أين سكنت قبيلة طسم وجديس وما هي قصة تلك القبيلة؟ إذ كان لقبيلة طسم وجديس حضورًا بارزًا في مناطق مختلفة في شبه الجزيرة العربية، وتوجد آثارهم المتفرقة في اليمامة وعمان والبحرين، حيث يعتقد أن تاريخ قبيلة طسم يعود إلى طسم بن لاوذ، ويفترض أن منازلهم كانت موجودة في البحرين، بينما تعود أصول قبيلة جديس إما إلى جديس بن جاثر بن إرم أو جديس بن لوذ بن سام، كما يعتقد أن منازلهم الرئيسية كانت في منطقة اليمامة.

أين سكنت قبيلة طسم وجديس

سكنت قبيلة طسم وجديس في منطقة اليمامة ومحيطها، وقد عاشت هاتان القبيلتان خلال القرن الأول قبل الميلاد، ولقد اشتهرت القبيلتان بين القبائل في شبه الجزيرة العربية، حيث يعود نسب قبيلة جديس إلى الجد الأكبر جديس بن عابر بن سام بن نوح، في حين تنتمي قبيلة طسم إلى الجد طسم بن لاوذ بن إرم بن سام بن نوح.

اقرأ أيضًا: معلومات عن العيد الوطني البحريني

قصة قبيلة طسم وجديس

في شبه الجزيرة العربية تناقلت الأجيال قصة مشهورة عن قبيلتين تاريخيتين أثرتا في المنطقة، وأصبحت محط اهتمام الكثيرين، حيث تحكي القصة عن قبيلة جديس وسط تلك الفترة الزمنية.

حيث كانت تخضع لسيطرة قبيلة طسم التي كانت تحكم بقسوة، وكان هناك رجل يدعى عمليق يتولى حكم القبيلتين، وكانت سيطرته مصحوبة بالقسوة والظلم، وقمع آمال وطموحات أفراد القبيلتين، مما دفع أبناء جديس إلى الثورة ضده.

تحدّوا المخاطر وقرروا قتل عمليق وكل من تعاون معه، أو انضم إلى حاشيته، وكانت هذه الخطوة الشجاعة هي السبب الرئيسي لشهرة قبيلة الجديس.

اقرأ أيضًا: أشهر الكتاب العرب ومؤلفاتهم!

أصبحت القبيلة واحدة من أبرز القبائل في المنطقة، وتميزت بقوتها وشجاعتها، ولكن انقرضت قبيلة الجديس مع مرور الزمن، لكن تراثها وذكراها لا يزالان حاضرين في قصص، وأشعار الشعراء الذين وصفوا عمليق بقسوته، وظلمه في أعمالهم الأدبية.

قصة قبيلتي طسم وجديس هي قصة تناقلتها الأجيال، وحفظتها الأساطير لما يكمن بداخلها من شجاعة، ولقد أصبح الجيل الحالي يريد معرفة تلك القصة، ومعرفة أين كان يعيش أفراد هاتين القبيلتين.