اسئلة واجوبة عن اليوم العالمي للاسعافات الأولية

اسئلة واجوبة عن اليوم العالمي للاسعافات الأولية حيث يتم الاحتفال به سنويا من أجل التوعية للفرد والمجتمع بأهمية الأسعافات الأولية، قد تجد نفسك أثناء تواجدك في مكان العمل، أو المدرسة، أو المنزل، أو الشارع، أو أينما كنت، تقف وجهًا لوجه مع شخص عزيز عليك، سواء كان أبًا، أو ابنًا، أو قريبًا، أو صديقًا، أو حتى شخصًا لا تعرفه، وفي هذه الذكري سوف نتحدث في السطور التالية ونذكر دليل شامل عن ذلك اليوم على موقع بسيط دوت كوم.

اليوم العالمي للإسعافات الأولية

ربما يكون قد عانى من جرح أو نزيف أو كسر أو صدمة أو نوبات مرض. هل فكرت في ما ستفعله؟

هل ستقف غير قادر على تقديم بعض الإسعافات الأولية التي قد تنقذ حياته حتى يتم نقله إلى أقرب مستشفى أو عيادة طبية لتلقي العلاج المناسب.

الإسعافات الأولية، على الرغم من كونها علاجًا مؤقتًا لأي أزمة أو موقف، قد تنقذ حياة الشخص.

لذلك يجب على كل منا معرفة مبادئ ووسائل الإسعافات الأولية وكيفية التعامل مع المصاب.

ما هى الإسعافات الأولية

الإسعافات الأولية هي الرعاية والرعاية الأولية والفورية والمؤقتة التي يتلقاها الشخص نتيجة التعرض المفاجئ لحالة صحية طارئة أدى إلى نزيف، جروح، كسور، إغماء، إلخ.

مقالات ذات صلة

لإنقاذ حياته وحتى تقديم الرعاية الطبية المتخصصة له بوصول الطبيب إلى مكان الحادث أو بنقله إلى أقرب مستشفى أو عيادة طبية.

أهمية الاسعافات الأولية

في ذكري اليوم العالمي للإسعافات الأولية سوف نذكر في السطور التالية أهمية الاسعافات الأولية:

  1. إنقاذ حياة الناس وإزالة خطر الموت عنهم، خاصة في الحالات الطارئة للغاية التي تتطلب تدخلاً سريعًا وعاجلًا لإنقاذ حياة المصاب.
  2. منع حدوث أي مضاعفات خطيرة للمريض وإزالة الضرر عنه قدر الإمكان حتى وصوله إلى المستشفى لتلقي العلاج المناسب.
  3. تقديم الدعم النفسي والمعنوي للمصابين وتشجيعهم على تحمل الآلام حتى وصول فرق الإنقاذ المتخصصة.
  4. أو حتى وصول المصاب إلى المستشفى مما يساهم في طمأنة نفس المصاب.
  5. مساعدة الفرق الطبية المتخصصة في تقييم حالة المصابين ومعرفة نوع العلاج الذي يحتاجونه أو معرفة نوع المرض الذي أصابهم.
  6. معرفة الظروف الخاصة المحيطة بهم، كأن يكونوا يعانون من أمراض مزمنة على سبيل المثال.
  7. منع تفاقم الأعراض التي تؤثر على المريض ووقف نموه، مثل حالات النزيف أو الكسور الشديدة مثل كسور العمود الفقري، أو دخول المريض في غيبوبة نتيجة انخفاض نسبة السكر في الدم على سبيل المثال.

ما هي أشهر حالات الإسعافات الأولية وطرق التعامل معها؟

  • يحدث الاختناق عندما يعلق جسم غريب في الحلق أو القصبة الهوائية ويعيق مرور الهواء.
  • نظرًا لأن الاختناق يمنع وصول الأكسجين إلى الدماغ، يجب عليك تقديم الإسعافات الأولية في أسرع وقت ممكن.
  • إذا كان مجرى الهواء مغلقًا جزئيًا، بحيث لا يستطيع الشخص التحدث أو البكاء أو السعال أو التنفس.
  • حيث يستطيع شخص بالغ أو طفل يزيد عمره عن عام واحد إزالة الانسداد بأنفسهم.

