أنواع الحمام الزاجل

أنواع الحمام الزاجل. ما هي أهمية الحمام الزاجل؟ كان هذا النوع من الحمام من أشهر وأهم وسائل الاتصال في الماضي، حيث كان وسيلة لحماية البلاد من الكوارث، وخاصة تلك الدول الكبيرة، وربما لا يعلم الكثير منكم أن الحمام له أنواع كثيرة، لذلك سوف نقدم لكم قائمة بأهم الأنواع والمواصفات لكل نوع في السطور التالية من خلال موقع بسيط دوت كوم.

أنواع الحمام الزاجل

كما نعلم أن الحمام الزاجل كان من أهم الطيور في العصور القديمة، حيث كان يستخدم لإرسال واستقبال الرسائل بين الملوك.

لم تكن هناك وسيلة اتصال أخرى غيره، حيث كانوا يقومون بتحويل شكل الرسائل إلى شكل ملفوف ثم إضافتها في أنبوب صغير يقع أسفل ساق الحمام.

ثم يذهب الحمام إلى المكان المرغوب ويرسله رغم أنه تم استخدامه في عصرنا بسبب التطورات التكنولوجية التي انتشرت وجعلتنا لا نحتاج إلى هذا النوع من الطيور.

خاصة وأن هذا النوع من الطيور لم يكن دائمًا مثاليًا، خاصة في حالات الطوارئ، لأنه غالبًا ما كان يجهل الطريق ويفقده.

وفي أحيان أخرى تقوم الصقور بمطاردتها، ولكن على الرغم من قلة استخدامها الآن.

مقالات ذات صلة

حيث يرغب الكثيرون في تدريبها والاعتناء بها، وذلك لعدة أغراض منها المتعة والترفيه وغيرها.

لذلك سوف نقدم للمهتمين في هذا المجال أنواع الحمام الزاجل بالصور والأسماء على النحو التالي:

الحمام الزاجل الإنجليزي

  • من أنواع الحمام الزاجل السلالات القديمة لكنها فاخرة جدا واشتراها ملوك وشخصيات أخرى ذات قوة عظمى.
  • وذلك لأنه طائر ذكي وحيوي يتميز بمجموعة مثالية من الخصائص أهمها اليقظة والنشاط وسرعة الحركة.
  • بالإضافة إلى المنقار الأبيض القوي، وعيناها بارزة قليلاً، في حين أن طولها قصير مقارنة بالأنواع الأخرى.
  • تم الاعتماد على هذا النوع في بلجيكا في مختلف المسابقات، ثم انتشر إلى دول أوروبية مختلفة.
  • تميز هذا النوع بالعديد من الألوان أشهرها: (أسود، أزرق، أحمر، أصفر).
  • من عيوبه الرئيسية لكثير من الناس أنه يبدو متوحشًا وتشعر دائمًا أنه مستعد للقتال.

الحمام الساتينيت

  • لتكملة حديثنا عن أنواع الحمام الزاجل بالصور والأسماء فهو من أشهر أنواع الحمام.
  • وقد أطلق عليها العديد من الأسماء الأخرى أهمها حمامة هونكاري والسلطان وغيرهما. تم إنتاج هذا النوع نتيجة هجين بواسطة الحمام الإنجليزي.
  • يقال إن هذا النوع انتشر في تركيا، ويتميز بألوانه المختلفة من الأبيض والأسود مع تداخل بعض الألوان، ويأتي برقبة قصيرة قليلاً.
  • بينما يأتي المنقار بشكل منحني، ونلاحظ أن ريشه صلب إلى حد ما.

الحمام الفرنسي

  • ويتميز هذا النوع عن باقي أنواع الحمام الزاجل لأنه نتج عن التزاوج بين الحمام العراقي البغدادي والحمام البلجيكي.
  • يأتي بلون أبيض نقي وصدر عريض يتميز بالسرعة العالية.
  • وقد استخدم قديماً في العديد من المسابقات على اختلاف أنواعها، وكان فكها مسطحاً فوق بعضهما البعض، وطولها قصير.

