تظهر الكثير من الأعراض على الإنسان بسبب الأمراض المنقولة عن طريق البعوضة والتي تعتبر أمراض خطيرة يتم نقلها عن طريق لدغ الناموس لأشخاص مصابين بأمراض مختلفة ثم نقل المرض عن طريق لعابها إلى الشخص الآخر وهو محمل بالفيروسات والطفيليات، فتابعوا معنا مقال احذر من البعوضة تنقل الأمراض التالية.

أمراض متنوعة تتسبب فيها البعوضة

يوجد عدد من الأمراض التي تتسبب البعوضة في تناقلها بين الأشخاص الذين تقوم بلدغهم، وفيما يلي أهم هذه الأمراض:

مرض الملاريا

من أخطر أنواع الأمراض التي تتسبب فيها البعوضة:

  • حيث تكون حاملة طفيل البلازموديوم.
  • يؤدي هذا المرض إلى ارتفاع درجات الحرارة والشعور بآلام شديدة في العضلات.
  • بالإضافة إلى الشعور بالبرد والقشعريرة، ويتم علاج هذا المرض باستخدام مضادات الملاريا.

مرض شيكونغونيا

من ضمن الفيروسات التي تتناقل بين الأشخاص بسبب لدغ البعوض:

  • يؤدي هذا الفيروس إلى الوفاة عند إهمال علاجه.
  • يتسبب في ظهور الطفح الجلدي والحمى بالإضافة إلى الشعور بالصداع وآلام المفاصل التي تستمر لفترات طويلة.
  • يمكن أن تستمر أعراض هذا المرض لأسابيع فقط أو لسنوات ممتدة.

اقرأ أيضًا: أسباب مرض النقرس وأعراضه

فيروس زيكا

من الفيروسات الزاعجة حيث لا تظهر أعراضه بشكل واضح في بداية الإصابة به:

  • تتمثل أعراضه عند ظهورها في احمرار العينين والشعور بالألم في المفاصل وارتفاع درجات الحرارة والطفح الجلدي.
  • تظهر هذه الأعراض بعد 12 يوما من الإصابة به.
  • لم يتم الوصول إلى علاج لهذا الفيروس حتى الوقت الحالي.

حمى الضنك

من أكثر أنواع الأمراض التي تنتقل عن طريق لدغة البعوض:

  • تسبب هذه الحمى في تسجيل أعداد وفيات كبيرة كل عام حيث تقدر أعداد الوفيات بهذا المرض بنحو 25,000 حالة سنويا.
  • تظهر أعراضه على شكل صداع وحمى وطفح جلدي وشعور بألم شديد في المفاصل.
  • كما قد يتسبب في صعوبة في التنفس أو النزيف وقد يؤدي إلى الوفاة عند إهمال علاجه.

فيروس وي

ينتقل هذا المرض عبر لدغة البعوض للإنسان والخيول:

  • يطلق عليه اسم “التهاب الدماغ الخيلي الغربي”، ولا تظهر أعراضه على الإنسان بوضوح في بعض الحالات.
  • لكن قد تصاحبه أعراض القيء والإرهاق وارتفاع حرارة الجسم والضعف العام والصداع.
  • كما يجب التوجه إلى الطبيب لتلقي العناية الصحية كونه من الفيروسات القاتلة.

شاهد أيضًا: تجربتي مع الإصابة بالتهاب الدم

الفئات الأكثر عرضة للإصابة بأمراض البعوض

يوجد فئة معينة تكون نسبة إصابتها بالأمراض التي ينقلها البعوض أعلى من غيرها، وفيما يلي نبذة تعريفية عن هذه المجموعات:

  • الأشخاص المتواجدين في أماكن انتشار البعوض، خاصة البعوض الناقل للأمراض مثل دول شمال أفريقيا التي تنتشر بها بعوضة الملاريا.
  • العاملين في المعامل الطبية، يكونون أكثر عرضة للإصابة بالفيروسات بسبب تعاملهم معينات الأشخاص حاملي أمراض الإصابة من البعوض.
  • موظفين المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية المختلفة، والذين يكون لديهم تعامل دائم مع الأشخاص المصابين بالأمراض والأوبئة المعدية.

أنواع البعوض الخطيرة

يوجد الكثير من أنواع البعوض التي تكون خطيرة على صحة الإنسان وتتسبب لدغتها في الكثير من الأمراض والأعراض، وفيما يلي أخطر أنواع البعوض:

بعوض التهاب الدماغ الغربي

وهو المسؤول عن نقل فيروس غرب النيل، والذي يتسبب في التهاب الدماغ، ويكون شكل هذا البعوض بألوان زاهية وخرطوم طويل وله قدرة كبيرة على التكاثر في أوقات قصيرة لذلك ينتشر بأعداد كبيرة.

بعوض البيت الشمالي

من أنواع البعوض الذي يتسبب في الإصابة بفيروس مرض السحايا، تتغذى الذكور في هذا النوع على رحيق الأزهار والسكريات، وتتغذى الإناث على امتصاص الدم وبذلك تكون هي المسؤولة عن نقل الأوبئة بين الأشخاص المختلفين.

فصيلة بعوض النمر الآسيوي

تنقل هذه الفصيلة الكثير من الفيروسات التي تتسبب في الإصابة بمرض اليرقان أو الصفراء، بالإضافة إلى حمى الضنك، كما تتسبب في الإصابة بفيروس زيكا، تعيش هذه الفصيلة في المناطق الشبه الاستوائية في جنوب شرق آسيا، وتتميز بجسمها الأسود الذي تنتشر به الخطوط البيضاء.

بعوض الزاعجة المصرية

صنف هذا النوع من البعوض أخطر الأنواع المتسببة في نقل الأوبئة، تتسبب في الإصابة بفيروس الصفراء وفيروس حمى الضنك، وتعيش في أفريقيا كما تظهر في المناطق ذات المناخ الاستوائي، وتمتلك هذه الفصيلة النقاط البيضاء على أرجلها كأهم مميزاتها.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع نقص فيتامين ب 12

هكذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال احذر من البعوضة تنقل الأمراض التالية وينصح بمراجعة الطبيب عند ظهور أعراض أيٍ من الأمراض المنقولة من خلال البعوضة بشكل سريع لتلقي الرعاية اللازمة، حيث أن بعض هذه الأمراض والأوبئة تكون أمراض قاتلة عند عدم علاجها بشكل فوري، كما ينصح باستخدام طرق التخلص من البعوض والوقاية منها.