بالتفصيل الاسبوع الثامن عشر من الحمل واهم التعليمات

الاسبوع الثامن عشر من الحمل تشعر خلاله الحامل أن حركة الجنين تزداد يومًا بعد يوم، حيث يزداد وزن الجنين وطوله ويكون محيط رحم الأم مليء بالسوائل تقريبًا، مما يفسح المجال للجنين للتحرك بشكل أكبر، ومن المتعارف عليه لدى جموع الناس أن الأسبوع الثامن عشر هو أسبوع الكشف عن نوع الجنين، لذلك عادة ما تقوم الأمهات بزيارة الطبيب خلاله لمعرفة جنس الجنين والاطمئنان على نبضات قلبه.

الأسبوع الثامن عشر من الحمل وجنس الجنين

يعتبر الأسبوع الثامن عشر من فترة الحمل هو الأسبوع الذي يمكن للحامل معرفة جنس الجنين فيه من خلال السونار،حيث تعتبر الفترة من الأسبوع الثامن عشر حتى الأسبوع الحادي والعشرين هي الفترة التي يمكن خلالها معرفة جنس الجنين.

فالتصوير بالموجات فوق الصوتية أو كما يعرف باسم “السونار” هي الطريقة الطبية التي يستخدمها الأطباء في الكشف عن جنس الجنين، ويقوم الطبيب خلال الاسبوع الثامن عشر من الحمل بفحص الرحم والجنين لسماع نبضات قلبه والتأكد من سلامة الحالة الصحية له.

وفي هذه الأثناء يكون الجنين قد اكتمل بصورة أولية، بالتالي يمكن للطبيب معرفة نوع الجنين من خلال رؤية الجهاز التناسلي له.

وبالرغم من دقة النتائج الطبية في هذه الأثناء، إلا أنه من المحتمل أن يخطئ الطبيب في توضيح نوع الجنين بسبب اختلاف وضعية الجنين داخل الرحم.

شاهد أيضاً: إحذر اضرار الشمر عند الافراط فى استخدامه

حوامل الأسبوع الثامن عشر

يبدأ الجنين في الحركة في الأسبوع السابع، ولكن تتغير حركته بمرور الوقت، ففي  الاسبوع الثامن عشر من الحمل حتى الرابع العشرين تشعر الحامل بزيادة نشاط الجنين خاصة في فترة النهار، أما الركلات المستمرة فإنها عادة تبدأ في المساء.

في الفترة من الأسبوع الرابع والعشرين حتي الثامن والعشرين تزيد حالات الفواق لدى الأجنة والتي تتخذ نمط الهزات الإيقاعية، حيث يكون رحم الأم ممتلئ بالسوائل بقدر 750 مل تقريبًا، فإن هذا المعدل سيمنح الجنين متسع أكبر للحركة بشكل أكبر، ومن المعتاد أن الأصوات المحيطة به ستساهم في زيادة حركته بشكل ملحوظ.

ثم ستقل الحركة خلال الأسابيع التالية بسبب كبر حجم الجنين، وبحلول الأسبوع الـ 32 ستكون الحركات في ذروتها ولكنها ستكون بشكل منخفض.

شكل الجنين في الأسبوع الثامن عشر بالسونار

بحلول الأسبوع الثامن عشر من الحمل يكون وزن الجنين تقريبًا 0.19 كجم وطوله 14.2 سم، أي أنه أصبح الآن أكبر من حجم المشيمة التي تعد مصدر الغذاء الوحيد له الذي يمده بالسوائل والمواد الأساسية لنموه.

تبدأ الدهون في التكون داخل جسم الجنين في الاسبوع الثامن عشر من الحمل وتستمر مراحل تكوينه خلال الأسابيع التالية، كما أن الأذنين في هذا الأسبوع سيكونان مستعدان لسماع الأصوات المحيطة بالجنين، لذلك يجب أن تهيئ الأم لجنينها جوًا من البهجة والهدوء حتى يتعم بحياة هادئة داخل رحمها.

الأسبوع الثامن عشر من الحمل بتوأم

إن الثلث الثاني من الحمل يبدأ من الأسبوع الثالث عشر حتى الرابع والعشرون، ويقع الأسبوع الثامن عشر من الحمل في منتصف هذه الفترة، حيث تكتمل ملامح الوجه في التكون خلال هذه الفترة مثل الشفتين والعينين يكونان أكثر وضوحًا بتكون القزحية.

البنكرياس والغدد النخامية والدرقية والكظرية تبدأ في التكون أيضًا خلال هذه الفترة بالإضافة إلى الأسنان، فإن بوادرها تبدأ في الظهور بداخل الفلك.

أما الرئتين فإنهما يكونان في طور النمو، أيضًا حواس الجنين تبدأ في العمل.

بحلول الاسبوع الثامن عشر من الحمل يستطيع الأطباء تمييز كافة أعضاء الجنين، والكثيرين يعتقدون أن الجنين يكون أكثر قدرة على الإحساس بتوأمه خلال هذه الفترة، فحاسة السمع تكون في طور النمو ويكون الجنين مكتمل الخلقة.

 

هل كان هذا الموضوع مفيدا ؟

زر الذهاب إلى الأعلى