هذا الاسم عندما تتجمع مع بعضها البعض على هيئة عنقود، وبكتيريا الشعاعيات والتي تمتد  على هيئة خطوط).
  • يتم تصنيفها من حيث الفائدة إلى: (بكتيريا مفيدة، وغير مفيدة، وضارة).

أنواع البكتيريا الضارة

قد تؤذي البكتيريا الضارة جسم الإنسان وقد لا تسبب له الأذى، وذلك نظرًا لتضمنه جهاز مناعي يتصدى لها بقوة، وفيما يلي توضيح لبعض أنواع البكتيريا الضارة:

  • بكتيريا الهيضة.
  • الزهري
  • الجمرة الخبيثة.
  • الجذام.
  • الطاعون الدباب.

فوائد البكتيريا

تكمن المنفعة من البكتيريا المفيدة في دورها في الحفاظ على توازن جسم الإنسان، ونوضح ذلك كالتالي:

  • تساهم بفاعلية في تدوير المواد الغذائية، فهي التي تقوم بتثبيت النيتروجين.
  • تقوم بدور مهم في إنتاج كل من الألبان والأجبان، وذلك عن طريق عملية التخدير.
  • توفر الغذاء اللازم للكائنات الحية، وذلك من خلال دورها في تحويل كافة المركبات الذائبة إلى طاقة، على سبيل المثال (الميثان)
  • فعالة في طلاء كل من (المعادن والذهب والنحاس).
  • القيام بتصريف مياه المجاري.
  • التسرب النفطي.

أضرار البكتيريا

قد تتسبب بعض أنواع البكتيريا الضارة العديد من الأمراض الخطيرة، نوضح منها ما يلي:

  • الإصابة بالتهاب المسالك البولية.
  • المعاناة من الإسهال الحاد.
  • التهاب في الحلق العقدي.
  • مرض السعال الديكي
  • الالتهاب الرئوي المزمن.
  • مرض السل (الدرن).
  • السحايا.
  • الكوليرا.

تكاثر البكتيريا

فيما هو آت نبذة مختصرة عن الكيفية التي تتكاثر بها البكتيريا:

  • تنمو البكتيريا من خلال الانقسام الثنائي، ويحدث ذلك بعد أن تصل إلى حجم محدد.
  • وتتفاوت سرعة تكاثر البكتيريا وفق الظروف التي تتواجد فيها، ففي حال كانت الظروف مثالية قد يبلغ عددها إلى الضعف في أقل من 10 دقائق، أما في حال كانت الظروف غير ملائمة فتتكاثر البكتيريا عن طريق الأبواغ.

علم الوراثة لدى البكتيريا

تقوم البكتيريا بنقل حمضها النووي إلى الأجيال التالية، شأنها شأن بقية الكائنات الحية، ويتم انتقال المادة الوراثية بين الخلايا ب 3 طرق، نوضحها كالتالي:

  • عملية التحول: في هذه العملية تتلقى البكتيريا الحمض النووي من بيئته التي تتواجد خارج المنشأ.
  • عملية التنبيغ: في حالة دخول فيروس إلى البكتيريا يحدث اندماج بين الحمض النووي الغريب والمادة الوراثية الخاصة بالبكتيريا.
  • عملية الاقتران: هنا ينتقل الحمض النووي عبر الاتصال بشكل مباشر بالخلية الجرثومية.

اقرأ أيضاً: أسباب وأعراض وطرق علاج التهاب الحلق

الفرق بين البكتيريا والفطريات

تختلف الفطريات عن البكتيريا من حيث التغذية والتكوين، وطريقة نقل المرض، وسنوضح ذلك فيما يأتي من نقاط:

  •  الفطريات هي خلايا حية تشبه في تكوينها الفسيولوجي إلى حد كبير الحيوانات.
  • كما تتصف بكونها كائنات متطفلة، نظرًا لقيامها بامتصاص العناصر الغذائية المتواجدة في المواد العضوية التي تحيا بها.
  • أما عن كيفية نقل المرض فتتم من خلال تناول الكائن الحي الأطعمة التي يعيش فيها الفطر.

خاتمة البحث

نختم بالتأكيد على أهمية معرفة ما هية البكتيريا، وأنواعها، وما هي فوائدها وأضرارها، وذلك لكونها واحدة من الكائنات التي تتواجد بصورة دائمة على احتكاك بالإنسان، الأمر الذي يجعلها تؤثر فيه سواء بالسلب أو بالإيجاب.

اقرأ أيضاً: ما هو الطاعون الأسود وما هي أعراضه وأنواعه؟

وإلى هنا نكون وصلنا لنهاية موضوع مقالنا هذا بحث عن البكتيريا تعريفها وأنواعها وكيفية تكاثرها، والذي تعرفنا فيه على البكتيريا وأنواعها وأضرارها وفوائدها، وطريقة تكاثرها، ونود أن نكون استطعنا توصيل المعلومة بشكل سلس وبصورة وافية.