السياحة في زنجبار. زنجبار هي منطقة شبه مستقلة تقع قبالة سواحل شرق إفريقيا. تشتهر زنجبار بشواطئها الخلابة وتاريخها الثقافي الغني.

السياحة في زنجبار

أفضل الأماكن السياحية في زنجبار:

  • مدينة زنجبار الحجرية: هي موقع تراث عالمي لليونسكو ويضم مجموعة متنوعة من المباني التاريخية بما في ذلك القصور والمساجد والأسواق.
  • جزيرة السجن: هي جزيرة صغيرة تقع قبالة سواحل زنجبار وكانت تستخدم سابقًا كسجن للعبيد. تضم الجزيرة الآن مجموعة متنوعة من الحيوانات بما في ذلك السلاحف العملاقة.
  • شاطئ نونجوي: هو أحد أشهر الشواطئ في زنجبار ويتميز برماله البيضاء ومياهه الصافية.
  • شاطئ بجيماني: هو شاطئ آخر شهير في زنجبار ويتميز بموقعه المنعزل وغروب الشمس الجميل.

الأنشطة السياحية في زنجبار

  • الاسترخاء على الشاطئ: تعد الشواطئ الخلابة في زنجبار مكانًا مثاليًا للاسترخاء والاستمتاع بحمامات الشمس.
  • الغوص والغطس: تشتهر زنجبار بمياهها الصافية والشعاب المرجانية المتنوعة، مما يجعلها وجهة مثالية للغوص والغطس.
  • زيارة مواقع التراث الثقافي: تضم زنجبار مجموعة متنوعة من المواقع التاريخية والمواقع التراثية التي تستحق الزيارة.
  • التسوق: توفر زنجبار مجموعة متنوعة من الأسواق حيث يمكنك شراء الهدايا التذكارية والحرف اليدوية المحلية.

شاهد ايضا: افضل الاماكن السياحية في تركيا

أفضل وقت لزيارة زنجبار

أفضل وقت لزيارة زنجبار هو خلال موسم الجفاف الذي يمتد من يونيو إلى أكتوبر. خلال هذا الوقت، تكون درجات الحرارة معتدلة ويكون الطقس مشمسًا.

كيفية الوصول إلى زنجبار؟

يمكن الوصول إلى زنجبار عن طريق الجو أو البحر. تقع مطار زنجبار الدولي على جزيرة أونجوجا، وهي أكبر جزر زنجبار. تتوفر أيضًا رحلات بحرية من مدن مختلفة في تنزانيا ودول أخرى في شرق إفريقيا.

هل زنجبار تستحق الزياره؟

نعم، زنجبار تستحق الزيارة. إنها وجهة سياحية رائعة تقدم شيئًا للجميع. إذا كنت تبحث عن الاسترخاء والاستمتاع بالشواطئ الرملية البيضاء والمياه الزرقاء الصافية، فلن يخيب ظنك زنجبار. تشتهر الجزيرة بمجموعة متنوعة من الشواطئ الجميلة، بما في ذلك شاطئ نيونجي وشاطئ كيتو وشاطئ كيتوني.

إذا كنت مهتمًا بالتاريخ والثقافة، فستجد الكثير لتستكشفه في زنجبار. كانت الجزيرة مركزًا للتجارة والتجارة عبر المحيط الهندي لعدة قرون، وقد ترك هذا إرثًا غنيًا من الثقافة والعمارة. يمكنك زيارة مدينة ستون تاون، وهي مدينة تاريخية مدرجة في قائمة التراث العالمي لليونسكو، أو زيارة قصر بيجو، وهو قصر استعماري قديم.

إذا كنت تحب الطبيعة، فهناك الكثير لاكتشافه في زنجبار أيضًا. تشتهر الجزيرة بمجموعة متنوعة من الحدائق الوطنية والاحتياطيات الطبيعية، حيث يمكنك مشاهدة الحيوانات البرية مثل الفيلة والزرافات ووحيد القرن. يمكنك أيضًا الذهاب للغوص أو الغطس لمشاهدة الشعاب المرجانية الجميلة والحياة البحرية.

