أضرار حليب اللوز

أضرار حليب اللوز كثيرة، حتى أمام جميع ما يتضمنه من مميزات وفوائد تجعله الخيار الأمثل للباحثين عن الرشاقة والطعم المميز.

فمما لا شك فيه أن لحليب اللوز فوائد واستخدامات كثيرة ومهمة ولكن يجب عليك أن تضع في اعتبارك ما يلي قبل شراء حليب اللوز.

أضرار حليب اللوز كثيرة ومتعددة

سوء الامتصاص

على الرغم من أن حليب اللوز غني بالكالسيوم بشكل طبيعي، إلا أن منتجات الألبان النباتية لا يمتصها الجسم تماماً على عكس امتصاص منتجات الألبان الحيوانية.

وفقاً لما أعلنته الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال فإن هذا يجعل حليب الألبان أفضل في توفير العناصر الغذائية التى يحتاجها الجسم.

قد لا يكون آمن على صحة الأطفال

لا يقدم حليب اللوز العناصر الغذائية الموجودة في حليب الأم والحليب الصناعي، ولذلك لا ينصح بإعطائه للرضع دون استشارة طبيب الأطفال، علاوة على ذلك فإنه لا ينصح به للأطفال الذين يعانون من الحساسية تجاه اللوز، فإذا كان الرضيع مصاباً بالحساسية وتم إعطاؤه حليب اللوز عن طريق الخطأ، قد يصاب الطفل برد فعل تحسسي قاتل ويمكن أن تتراوح الأعراض من بقع حمراء على الجلد إلى صعوبة في التنفس

يؤثر على مستويات هرمون الغدة الدرقية

يعتبر اللوز ومنتجات حليب اللوز من مصادر التيروزين التي قد تؤدي إلى زيادة الإحساس بالصداع النصفي، بالإضافة لذلك فإنه غير آمن لمرضى الغدة الدرقية وقد تحتوي بعض العلامات التجارية لحليب اللوز التي تباع فى الأسواق على فول الصويا الذى يمكن أن يؤثر أيضاً على مستويات هرمون الغدة الدرقية

منخفض الكالسيوم

يحتوي الحليب المصنوع من اللوز على نسبة منخفضة من الكالسيوم (على الرغم من أن اللوز نفسه يحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم مقارنة بالمكسرات الأخرى)،

لذلك فإنه بالتأكيد ليس مناسباً لأى طفل يحتاج إلى الكالسيوم لبناء عظامه ومع ذلك فمن الممكن العثور على العديد من العلامات التجارية المدعمة بنسبة أعلى من الكالسيوم كتلك الموجودة في حليب البقر.

قد يهمك أيضاً: وصفات حليب اللوز الصحية واللذيذة

منخفض البروتين

يحتوي حليب اللوز على أقل من 1 جرام بروتين لكل 100 مل ، بينما يحتوي حليب البقر على أكثر من 4 جرامات ، وأحيانًا 5 جرام لكل 100 مل

منخفض الكربوهيدرات

يحتوي على نسبة منخفضة من الكربوهيدرات ولا شك أن هذا يعتبر أمراً رائعاً إذا كنت تعاني من زيادة الوزن وتسعى إلى تناول كميات أقل  من الكربوهيدرات  واتباع نظام غذائي معين، ولكنه ليس جيداً للمراهقين الذين ينمون ويحتاجون إلى الكربوهيدرات

وهو في الغالب يباع كمشروب طويل الأمد ومعقم في عبوات  تتراباك.. إنه ليس “طبيعيا ً” مثل حليب البقر

يحتوي على حساسية غذائية شائعة

فهناك تسعة أنواع شائعة من الحساسية الغذائية وهى:

الحليب والبيض والفول السوداني وجوز الشجر ( اللوز)  وفول الصويا والقمح والأسماك والمحار والسمسم ولسوء الحظ،

يقع اللوز تحت فئة الجوز، لذلك إذا كان لديك حساسية من الجوز ، فإن حليب اللوز ليس خياراً مناسباً لك.

وتعد حساسية الجوز واحدة من أكثر أنواع الحساسية الغذائية شيوعاً،

ويمكن أن تكون ردود فعلها شديدة وقد تهدد الحياة،  فبالتالى يعتبر حليب اللوز غير آمن فى هذه الحالة

وأخيراً فإن حليب اللوز المحلى بالسكر يعتبر مصدر قلق لمرضى السكر فإننا قد لا نحتاج لإضافة السكر لحليب البقر ولكن من الشائع إضافته لحليب اللوز (حليب اللوز المحلى).

هل كان هذا الموضوع مفيدا ؟

زر الذهاب إلى الأعلى