نصائح تقديم مساعدة لشخص بالغ

في ذكري اليوم العالمي للإسعافات الأولية سوف نذكر في السطور التالية نصائح تقديم مساعدة لشخص بالغ:

  1. حاول أن تجعل الشخص يستمر في السعال لمحاولة إزالة الانسداد.
  2. قم بإزالة أي انسداد مرئي من فم المصاب، باستخدام إصبعك البنصر، والخنصر، والإبهام لفهم الانسداد.
  3. كن مستعدًا للمساعدة إذا أصبح مجرى الهواء مسدودًا تمامًا أو أصبح الاختناق شديدًا.
  4. عندما يكون الاختناق شديدًا، لن يتمكن الخنق من الكلام أو البكاء أو التنفس، وبدون مساعدة مناسبة، سينتهي الضحية فاقدًا للوعي.
  5. قف برفق خلف الشخص على جانب واحد. إذا كنت أيمن، قف إلى يساره.
  6. إذا كنت تستخدم اليسار، فقف على يمينه.
  7. ادعم صدر الضحية بيد واحدة، ثم قم بإمالة القلادة للأمام حتى يخرج من فمه كل ما يسبب الانسداد.
  8. وذلك بدلاً من التراجع أكثر.
  9. أعط الشخص خمس ضربات حادة بين لوحي الكتف مستخدمًا كعب يدك.
  10. توقف بعد كل ضربة لمعرفة ما إذا كان الانسداد قد تم إزالته.
  11. إذا لم يختفي، اضغط على البطن بحد أقصى خمس ضغطات.
  12. توقف مؤقتًا بعد كل ضغط لمعرفة ما إذا كان الانسداد سيزول.
  13. ضغطات البطن هي تقنية طارئة لإزالة انسداد مجرى الهواء لدى شخص بالغ أو طفل مصاب بالاختناق يزيد عمره عن عام واحد.

متى تعتبر درجة حرارة الجسم مرتفعة؟

في ذكري اليوم العالمي للإسعافات الأولية سوف نذكر في السطور التالية متى تعتبر درجة حرارة الجسم مرتفعة وكيفية التعامل معها:

  • إذا كانت درجة الحرارة المقاسة عن طريق المستقيم أو الأذن أو الشريان الصدغي (الأمامي) 38 درجة مئوية أو أعلى.
  • وإذا كانت درجة الحرارة المقاسة عن طريق الفم (تحت اللسان) 37.8 درجة مئوية أو أعلى.
  • إما إذا كانت درجة الحرارة تحت الإبط 37.2 درجة مئوية أو أعلى.
  • ومع ذلك ، فإن مدى ارتفاع درجة الحرارة ليس مؤشرًا على شدة المرض، لذلك يجب الانتباه إلى الأعراض المصاحبة للحمى.
  • لعلاج ارتفاع درجة الحرارة بشكل دائم، يجب معرفة سبب الحرارة أولاً، وإذا كانت ناتجة عن عدوى فيروسية أو بكتيرية، أو خلل هرموني، أو أسباب أخرى، لكل حالة علاجية محددة.
  • ولكن لتقليل درجة الحرارة بسرعة، يجب اتخاذ الخطوات التالية حتى يتم معرفة السبب الأساسي ومعالجته.
  • ارتدِ ملابس خفيفة ومريحة.
  • احصل على قسط كافٍ من الراحة.
  • خذ حمامًا دافئًا أو استخدم ضغطًا باردًا لتقليل درجة الحرارة.
  • يفضل وضع كمادات على جبين المريض وتحت الإبط وعلى جانبي العنق والفخذين.
  • اشرب الكثير من الماء والسوائل الباردة لترطيب الجسم وتجنب الجفاف.
  • في بعض الحالات، يلزم تناول السوائل عن طريق الوريد.
  • تناول عقار الاسيتامينوفين أو مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية مثل الإيبوبروفين والنابروكسين.
  • حيث تساعد هذه الأدوية في السيطرة على الألم وخفض درجة الحرارة المرتفعة.