شاهد ايضا: أماكن سياحية في اليابان

كم تكلف السياحه في زنجبار؟

تعتمد تكلفة السياحة في زنجبار على العديد من العوامل ، بما في ذلك:

  • مدة الرحلة: تبلغ تكلفة رحلة لمدة أسبوع إلى زنجبار حوالي 1000 دولار أمريكي.
  • وقت السفر: تميل الأسعار إلى الارتفاع خلال موسم الذروة (ديسمبر إلى أبريل).
  • نوع الإقامة: تتراوح أسعار الإقامة في زنجبار من 10 دولارات أمريكية في الليلة للنزل إلى 500 دولار أمريكي في الليلة للفنادق الفاخرة.
  • الأنشطة المخططة: يمكن أن تضيف الأنشطة، مثل الغوص أو السفاري، الكثير إلى تكلفة رحلتك.

بالطبع، يمكنك تعديل هذا التقدير حسب احتياجاتك وميزانيتك. على سبيل المثال، يمكنك إنفاق المزيد على الإقامة إذا كنت تفضل الإقامة في فندق فاخر، أو إنفاق أقل على الطعام إذا كنت تخطط لإعداد بعض وجباتك الخاصة.

السياحة في زنجبار للعائلات

زنجبار هي جزيرة في المحيط الهندي تقع قبالة سواحل شرق إفريقيا. وهي وجهة سياحية شهيرة تشتهر بشواطئها الرملية البيضاء والمياه الفيروزية والشعاب المرجانية الرائعة. كما أنها موطن لمجموعة متنوعة من الثقافات والأديان، مما يجعلها وجهة جذابة للعائلات من جميع الأعمار. فيما يلي بعض الأشياء التي يمكن للعائلات القيام بها في زنجبار:

  • زيارة الشواطئ: زنجبار هي موطن لبعض من أجمل الشواطئ في العالم. تشتهر شواطئ جزيرة بمبا بشواطئها الرملية البيضاء ومياهها الفيروزية الضحلة. كما أن شواطئ جزيرة Unguja هي موطن للعديد من الشعاب المرجانية الرائعة، مما يجعلها مثالية للغطس والغطس.
  • زيارة الحدائق والمتنزهات الوطنية: تضم زنجبار العديد من الحدائق والمتنزهات الوطنية التي توفر فرصًا للمشي لمسافات طويلة والتعرف على الحياة البرية المحلية. تشتهر حديقة جزيرة روك الوطنية بمجموعة متنوعة من الطيور والحيوانات، بما في ذلك القرود والزواحف. كما أن حديقة جزيرة يوجا الوطنية هي موطن لمجموعة متنوعة من النباتات النادرة والموائل الطبيعية.
  • زيارة المواقع التاريخية: تضم زنجبار مجموعة متنوعة من المواقع التاريخية التي تروي قصة تاريخ الجزيرة المثير. تشتهر مدينة زنجبار القديمة بهندستها المعمارية الاستعمارية، كما أنها موطن لمجموعة متنوعة من الأسواق والمحلات التجارية. كما أن جزيرة بمبا هي موطن لقصر السلطان القديم، وهو قصر فخم يعود إلى القرن التاسع عشر.
  • تجربة الثقافة المحلية: زنجبار هي جزيرة ذات ثقافة غنية ومتنوعة. توفر العديد من الشركات السياحية فرصًا للعائلات لتجربة الثقافة المحلية عن طريق حضور عروض الرقص أو زيارة القرى المحلية. كما أن العديد من المطاعم في زنجبار تقدم أطباقًا تقليدية من شرق إفريقيا.

شاهد ايضا: اماكن سياحية في النماص