افطار الحامل في رمضان

افطار الحامل في رمضان هذه المسألة من المسائل المهمة التي تسعى كل حامل إلى التعرف عليها خلال شهر رمضان الكريم، حيث أن السيدة الحامل دائمًا ما يوجد عندها هبوط  نظرًا لأن الجنين يتغذى من خلال الطعام الذي تتناوله بالتالي عندما تصوم ينقطع الغذاء عن الجنين وقد تتعرض حياته إلى الخطر.

افطار الحامل في رمضان 

لا يجوز للسيدة الحامل أن تفطر خلال شهر رمضان الكريم  في الحالات التالية:

  • عندما توهم نفسها بالخوف من الصيام على صحتها وصحة الجنين.
  • أو من أجل أن تخالف الضرر دون أن يحدث.
  • كذلك لا يجوز لها أن تفطر بناًء على رغبة زوجها أو غيره.
  • كما لا يجوز لها الإفطار دون وجود سبب قوي.

ولكن يجوز للحامل الإفطار في الحالات الآتية:

  • عندما تتأكد أن صيامها سيؤدي إلى حدوث ضرر كبير على عليها.
  • كذلك عندما تتأكد أن صيامها سيؤدي إلى حدوث ضرر على الجنين.

رأي المذاهب الأربعة في حكم إفطار السيدة الحامل الخائفة على نفسها

يوجد لكل مذهب من المذاهب الأربعة حكم خاص به في إفطار الحامل التي تكون خائفة على نفسها من الصيام، حيث يكون رأي المذاهب الأربعة كالتالي:

المذهب الأول : المالكية

قال هذه المذهب أن إفطار الحامل الخائفة في رمضان يجوز ولكن في الحالات التالية:

مقالات ذات صلة
  • عندما تشعر بالخوف من أن صيامها سيكون سبب في إصابتها بالمرض.
  • كذلك عندما تشعر بالخوف من أن صيامها في رمضان سيزيد من شدة مرضها.
  • أو عندما يكون صيامها سيلحق ضرر كبير على صحة الجنين.

المذهب الثاني : الحنفية

صرح هذا المذهب بشأن السيدة الحامل الخائفة من الصيام الآتي:

  • يجوز للحامل أن تفطر عندما تشعر بالخوف من أن يلحق بها الضرر.

المذهب الثالث : الحنابلة

أباح مذهب الحنابلة للسيدة الحامل بالإفطار في الحالة التالية:

  • شعورها بالخوف على نفسها من الصيام.

المذهب الرابع : الشافعية

قال هذا المذهب أن السيدة الحامل يجوز لها الإفطار في الحالة الآتية:

  • خافت حدوث ضرر شديد لا تستطيع تحمله.

ما الذي يترتب على إفطار الحامل في شهر رمضان

ما يترتب على إفطار الحامل خلال شهر رمضان يختلف على حسب سبب الإفطار، حيث يكون الترتيب كالتالي:

  • إذا كان سبب إفطار شعورها بالخوف على نفسها أو شعورها بالخوف على نفسها وكذلك على جنينها في ذات واحد فيجب عليها أن تقضي الأيام التي أفطرتها دون دفع أي فدية.
  • أما إذا كانت خائفة من حدوث أي ضرر لجنينها فقط فيجب عليها أن تدفع فدية التي تكون عبارة عن إطعام مسكينًا عن كل يوم أفطرته وتقدر هذه الفدية ب600 غرام أرز أو 600 غرام قمح، أو أن تكون قيمة الفدية مالًا، كما يجب عليها قضاء جميع الأيام التي أفطرتها خلال الشهر مع دفع الفدية في نفس الوقت.

هل يجوز للحامل الإفطار بسبب الجوع

  • يجوز للحامل الإفطار في رمضان عندما تشعر بالجوع ولكن بشرط أن يكون هذا الجوع سيؤدي إلى هلالكها أي ليس مجرد الشعور بالجوع والدليل على ذلك قول الله سبحانه وتعالى :ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيمًا” وقال الله سبحانه وتعالى في آية أخرى “ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة.
  • ويجب على السيدة الحامل التي تفطر بسبب الجوع أن تقوم بقضاء هذا اليوم بعد انتهاء شهر رمضان الكريم.
  • أما المرأة التي تتعجل في الإفطار قبل أن يحدث لها المشقة يجب عليها أن تتوب إلى الله على ما فعلته ولا تعود مرة أخرى له.

هل كان هذا الموضوع مفيدا ؟

زر الذهاب إلى الأعلى