يتساءل أغلب الأشخاص عن أسباب الإصابة بمرض الحزام الناري وأعراضه وطرق علاجه حيث أنه يتشابه مع بعض الأمراض التي تصيب الجلد لكن الحزام الناري يصيب الجلد في مناطق معينة من الجسم لذلك سوف نتحدث عن مرض الحزام الناري بالتفصيل فتابعوا معنا.

أسباب الإصابة بمرض الحزام الناري

يعتبر الحزام الناري من الأمراض الجلدية التي تسبب ظهور مجموعة من البثور غالبًا على الوجه أو الرقبة، وترجع الإصابة بمرض الحزام الناري للأسباب التالية:

  • يصيب الحزام الناري الأشخاص الذين كانوا مصابين بجدري الماء حيث أنه بعد انتهاء الإصابة بجدري الماء ينشط الفيروس بعد مدة في منطقة أخرى من الجلد مسببًا الحزام الناري.
  • كذلك الأشخاص الأكثر تعرضًا للإصابة بالحزام الناري الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة أو المصابين ببعض الأمراض مثل السرطان أو الذين يأخذون جرعات العلاج الكيميائي.

الأعراض الأولية للحزام الناري

هناك أعراض أولية لمرض الحزام الناري، وهي:

  • ظهور طفح جلدي.
  • التعب، والإعياء الشديد.
  • الشعور بالحكة.
  • ألم شديد في المنطقة المصابة.
  • الشعور بضعف العضلات.

اقرأ أيضًا: أسباب مرض النقرس وأعراضه

الأعراض الأساسية للحزام الناري

بعد ظهور الأعراض الأولية للحزام الناري تظهر بعد ذلك الأعراض الأساسية، وهي

  • ظهور البثور على سطح الجلد.
  • الإرهاق، والتعب الشديد.
  • ظهور حمى في الجسم.
  • الإحساس بالتنميل في المناطق المصابة.
  • الشعور بالحرق، والحكة.
  • الإصابة بالحمى، والصداع الشديد.
  • الحساسية الشديدة من الضوء.

تطور شكل الحزام الناري في الجسم

يتطور شكل الحزام الناري من بداية ظهوره على النحو التالي

  • في البداية يظهر على شكل طفح جلدي قد يكون في الجزء الأمامي من الصدر أو البطن أو في جزء ضيق من العمود الفقري.
  • ثم بعد ذلك تبدأ البثور الصغيرة في الظهور ثم تجف بعد ذلك، وتظهر تقرحات مشكلة قشور.
  • بعد مرور 3 أسابيع تبدأ القشور في السقوط.
  • ثم يبدأ المصاب في الشعور بالحرقان، والألم الشديد في المناطق المصابة.

مضاعفات الإصابة بالحزام الناري

من الممكن أن تختفي بعض أعراض الحزام الناري بعد مرور 30 يوم، ومن الممكن أن يعاني بعض الأشخاص من ظهور مضاعفات ، وهذه المضاعفات هي

  • تورم في الرئة.
  • حدوث مشاكل في السمع.
  • في حالة وجود الطفح الجلدي حول العين من الممكن أن يسبب فقدان البصر.
  • يمكن أن يؤدي الإصابة بالحزام الناري إلى مشاكل في السمع.
  • في حالة التأثير على الأعصاب قد يؤدي الحزام الناري إلى الإصابة بشلل في الوجه أو التهاب الدماغ.

الأطعمة الممنوع تناولها لمرضى الحزام الناري

خلال فترة الإصابة بمرض الحزام الناري ينبغي الابتعاد عن تناول بعض الأطعمة، وهي:

  • يجب الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من السكريات.
  • كما ينصح بتجنب تناول الطعام الذي يحتوي على الكربوهيدرات المكررة.
  • كذلك ينبغي التقليل من الأطعمة التي تحتوي على الزنك، وأيضًا التي تحتوي على فيتامين “أ”، وفيتامين ” ج”.
  • كذلك يجب الابتعاد عن المأكولات التي تحتوي على الدهون المشبعة.

شاهد أيضًا: اسباب مرض الايدز

علاج الحزام الناري

تتعدد أدوية الحزام الناري المضادة للفيروسات على حسب شدة الإصابة بالمرض حيث أثبتت الدراسات أن هذه الأدوية تكون أكثر فاعلية في مرحلة الأعراض الأولية، وهذه الأدوية هي:

  • الأدوية التي تحتوي على مواد مخدرة مثل الليدوكائين.
  • أدوية المسكنات مثل الإيبوبروفين، أو الأسيتامينوفين.
  • كذلك الأدوية التي تعالج الاكتئاب مثل أميتريبتيلين.
  • أيضًا الأدوية المضادة للفيروسات مثل الأسيكلوفير.
  • كذلك الأدوية التي تعالج التهابات مثل فامسيكلوفير.

مدة علاج الحزام الناري

تتحدد مدة علاج الحزام الناري على النحو التالي

  • يبدأ ظهور الطفح ا الجلدي الأحمر في المنطقة المصابة من يوم إلى 5 أيام.
  • ثم بعد ذلك تظهر بثور مملوءة بالسائل في المكان المصاب خلال 10 أيام.
  • بعد ذلك تتشكل القشور من بعد ذلك تبدأ في التعافي خلال 15 يوم.
  • من الممكن أن تتطور أعراض الحزام الناري إذا لم يتم العلاج منذ بداية ظهور الطفح الجلدي.

طرق الوقاية من مرض الحزام الناري

تتعدد طرق الوقاية من الإصابة بمرض الحزام الناري، وهي

  • ينصح كبار السن بأخذ اللقاح للقيام بتحسين، وتقوية جهاز المناعة.
  • الابتعاد عن القلق، والتوتر العصبي.
  • تغطية الطفح الجلدي في بداية ظهوره حيث يعمل ذلك على التقليل من خطر انتشاره.
  • الحرص دائمًا على غسل الأيدي بشكل مستمر.

شاهد أيضًا: اسباب مرض الدرن

بهذا نكون قد انتهينا من الحديث عن أسباب الإصابة بمرض الحزام الناري وأعراضه وطرق علاجه كما تحدثنا عن طرق الوقاية من مرض الحزام الناري كما أنه ينبغي الإشارة إلى أن مرض الحزام الناري من الأمراض الجلدية المعدية.