أسباب العنف ضد المرأة ويكيبيديا

أسباب العنف ضد المرأة ويكيبيديا تنتشر هذه الظاهرة فى مجتمعاتنا العربية بسبب الجهل وعدم تقدير دور المرأة بشكل صحيح.

فما هى أسباب العنف ضد المرأة ويكيبيديا ؟ تابعونا عبر بسيط دوت كوم.

أسباب العنف ضد المرأة ويكيبيديا

هناك العديد من الأسباب للعنف الأسري.

أهم هذه الأسباب يمكن تلخيصها على النحو التالي:

الاسباب الاجتماعية

  • تكمن المشكلة في الغالب في البنية الاجتماعية، التى وأصبحت مجموعة المعتقدات التي يؤمن بها غالبية أعضائها هي القاعدة الاجتماعية السائدة.
  • المشكلة الأكبر هي أن هذه المعايير سلبية، وضارة، وغير منطقية، وتفضل قوة الذكور، وتفضيل الذكور على اللإناث، وتحكم الذكور في سلوك الإناث، ولا تعترف بحق الإناث وتلجأ إلى اختيار العنف كوسيلة لتسوية النزاعات وكلها قواسم مشتركة في العديد من المجتمعات.
  • للأعراف المجتمعية دور واضح في تعزيز العنف ضد المرأة وترجمته إلى عمل عام وقح.
  • بالطبع، تم تأكيد ذلك في العديد من الدراسات الإثنوغرافية والأنثروبولوجية.
  • لكن المحزن حقًا هو تأثير ذلك حيث لا تعتمد الأعراف على ما يفكر فيه الرجل، بل تمتد إلى ما تعتقده النساء، وخاصة الزوجات اللائي يعتقدن أنه من الطبيعي أن يتم الضرب والعقاب الجسدي والإساءة اللفظية، وفي سياق الأمور في الواقع، هذا القبول لا يتساوى في جميع المجتمعات.
  • لأن كل مجتمع له قيمه المختلفة وعاداتها وتقاليدها، فضلاً عن درجة من التطور الاجتماعي والفكري، تلعب دورًا في السلوك المتفق عليه بشكل عام.

الاسباب السياسية

  •  فلنتخيل معا مثلا دولة لا يوجد فيها عقوبة رادعة للسرقة، والنتيجة الطبيعية لذلك انتشار السرقة، لأن الدولة أعدت حاضنة للسرقة، فلا يخشى اللصوص ارتكابها، طالما أنه يعلم أنه لن يعاقب.
  • في الواقع، هذا ما يحدث في العديد من البلدان حول العالم، فهم لا يأخذون المشكلة على محمل الجد كما هو الحال مع العنف ضد المرأة، لا توجد قوانين رادعة وعقوبات صارمة لمن يرتكبون مثل هذه الأفعال.
  • حتى في حالة وجود مثل هذه القوانين، لا يمكننا أن نجد إنفاذًا فعالًا من شأنه ردع ومنع العنف ضد المرأة.
  • إن الدولة التي لم تتخذ موقفاً واضحاً ضد هذا العنف من خلال قوانينها وممارساتها فسينتشر هذا الأمر فى الدولة بكاملها.
  • ويجب أن يكون إطارها التشريعي والسياسي واضحًا ومن عيوب هذه السياسة أنها تركز فقط على إدانة الجناة،.
  • ولكن يجب محاولة حل المشكلة من جذورها، والاستفادة من القانون المدني والدستوري والجنائي والإداري لهذا الغرض.
  • حسنًا، يجب ألا تتجاهل الدول والحكومات وتتمثل سياستها في تطوير برامج توعية وإنشاء مؤسسات متخصصة لنشر الوعي وحماية المرأة من العنف.
  • والأهم من ذلك، توفير ملاذ آمن للنساء المعنفات في حال قررن إنهاء العنف الذي يتعرضن له؛ وهذا له تأثير رادع كبير.
  • يمكننا أن نلاحظ كيف انخفض معدل حدوث العنف في البلدان المتقدمة بسبب فرض عقوبات صارمة على الجناة والإجراءات القاسية التي اتخذتها هذه الدول لحماية النساء المعنفات.