الحمام الألماني

  • كانت معروفة بذيلها الطويل وعنقها الطويل قليلاً وقصرها وعينها سوداء للغاية وهي متوفرة باللونين الأبيض والبني.
  • انتشر هذا النوع بسبب تهجين الحمام الألماني مع الحمام البلجيكي.
  • تم استخدامه في الكثير من المسابقات، ويتميز بقدرته العالية على الذهاب إلى أماكن بعيدة وسرعته العالية.
  • يمتلك هذا النوع من أنواع الحمام الزاجل أنفًا جيدًا يجعله قادرًا على تمييز رائحة الأماكن.
  • ولديه أيضًا القدرة على استقراء جسمه في درجات حرارة مختلفة وبالتالي يكون قادرًا على التعايش في أماكن مختلفة.

حمام باركر

  • بدأ هذا النوع بالانتشار منذ عام 1850 م، وانتشر في بلجيكا واستخدم في المراسلات.
  • ثم تم استخدامه في العديد من المسابقات مما جعله ينتشر في جميع أنحاء أوروبا.
  • يأتي بمزيج من الأبيض والأسود والأحمر مع نسبة صغيرة من اللون الأخضر.

مميزات الحمام الزاجل

لهذا النوع من أنواع الحمام الزاجل أهمية كبيرة سواء كانت قديمة أو حديثة وذلك لما اشتهر به من مميزات عديدة. لذا في سياق حديثنا عن أنواع الحمام الزاجل بالصور والأسماء سنعرض لكم أهم مميزاته وهي:

  1. تم استخدامه في العصور القديمة لفهم آلية الملاحة بسبب قدرتها الملاحية الفائقة.
  2. يقال إنه يمتلك خريطة مغناطيسية يرسمها لجميع المناطق التي يمر بها، بالاعتماد على المجال المغناطيسي على الأرض، لكن لم تؤكد ذلك أي من الدراسات.
  3. تتمتع بحاسة شم قوية تساعدها على التحرك وتمييز رائحة الأماكن، مما يسهل عليها التنقل ذهابًا وإيابًا.
  4. لديه ذاكرة قوية تجعله يتذكر كل الأماكن التي يذهب إليها، بالإضافة إلى بصره الحاد.
  5. وتتميز بسرعتها القصوى التي قد تصل إلى نحو 65 كيلومترًا في الساعة.
  6. يتم استخدامه عادةً في المسابقات والرسائل ولتحديد الأماكن.

ما هي خصائص الحمام الزاجل؟

يمكن تمييز أنواع الحمام الزاجل عن غيره بامتلاكه العديد من الخصائص المميزة، ولعل أشهر هذه الخصائص هي:

  1. لها أجنحة قوية تسمح لها بالطيران على ارتفاعات كبيرة في درجات حرارة مختلفة، حيث قد يصل ارتفاعها إلى 1829 مترًا أو أكثر.
  2. كما تتميز بسرعتها العالية مما يساعدها على السفر لأكثر من 125 كيلومترًا في الساعة، ويمكن لبعض أنواع الحمام الزاجل السفر 149 كيلومترًا.
  3. يتمتع بذكاء عالٍ يجعله قادرًا على معرفة الحروف وتمييز الصور والقدرة على فهم وتمييز الأشخاص الموجودين في الصور.
  4. الحمام الزاجل له شعار مغناطيسي يجعله قادرًا على تحديد الاتجاهات، ويتم الاعتماد على الشمس في تحديد هذا الأمر.
  5. مشهد الحمام الزاجل حاد للغاية، وهذا ما يجعله قادرًا على تمييز الألوان ورؤيتها مثل البشر، وما يميزه أنه يمكنه رؤية الأشعة فوق البنفسجية.
  6. يعتبر الحمام الزاجل من أهم الطيور قديماً وحديثاً لما يتميز به من خصائص تميزه عن غيره من الطيور.