كيفية الاسعافات الأولية مع لسعة النحلة

وفق المعلومات التى تعلمناها من اتفاقية اليوم العالمي للإسعافات الأولية، سوف نوضح في السطور التالية كيفية الاسعافات الأولية مع لسعة النحلة:

  1. بينما يلعب الأطفال في المنتزهات والحدائق، يتعرضون لسعات النحل والدبابير.
  2. والتي غالبا ما يمكن التعامل معها بطريقة بسيطة لضمان تخفيف الآلام وتقليل آثار اللدغة.
  3. في معظم الحالات، تكون الأعراض بسيطة، على شكل ألم أو احمرار أو تورم أو حكة في مكان اللدغة أو اللدغة، والتي غالبًا ما تنتهي في غضون يوم واحد.
  4. في الحالات البسيطة، قد يكون لدى الطفل حساسية من سموم تلك اللدغات وأعراض هذه الحساسية.
  5. الشعور بالدوار أو فقدان الوعي.
  6. معرفة معدل ضربات القلب.
  7. صدمة، هبوط حاد في الدورة الدموية.
  8. صعوبة في التنفس، انتفاخ في الحلق.
  9. يمكن أن تساعد الإسعافات الأولية التالية في علاج لسعات النحل والدبابير عند الأطفال.
  10. أبقِ الطفل بعيدًا عن المكان الذي يتواجد فيه النحل أو الدبابير لحمايته.
  11. إزالة أجزاء الحشرات من جسم الطفل بالأصابع في أسرع وقت ممكن.
  12. قم بتطهير مكان اللدغة باستخدام البيتادين أو الصابون والماء.
  13. وضع الثلج على المنطقة المصابة.
  14. استخدم مضادات الهيستامين بجرعات مناسبة للأطفال إذا كان هناك حكة شديدة.
  15. واستخدام بعض المسكنات البسيطة مثل الباراسيتامول إذا كان الألم شديدًا.
  16. استخدم أيضًا المضادات الحيوية إذا كان هناك التهاب في موقع الجرح.

ما هي أدوات الإسعاف الأولي وفوائدها

في اطار حديثنا عن اسئلة واجوبة عن اليوم العالمي للاسعافات الأولية يعتبر هذا السؤال مهم جدا ايضا.

فأدوات الإسعافات الأولية وفوائدها كثيرة وفق معلومات اليوم العالمي للإسعافات الأولية وهي كما يلي:

  1. ميزان الحرارة: يستخدم لقياس درجة حرارة الشخص المصاب.
  2. مطهر أو معقم: يستخدم في حالة الجروح وذلك لتعقيمها ومنع الالتهابات.
  3. القطرات المعقمة للعين: تستخدم في حالة دخول الغبار للعين.
  4. الحبل: يجب التأكد من وجوده في الصندوق ، خاصة إذا كان الصندوق يحمله شخص مسافر أو أثناء رحلة معينة، حيث يفيد في حالات الغرق.
  5. خافض الحرارة: يستخدم في حالة ارتفاع درجة الحرارة خاصة إذا كان هناك أطفال في المنزل ويجب أن يكون مناسباً لرحلة الحياة سواء على شكل أقراص أو على شكل سائل.
  6. مرهم للحروق: يستخدم في حالات الحروق. لمس شيء ساخن، مع مراعاة أنه لا غنى عنه في حال كانت الإصابة من الدرجة الثالثة، حيث يجب نقل المصاب إلى أقرب مستشفى.
  7. الحقن: خاصة إذا كان هناك طفل في المنزل ، حيث يسهل إعطاء الدواء له.
  8. المقص: يستخدم لقص الملابس الضيقة حول الجرح، مع ضرورة توخي الحذر في هذه الحالة حتى لا يتم توجيهه وإيذاء الجلد.
  9. ضمادات الشاش: تستخدم لوقف النزيف وامتصاص بعض الإفرازات أو لف الجرح.
  10. القفازات التي تستخدم لمرة واحدة: تستخدم في حالة النزيف للوقاية من أمراض الدم المعدية.
  11. دبابيس: للمساعدة في تثبيت الضمادات.
  12. ملاقط: لإزالة الأجسام الغريبة مثل الأشواك أو شظايا الزجاج.
  13. شريط لاصق: للمساعدة في تثبيت الجبيرة أو الضمادة في مكانها.

