يتسبب نقص الصوديوم في حدوث بعض الأضرار للجسم لذلك سوف نناقش أسباب نقص الصوديوم وأعراضه وطرق علاجه حيث أن نقص الصوديوم يؤدي إلى انتفاخ الخلايا الموجودة في الدماغ بسبب تدفق الماء الزائد إلى هذه الخلايا لذلك سوف نتحدث عن أضرار نقص الصوديوم في الجسم بالتفصيل فتابعوا معنا.

أسباب نقص الصوديوم في الدم

ترجع الإصابة بنقص الصوديوم في الجسم إلى الأسباب التالية

  • الإصابة بأمراض الجهاز الهضمي مثل الإسهال، والقيء.
  • كما أن التعرق باستمرار يؤدي إلى نقص الصوديوم في الدم.
  • كذلك يرتبط وجود خلل في الغدة الدرقية بالقصور بنقص الصوديوم في الجسم.
  • تسبب الإصابة بمرض الفشل الكلوي زياد نسبة الماء في الجسم مما يؤدي إلى نقص الصوديوم في الجسم.
  • كثرة شرب الماء يؤدي إلى زيادة نسبة الماء في الجسم مما يؤدي إلى نقص الصوديوم.
  • يقوم الجسم بفقد كمية كبيرة من الجسم عند ممارسة التمارين الرياضية، وعدم القيام بتعويض هذا الفقدان.
  • يعتبر نقص الصوديوم من الآثار الجانبية لتناول بعض الأدوية المدرة للبول.
  • الإصابة ببعض أمراض الكبد تؤدي إلى نقص الصوديوم في الجسم.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع نقص فيتامين ب 12

أعراض نقص الصوديوم

تظهر العديد من الأعراض عند نقص الصوديوم في الجسم، وهذه الأعراض هي:

  • الشعور بالتخدير في الأطراف.
  • التعب، والإرهاق الشديد.
  • الشعور بالبرد المستمر.
  • حدوث نوبات الصداع.
  • الغثيان، والقيء باستمرار.
  • ألم في المعدة.
  • انخفاض مستويات الوعي، والإدراك.
  • حدوث تشنجات عضلية.
  • الإصابة بنوبات الصرع والدخول في غيبوبة في حالة نقص الصوديوم الشديد.
  • فقدان التركيز.
  • الشعور بالضعف العام.
  • فقدان الطاقة، والشعور بالنعاس باستمرار.

مضاعفات نقص الصوديوم في الجسم

توجد بعض المضاعفات لنقص الصوديوم في الجسم، ومن أخطر هذه المضاعفات

  • في حالة نقص الصوديوم الخفيف ينخفض مستوى الصوديوم بالتدريج بعد مرور 48 ساعة حيث تكون الأعراض خفيفة، وبسيطة.
  • أما في حالة نقص الصوديوم الشديد فإن الصوديوم ينقص فورًا ليس بالتدريج حيث يؤدي ذلك إلى الإصابة بتورم الدماغ، والغيبوبة التي من الممكن أن تسبب الوفاة.
  • السيدات المصابة بنقص الصوديوم معرضون للإصابة بتلف الدماغ حيث يؤثر ذلك على الهرمونات المسؤولة عن تنظيم مستويات الصوديوم في الجسم.

شاهد أيضًا: تجربتي مع نقص المغنيسيوم

طرق تشخيص نقص الصوديوم

يتم تشخيص نقص الصوديوم في الدم بعد شرح الأعراض التي تظهر على المريض للطبيب المختص حيث يقوم ببعض الخطوات، وهي:

  • القيام بكتابة الأعراض التي يشعر بها المريض منذ بداية ظهورها.
  • معرفة التاريخ المرضي للشخص المصاب حتى يمكنه من معرفة الأمراض المصاب بها المريض.
  • إجراء فحص طبي عن طريق مصل الدم لمعرفة نسبة الصوديوم في الدم.
  • القيام بعمل اختبار البول.
  • كذلك يتم تشخيص نقص الصوديوم باستخدام التصوير المقطعي، والأشعة السينية.

طرق علاج نقص الصوديوم

يتم علاج نقص الصوديوم في الجسم، وذلك بعد تشخيص حالة المريض، وأهم طرق العلاج هي:

  • ينبغي عدم تناول الأدوية التي تؤدي إلى نقص مستوى الصوديوم في الجسم إذا كان نقص الصوديوم بسيط.
  • يجب التقليل من إعطاء السوائل للشخص المصاب بنقص الصوديوم حيث أن نقص الصوديوم ينتج عن زيادة كمية السوائل في الجسم.
  • ينصح بتناول المريض الأطعمة، والمشروبات المدرة للبول.
  • إمداد جسم المصاب بنقص الصوديوم بمحلول مالح.
  • في حالة النقص الشديد الصوديوم يجب إعطاء المريض محاليل في الوريد تحتوي على الجلوكوز أو بعض المواد التي تعالج نقص الصوديوم الحاد.

وسائل الوقاية من نقص الصوديوم في الجسم

توجد بعض التعليمات، والنصائح للوقاية من الإصابة بنقص الصوديوم في الجسم، وهي:

  • عدم الإفراط في تناول المياه لكن لابد من تناول المياه بقدر معتدل حيث أن المياه ضرورية لجسم الإنسان.
  • الحماية من الجفاف عن طريق متابعة حالات نقص الصوديوم الناتجة عن الإسهال، والقيء المستمر.
  • تعويض الجسم بالمشروبات الرياضية  التي يحتاجها الجسم بدلًا من شرب المياه بكميات كبيرة.
  • يجب معرفة مقدار العناصر التي يحتاجها الجسم الموجودة في معظم المنتجات مثل ملح الطعام حتى لا يؤثر ذلك على نسبة الصوديوم في الجسم.
  • معرفة لون البول حتى يمكن معرفة مقدار المياه التي يحتاجها الجسم عن طريق العطش فإذا كان لون البول أصفر شاحبًا فإن ذلك يدل على تناول كميات مناسبة من الماء.
  • إمداد الجسم بالعناصر التي يحتاجها الجسم بعد استشارة الطبيب المختص.

اقرأ أيضًا: ما اسباب نقص المناعة ؟

بهذا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا عن أسباب نقص الصوديوم وأعراضه وطرق علاجه كما تعرفنا على مضاعفات نقص الصوديوم في الدم، وكيفية تشخيص حالات نقص الصوديوم بالإضافة إلى طرق الوقاية من الإصابة بنقص الصوديوم.