أنواع الحمام الزاجل وأسعارها

  • تعد بلجيكا مركزًا لتربية الحمام، حيث يدفع المشترون الصينيون أسعارًا باهظة للطيور.
  • دفع أحد المشترين حوالي 328 ألف دولار مقابل طائر واحد.
  • ارتفعت أسعارها بشكل كبير بسبب المشترين الصينيين الأثرياء.
  • أفضل طائر في الصين هو يانغ شيبو Yang Shipu، وهو حمامة ألمانية تكلف أكثر من 1000 دولار في عام 2001.
  • تم تحسين تكاثره وغرائزه بشكل كبير ولكن تم حظر سباق الطيور خلال الثورة الثقافية بسبب ارتباطه بالرأسمالية.
  • انتشرت الرياضة بشكل كبير مؤخرًا حيث أن جميع عمليات الشراء لافتة للنظر للغاية.
  • خاصة فيما يتعلق بطيور النخبة مثل بولت حيث يبلغ سعرها 310 آلاف يورو عام 2013.
  • بالإضافة إلى حمام نادين، تبلغ كلفته 400 ألف يورو في 2017، ونيو بيلبكسيم 376 ألف يورو في 2018.
  • نجد أن سباقات الحمام في الصين تشهد تضخمًا في الأسعار مثل العديد من فئات الأصول الأخرى.

أنواع الحمام الزاجل السباق

  • يعتبر هذا النوع من السباقات مصدرًا رائعًا للمتعة والترفيه، وهو مدرب خصيصًا للسباق.
  • بعد إطلاق سراحها، عادت إلى المنزل على مسافة محسوبة بعناية.
  • بالإضافة إلى ذلك، يتم قياس الوقت المستغرق لقطع المسافة المحددة.
  • وفي الوقت نفسه يتم حساب معدل سفر الطائر ومقارنته مع الأنواع الأخرى.
  • كما أنها تستخدم في السباقات حيث تعتبر جيدة جدًا لذلك.
  • يعد حمام الهومر من أفضل أنواع الحمام الزاجل.
  • إنهم مدربون بشكل خاص على الدخول في مسابقات السباق، حيث يتم تدريبهم على الطيران لمسافات طويلة لفترة طويلة.
  • قد تختلف مسافات السباق من 100 إلى 1000 كم.
  • يتم الاحتفاظ بهذه الحمامات معًا في دور علوي مخصص لها.
  • يمكن أن يتم الفوز أو الخسارة في ثوان، وهناك العديد من الأنواع المختلفة من أجهزة ضبط الوقت والمقاييس المتاحة.

أنواع الحمام الزاجل البلجيكي

هناك العديد من أنواع الحمام الزاجل، ومنها ما يلي:

  1. يمكن استخدام حمام باركر الزاجل للسباقات في بلجيكا.
  2. سلالة التنين الإنجليزي، نتج هذا النوع عن تهجين النوع البلجيكي مع النوع الإنجليزي.
  3. بالإضافة إلى ذلك، طراز صاروخ موجه فرنسية يتميز بألوانه الرائعة وصدره العريض.
  4. نجد أن صاروخ موجه الألمانية، ناتج عن تزاوج صاروخ موجه بلجيكي مع الألماني.
  5. هناك أيضًا الزاجل الإسباني، مثل زاجل جورجويرو، ومارتينو، بالإضافة إلى الأنواع الأخرى.

معلومات عن الحمام الزاجل

في السطور التالية نذكر معلومات عن الحمام الزاجل بعد أن تحدثنا عن أنواع الحمام الزاجل:

الحمام الزاجل يستطيع ان يطير بسرعة كبيرة

  • على الرغم من أن الأرض ليست مناسبة للحمام الزاجل.
  • ومع ذلك، كان منتشرًا على نطاق واسع من أونتاريو وكيبيك ونوفا سكوشا وصولًا إلى تكساس ولويزيانا وألاباما وجورجيا وفلوريدا، وقام الحمام الزاجل ببناء أعشاشه من البحيرات العظمى إلى نيويورك.
  • ينتشر الشتاء من أركنساس إلى نورث كارولينا بالإضافة إلى الجنوب.
  • يطير الحمام الزاجل عالياً في الهواء ويمكن أن تصل سرعته إلى 60 ميلاً في الساعة.

خصائص أنواع الحمام الزاجل الجسدية الملائمة للسرعة

  • رأس وعنق الحمام الزاجل صغيران، والذيل على شكل إسفين وطويل ، وأجنحة الحمام الزاجل طويلة ومدببة.
  • يتم دعمها بقوة بواسطة عضلات صدرية كبيرة تمنحها القدرة على الطيران لفترة طويلة.
  • يبلغ طول ذكر الحمام الزاجل في المتوسط حوالي 16.5 بوصة، بينما يبلغ طول أنثى الحمام الزاجل حوالي 15.5 بوصة.