ما هي مكونات شنطة الإسعافات الأولية

مكونات شنطة الإسعافات الأولية وفق معلومات اليوم العالمي للإسعافات الأولية وهي كما يلي:

  1.  دليل الإسعافات الأولية.
  2. قطن طبي بقياسات مختلفة.
  3. شاش معقم، يستخدم لعمل الضمادات بجميع أنواعها.
  4. بلاستر رول.
  5. بلاستر جروح.
  6. رباط ضاغط.
  7. ملقط، أو مشبك، (كبشاية).
  8. كمادات باردة سهلة الاستعمال.
  9. أكياس صغيرة، للتخلص من المواد الملوّثة.
  10. مصباح صغير.
  11. مسكن للآلام.
  12. قفازات بلاستيكية، للاستعمال لمرّة واحدة فقط.
  13. مناديل ورقيّة.
  14. منشط للجهاز التنفسي وضيق التنفس، مثل القطارة، أو الكورامين.
  15. أدوية طارئة، مثل أدوية الإسهال، والانتفاخ.
  16. سرنجات وحقن.
  17. مقص.
  18. مواد مطهّرة للجروح، مثل بيتادين، وصبغة اليود، والميكروكروم، والكحول 70%.
  19. قطرة عين، مثل محلول الفيزين، لغسل العينين.
  20. محلول نشادر عطري، يستخدم لاستنشاقه في حالات الإغماء.
  21. محلول الأزدينالين، يستخدم لوقف نزيف الدم.
  22. مرهم للحروق.
  23. فازلين طبي معقم.
  24. زيت القرنفل، يستخدم لتخفيف آلام الأسنان.
  25. محلول مضاد للسع الحشرات.
  26. أحزمة مطاط، لوقف النزيف.
  27. ميزان حراري لاصق.
  28. مثبت ساعد بالكتف.

نصائح حقيبة الاسعافات الاولية

هناك نصائح هامة بخصوص حقيبة الاسعافات الاولية وفق معلومات اليوم العالمي للإسعافات الأولية وهي كما يلي:

  • عند تحضير مجموعة الإسعافات الأولية، ينصح بوضع ملصق على كل زجاجة دواء، يشير إلى اسم الدواء والغرض من استخدامه.
  • يجب ترتيب محتويات الكيس بطريقة منظمة، لتسهيل عملية استخدام المواد.
  • وعمل قوائم جرد لمحتويات الكيس من وقت لآخر.
  • للتحقق من تاريخ انتهاء صلاحية المواد، واستبدال المواد التي تنتهي صلاحيتها.
  • يوصى أيضًا بالاحتفاظ بقائمة بأرقام الطوارئ في مجموعة الإسعافات الأولية.

ما هي أعراض آلام العظام والمفاصل

هناك أعراض آلام العظام والمفاصل يتعرض لها الاشخاص في حادث أو صدمة وفق معلومات اليوم العالمي للإسعافات الأولية وهي كما يلي:

  1. التهاب مصحوب بأعراض مختلفة مثل الاحمرار والتورم والحرارة في المنطقة الملتهبة وانخفاض نطاق الحركة وفقدان الشهية والغثيان.
  2. انتفاخ أو انتفاخ في المنطقة المحيطة بالمفصل، التهاب مع احمرار في الجلد، تهيج وارتفاع في درجة الحرارة.
  3. في مثل هذه الحالات، قد تحدث مضاعفات متعلقة بألم المفاصل.
  4. ضعف وتشنجات وإرهاق واضطرابات النوم وآلام العضلات والأنسجة.
  5. تشمل أعراض اللوكيميا التعب، وشحوب الجلد، وضيق التنفس، وفقدان الوزن غير المبرر، والتعرق الليلي.
  6. يصاحب هشاشة العظام أعراض مثل آلام الظهر ووضعية الانحناء وانخفاض القامة بمرور الوقت.
  7. اضطراب تدفق الدم إلى العظام: من أبرز أعراض اضطراب تدفق الدم إلى العظام: ألم المفاصل وضعف وفقدان وظيفة المفصل.
  8. سرطان العظام ومن أهم أعراضه زيادة كسور العظام وتكتل تحت الجلد وخدر في المكان الذي يضغط فيه الورم على الأعصاب.

ختاما لقد تعرفنا على اهم اسئلة واجوبة عن اليوم العالمي للاسعافات الأولية التي يجب عليك معرفتها.

قد يهمك

هل كان هذا الموضوع مفيدا ؟

زر الذهاب إلى الأعلى