الاسباب الاقتصادية

  •  تشكل الأسباب الاقتصادية 45٪ من مبررات العنف ضد المرأة، وتأتي هذه الأسباب بأشكال مختلفة.
  • يعد انتشار الفقر في المجتمع أحد هذه الأسباب ويزيد من مخاطر تعرض المرأة للعنف، وهو ما تؤكده الدراسات.
  • حيث تبين أن المرأة تعيش في ظروف اجتماعية واقتصادية سيئة، أكثر بؤسًا وأكثر عرضة للعنف من النساء اللائي يعشن في ظروف أفضل وأكثر ثراءً.
  • حيث تكون النساء أكثر عرضة للاستغلال وإجبارهن على الزواج المبكر، وهو ما تعتبره المنظمات الدولية مخالفًا لجميع القوانين والأعراف.
  • بالإضافة إلى ذلك، تعد البطالة أحد الأسباب الاقتصادية المرتبطة مباشرة بالعنف.
  • يتجلى تأثيره من خلال العنف المنزلي والزواج دون السن القانونية.
  • بالإضافة إلى ذلك، يلعب الوضع الاقتصادي دورًا مهمًا في قبول المرأة للعنف.
  • في حالة الزوجات، يضطر الكثير منهن إلى البقاء ومواجهة العنف لأنهن على الرغم من سوء المعاملة لا يستطعن ​​إنهاء العلاقة بسبب حاجتهن للسكن والطعام والنقود.
  • وتجدر الإشارة إلى أنه في هذه الحالة لن تتمكن المرأة من إكمال دراستها مما يعيق تطلعاتها في الحصول على عمل وتحقيق الاستقلال المالي.

الأسباب النفسية

  • يعود السبب النفسي بشكل رئيسي إلى التنشئة الاجتماعية منذ الطفولة.
  • وقد أكدت العديد من الدراسات أن معظم المجرمين العنيفين تلقوا تربية سيئة وعقابًا جسديًا شديدًا وقلة الاهتمام وقلة الرعاية في الطفولة.
  • العنف – كما يسميه علماء النفس – هو نتيجة الغضب بسبب اليأس والإحباط وخيبة الأمل التي يواجهها الإنسان. والرجل في حياته.
  • ليس ذلك فحسب، بل إن إحساس الرجل بالعجز والظلم في مكان العمل، بالإضافة إلى التزامه الصمت وقبول الإهانات بصمت، والتقليل من قيمته أيضًا؛
  • كل هذه عوامل أخرى تؤدي إلى ردود فعل عنيفة، يوجهها الزوج إلى الزوجة على أنها للتخلص من الألم الذي يشعر به.
  • تلعب الأمراض العقلية واضطرابات الشخصية دورًا أيضًا مثل اضطراب الشخصية الحدية.
  • وتلعب دورًا في العنف الذي يرتكبونه، وقد أظهرت الدراسات أن نسبة عالية من الرجال الذين يسيئون لزوجاتهم يعانون من اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع.

الأسباب الشخصية

  • تضطر العديد من النساء إلى التزام الصمت حيال العنف ضدهن، غالبًا خوفًا من الرجال، ويكون صمتهن في الغالب لأسباب تتعلق مباشرة بما سبق،
  • مثل افتقارها إلى حاضنة اجتماعية، أو عدم وجود قوانين تحميها، أو إلى أين تلجأ للمساعدة، وضغط عليها الأسرة وإجبارها على التزام الصمت.

الأسباب الدينية

يمكن أن يؤثر رجال الدين بشكل كبير على الرجال من خلال كلماتهم، مما قد يغذي الكراهية لزوجاتهم أو يدفع الآباء إلى قمع بناتهم.

في الختام:

نصل هنا إلى ختام مقالنا أسباب العنف ضد المرأة ويكيبيديا ونرجو أننا كنا عند حسن ظنكم وهذه بعض المواضيع التى قد تهمك :

هل كان هذا الموضوع مفيدا ؟

زر الذهاب إلى الأعلى