وصف ذكور الحمام الزاجل الرائعة

  • أنف ذكور أنواع الحمام الزاجل مغطاة بنتوء دائري مرتفع ، والعينان برتقالية اللون، والغشاء المحيط بها لونه أرجواني.
  • يميل الرأس والجزء العلوي من العنق والذقن إلى اللون الأزرق، ولكنه أفتح على الذقن، والحلق والصدر والجانبين والفخذين عسلي محمر.
  • والجزء السفلي من العنق والجوانب متنوع ما بين الأخضر والذهبي والأرجواني القرمزي، واللون الأخير هو الغالب، وريش الحمام الزاجل له هيكل غريب.
  • لأن قوامه خشن عند الحواف، وأنثى الحمام الزاجل ليست جميلة مثل الذكور.
  • الجزء العلوي من العنق رمادي، مع وجود رقعة متغيرة من الأخضر الذهبي، واللون القرمزي أقل بكثير من الذكور، والعينان ليست برتقالية زاهية.

يستطيع الحمام الزاجل ان يقطع فروع الاشجار

  • يصنع أنواع الحمام الزاجل منازلهم في الغابات، وتطير هذه الطيور خلال النهار بحثًا عن الطعام، وهو في الغالب من المكسرات والتوت، ولكن أيضًا الديدان والحشرات.
  • يعود الحمام الزاجل ليلاً إلى الأعشاش، وكان من الخطر السير تحت الملايين من الحمام الزاجل الطائر.
  • هذا بسبب السقوط المتكرر للفروع الكبيرة بسبب وزن العديد من الحمام الزاجل عندما يجلس على الأشجار.
  • في كثير من الحالات، دمر الكثير من الحمام الزاجل نفسه.

اكبر موقع لتعشيش الحمام الزاجل في ويسكونسن

  • في عام 1871، تداخل ما يقدر بنحو 136 مليون من الحمام الزاجل على مساحة تزيد عن 850 ميلًا مربعًا في وسط ولاية ويسكونسن.
  • جميع الأشجار في الغابة ، وبعضها كان منخفضًا وقصيرًا جدًا، تحمل العديد من الأعشاش، بعدد (1-50) عشًا لكل شجرة.
  • من بين هذه الأشجار البلوط والشوكران والصنوبر، وعندما هاجم الصيادون الحمام الزاجل في أماكن التعشيش، قطعوا الأشجار من آلاف الأفدنة.
  • وكان هناك تعداد للأعشاش على الأشجار التي لا يزيد ارتفاعها عن 25 قدمًا، حتى أربعين عشًا.
  • يمكن التقاط بيض الحمام الزاجل من أعشاش تقع على ارتفاع خمسة أو ستة أقدام من الأرض.

طقوس المغازلة عند الحمام الزاجل مختلفة

  • يختلف المغازلة عند أنواع الحمام الزاجل عن الحمام الآخر، حيث تشمل طقوس الخطوبة لمعظم الحمام الانحناء والتبختر على الأرض.
  • لكن الحمام الزاجل يختلف قليلاً، حيث أن المغازلة تكون على أغصان الأشجار في البرية أو تجلس في أقفاص.
  • بأصوات ذكور الحمام الزاجل الذين رفرفوا بجناحيه برفق وأرخوا رأسه على عنق الأنثى.
  • وقبل التزاوج كانت الطيور تقف جنبًا إلى جنب وتتشابك مع مناقيرها.

مكافأة لمن يجد الحمام الزاجل في البرية عام 1900

  • كان هناك انخفاض طفيف في منتصف القرن الثامن عشر تلاه انخفاض كارثي.
  • وبحلول أواخر القرن الثامن عشر نادراً ما شوهد الحمام الزاجل في البرية.
  • في أوائل القرن التاسع عشر، نشر مقال يفيد بأنه سيتم دفع 300 دولار لزوج من الحمام البري.

قد يهمك

هل كان هذا الموضوع مفيدا ؟

زر الذهاب إلى الأعلى